خبير روسي : اوباما خطط منذ عام 2010 لتسليم الاخوان المسلمين الحكم في سوريا


September 08 2013 09:15

  
  قال فيتسلاف ماتوزوف الخبير السياسي الروسي والدبلوماسي السابق في حواره عبر الاقمار الصناعية من موسكو مع الاعلامية لميس الحديدي على فضائية "السي بي سي" في برنامج "هنا العاصمة" أن مسألة الازمة السورية المعقدة التي فرضت إرادتها على الاجواء في قمة العشرين رغم كقافة النقاشات حول الازمات الاقتصادية والمالية حول العالم، حيث بدى الانشقاق واضحاً حول الرؤية تجاه الملف السوري بين مؤيد ومعارض للضربة الامريكية وإن كانت الغلبة للمعارضين حتى في دول مثل جنوب إفريقيا والهند وروسيا الفيدرالية  وحتى في الدول الاوروبية ثمة ضغوط كبيرة كتلك السائدة في البرلمان البريطاني الذي رفض ضرب سوريا
 
 تابع قائلاً:  "أن الموقف الامريكي يبدو غريباً وغير واضح فالرئيس باراك أوباما لا يحتاج إلى تفويض لتوجيه ضربة لسوريا فصلاحياته تخول له المضي قدماً صوب ذلك دون الرجوع إلى الكونجرس لكن لانعلم لماذا كما أن الولايات المتحدة تقول أن الضربات ستكون محدودة وتستهدف مناطق السلاح الكيماوي وتخزينها في المستودعات وهذا أمر قد لا يبدو واضحاً من الناحية السياسية او الدبلوماسية أو حتى الانسانية كيف سيحدث هذا ؟"، وقال أن الانشقاق بين القطبين بدى واضحاً حتى في اللقاء الذي لم يدم اكثر من عشرين دقيقة بين أوباما وبوتين ولم يستمر نظراً لتباين الموقف بشكل واضح .
 
 وتابع فيتسلاف قائلاً: "القيادة الروسية لاتعارض ضرب الاهداف إذا ثبت تورط النظام السوري في هذه المجزرة ونطالب دوماً بمقاومة ذلك ومحاسبة المسئولين لكن ونحن لدينا جهات إستخباراتية  دقيقة اقمار صناعية حتى من خلال جوجل إرث يمكن تعقب منابع الانفجارات ومصادرها لكن على أية حال التقاير الاستخباراتية تؤكد عدم تورط النظام السوري في ذلك وأن الامر برمته ذو صلة بالجماعات المتشددة في صفوف المعارضة السورية
 
 وحول كون هناك خطة لتمكين الإخوان فى روسيا، قال فيتسلاف: "في قرائتنا لوثائق ويكليكس في دمشق للسفارة الامريكية في عام 2010 يتبين أن ثمة إتصالات دارت وتقارير تتحدث أن المعارضة السورية ليست قوية بما يكفي وان الصف الاقوى هو الاخوان المسلمين وحاولت التزاوج بينهما إلا أن المعارضة رفضت ذلك لانها منظمة إرهابية" .
 
وحول حديث بوتين حول مصر، قال أن الحديث عن مصر كان ضرورياً وهاماً رغم غلبة الشأن السوري على المناقشات السياسية، مشيرا أن مصر دولة مهمة في السياسة الدولية ومهمة في معادلة الشرق الاوسط وأن روسيا تحترم خيارات الشعب المصري ورغبته وأن ثمة علاقات تاريخية بين الشعبين ونؤيد المسار الديموقراطي وحقوق الانسان وتحقيق الاستقرار للشعب المصري .
 
 وقال أن روسيا واضحة رغم وجود سفنها في البحر المتوسط وأنها لن تدخل في حروب في منطقة الشرق الاوسط  لكنها في ذات الوقت لن تسمح بتدمير سوريا وتقسيمها، وقال أن جماعة الاخوان مدرجة ضمن المنظمات الاهاربية لدى السلطات الروسية وبشكل رسمي منذ عام 2008 ونشر ذلك في الصحف الرسمية  وأنصارها يتم مطاردتهم في الاراضي الروسية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية