حرب شوارع في باحات الاقصى ... واخد بالك يا خادم الفخذتين


September 06 2013 20:15

اندلعت مواجهات عنيفة أمس في باحات المسجد الأقصى المبارك بين المئات من المصلين الشبان والشيوخ وبين قوة من جيش الاحتلال التي تواجدت في المكان بكثافة، وقامت باستفزاز المصلين خلال تأديتهم صلاة الجمعة ولم يتمكن الشباب الفلسطيني من الدفاع عن نفسه الا بالحجارة ( لان اسلحة خادم الفخذتين تذهب للمجاهدين في سوريا ) ، في وقتٍ قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الفلسطينيين يمكن ان يتراجعوا عن مبدأ تبادل الأراضي كأساس لاتفاق سلام في حال تراجعت اسرائيل عن الاتفاقات الموقعة مع الحكومات السابقة

وقال شهود عيان إن «مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة في ساحات المسجد الأقصى، فيما حوصر العشرات من المصلين داخل المصلى القبلي، بعد تواجد المئات من عناصر الجيش الإسرائيلي على مداخل المصلى، تزامناً مع إطلاقه قنابل الصوت باتجاه المصلين المتواجدين في الساحات».وشهد باب المغاربة «مواجهات بين العشرات من الشبان الفلسطينيين وقوة إسرائيلية، أطلق الجيش خلالها قنابل الصوت لتفرقة الشبان الذين ردوا عليهم بالحجارة». ومنذ أيام، تحاول جماعات يهودية وبحماية من الجيش الإسرائيلي، اقتحام المسجد الأقصى، والمساجد الواقعة داخل الحرم، لإقامة شعائرهم الدينية، تزامناً مع ما يسمى «رأس السنة العبرية»، إلا أن مئات المصلين تواجدوا داخل المساجد وقاموا بإغلاق بوابتها منعاً لاقتحامها. وانتشرت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، تحسباً لأي مواجهات تندلع بعد صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

وبالتوازي، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الفلسطينيين يمكن أن يتراجعوا عن مبدأ تبادل الأراضي كأساس لاتفاق سلام في حال تراجعت إسرائيل عن الاتفاقات الموقعة مع الحكومات السابقة. وقال عباس في تصريحات صحافية إن «موضوع التفاوض الآن هو ترسيم الحدود

نحن قدمنا وجهة نظرنا بالموضوع والطرف الإسرائيلي قال إنه يريد طي ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الحكومة الاسرائيلية (السابق ايهود اولمرت) في موضوعي الأمن والحدود». وأضاف: «أما في موضوع الحدود، اتفقنا (مع اولمرت - 2006 إلى 2009) على أن يتم الانسحاب من كافة الأراضي المحتلة منذ العام 1967 مع تبادل محدود (للأراضي).اولمرت طرح نسبة 6% (من تبادل الأراضي) ونحن عرضنا نسبة 1,9%». وأوضح أن «وفدنا ابلغ الوفد الإسرائيلي الحالي اذا أزدتم التراجع عن ما تم الاتفاق عليه مع اولمرت فإننا ايضا نتراجع عن موافقتنا على تبادل الأراضي ونريد اراضي حدود العام 1967 كما هي

وقال عباس ان «المفاوضات تسير ونحن لا نعلن عن تفاصيل ومواعيد اللقاءات لكن الأربعاء الماضي كان اجتماع الوفدين، وهناك اجتماع امني بحضور الجنرال الاميركي (جون) الن المنسق الاميركي الامني يوم الاثنين المقبل».ولم يفصح عباس عن مكان الاجتماع ومن سيحضره من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي. وكشف عباس ان الجانب الفلسطيني «يريد دورا روسياً في هذه المفاوضات»، وأنه ارسل رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض صائب عريقات؛ «لوضعهم بصورة تفاصيل المفاوضات وأعطيته تعليمات لإبلاغهم اولاً بأول عن تفاصيل المفاوضات والتشاور والتنسيق معهم













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية