سفن حربية امريكية وروسية تتواجه في المتوسط


September 06 2013 09:20

فى الوقت الذى تبادل فيه الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكى باراك أوباما الابتسامات الدبلوماسية، خلال لقائهما أمس فى قمة مجموعة العشرين فى روسيا، كانت تحركات عسكرية يجريها جيشا البلدين فى إطار الحرب الباردة بينهما وتعارض موقفيهما من فكرة التدخل العسكرى فى سوريا، فبينما قالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أمس، إن السفينة الحربية الأمريكية «يو.إس.إس سان أنطونيو» رست فى ميناء حيفا شمال إسرائيل للتزود بالوقود، عبرت 3 سفن حربية روسية، أمس، مضيق البوسفور التركى متجهة إلى شرقى المتوسط مقابل السواحل السورية على خلفية الاستعدادات لاحتمال توجيه ضربة عسكرية لدمشق

وقال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إن ما قاله وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، فى رده على سؤال عن احتمال تعزيز قوة تنظيم القاعدة الإرهابى فى سوريا نتيجة الضربات بأن القاعدة غير موجودة أصلا فى سوريا، يعد كذباً لأنه يعرف أن جبهة النصرة هى إحدى خلايا القاعدة. وحذرت وزارة الخارجية الروسية، أمس، من أن توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا قد يكون له وقع الكارثة إذا أصاب الصاروخ مفاعلا نوويا صغيرا قرب دمشق، يحتوى على يورانيوم مشع. وقالت صحيفة «كومسومولسكايا برافدا» الروسية، أمس، إن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، ومقر قيادة قوات الدفاع الجوى-الفضائى، فى حالة التأهب القصوى، وأعلنت الصين اتفاقها مع روسيا فى أن الحل السياسى هو الحل الوحيد للأزمة السورية. وقال موقع «ديبكا» الاستخباراتى الإسرائيلى، فى تقرير له أمس، إن «حزب الله اللبنانى بدأ الاستعدادات العسكرية للضربة الأمريكية المحتملة، حيث نقل ما يقرب من 10 آلاف مقاتل من عناصره إلى سوريا للدفاع عن دمشق. وقالت وكالة أنباء «فرانس برس إن انقساما برز فى صفوف الكتلة الجمهورية، بين القاعدة ورئيس المجلس الذى أكد دعم الرئيس الأمريكى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية