ايهما الكذاب يا ترى ... الامير سعود الفيصل ام شبكة فوكس نيوز


September 05 2013 22:33

نقل بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة اليوم الخميس عن سفير  السعودية  لدى جمهورية مصر العربية ومندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد عبد العزيز قطان قوله ان مصدر مسئول بوزارة الخارجية السعودية نفى جملة وتفصيلا التصريحات المتداولة والمنشورة على لسان صاحب السمو الملكي الامير سعود الفيصل وزير الخارجية، والمنقولة زعماً عن فوكس نيوز.وقال قطان فى هدا البيان أن سمو وزير الخارجية اكد انه لم يلتقي أو يتحدث مؤخراً مع فوكس نيوز أو غيرها من وسائل الإعلام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وكانت الرياض قد سارعت  إلى نفي تصريحات منسوبة لوزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل"، اعتبرت "مسيئة" بحق مصر، على خلفية الدعم الذي قدمته المملكة إلى مصر مؤخراً.وأكدت الخارجية السعودية، في بيان أصدرته مساء الخميس، على لسان مصدر مسؤول في الوزارة، "عدم صحة" التصريحات المنسوبة للوزير سعود الفيصل، والتي نقلتها شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، "جملةً وتفصيلاً

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن المسؤول قوله إن "وزير الخارجية لم يلتق أو يتحدث مع الفوكس نيوز، أو غيرها من وسائل الإعلام مؤخراً قيادي

وكانت الشبكة الأمريكية قد نقلت عن الفيصل قوله، في تصريحات خاصة، إن السعودية قدمت "أموالاً طائلة" لمصر، بعد "عزل" الرئيس السابق، محمد مرسي، بهدف مساعدتها على "مجابهة الأزمة السياسية، والركود الاقتصادي الخانق."وأضافت "فوكس نيوز" أن الوزير السعودي أكد أن دعم المملكة لمصر، سواء قبل "ثورة 30 يونيو"، أو بعدها، "لن يستمر إلى ما لا نهاية"، ونقلت عنه قوله: لا نريد أن نمد أيدينا، فتؤكل رؤوسنا

 

وفور نشر تلك التصريحات، شنت بعض القوى الحليفة لجماعة "الإخوان المسلمين" حملة انتقادات إلى وزير الخارجية السعودي، وطالبت المملكة بعدم "التدخل" في الشؤون الداخلية لمصرونقل الموقع الرسمي للجماعة أن نائب رئيس حزب "الوسط"، حاتم غراب، وجه رسالة إلى الفيصل، عبر موقع "تويتر"، طالبه فيها بـ"ضرورة الاعتذار للشعب المصري"، عما بدر منه من "إهانات لن يقبلها أي مصري

وقال غراب في رسالته: ""كفوا أيديكم ورؤوسكم عنا، فأنتم لم تدعموا مصر بعد الثورة، بل دعمتم الانقلابيين ومولتموهم، لتضمنوا نجاح الانقلاب على الرئيس الشرعي.. وعلى حلم الديمقراطية، والقضاء على الثورة المصرية."واختتم القيادي في حزب "الوسط"، رسالته للوزير السعودي بقوله: "نحن لا نريد أيديكم ولا رؤوسكم.. فقط نريد أن تكفوا أيديكم ورؤوسكم عنا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية