اصابع سعودية وراء الكيماوي السوري


August 24 2013 23:12

عرب تايمز - خاص

حذر المعاون السابق لوزير الاعلام السوري خلف المفتاح من أن اي عدوان تشنه الولايات المتحدة على بلاده، سيوسع دائرة الصراع إلى خارج سوريا، وسيؤثر سلبا على أمن المنطقة برمتها، وربما يدخل المنطقة في بدايات لحرب عالمية لاحد يدرك مدى خطورتها في حين كشفت مصادر سورية النقاب عن اكتشاف براميل سعودية المصدر فيها مواد كيماوية وكانت في مقار للارهابيين في ضواحي دمشق

 وأكد المفتاح في تصريح لقناة العالم الاخبارية أن اميركيا غير قادرة على شن عدوان ضد سوريا "لان قدرة الرد السوري ستكون واضحة.. ولن يكون الهدف إلا ضرب الكيان الصهيوني لأنه هو الذي يحرك الادارة الاميركية"، مشددا على أن التهديدات الاميركية لن تؤثر على القرار السياسي السوري.وأوضح المفتاح أن الغرب والولايات المتحدة الاميركية يبحثون عن ذرائع وحجج منذ فترة طويلة للتدخل عسكريا في الازمة السورية، مضيفا أن القوى الغربية تسعى من خلال اتهام الجيش السوري باستخدام السلاح الكيمياوي، التدخل عسكريا في سوريا، وذلك بعد فشل اهدافهم في سقوط النظام السياسي في البلاد وايجاد مبررات للكيان الصهيوني للاعتداء على الاراضي السورية واستهداف "السلاح الاستراتيجي السوري الموجه اساسا ضد العدو الصهيوني

واشار المفتاح إلى التلويح الاميركي بالعدوان العسكري على سوريا، مشددا على أنه لايجب إهمال مثل هذه المواقف الاميركية حيث ان واشنطن وحلفائها هم الداعم الرئيسي والاساس للجماعات المسلحة في سوريا، مضيفا "أن الولايات المتحدة الاميركية تهيئ لمسرح العمليات العسكرية من أجل العدوان على سوريا منذ فترة طويلة وتحاول وزج اطراف اقليمية في هذا النزاع".وأفاد المسؤول السوري بأن "الولايات المتحدة ليس لديها استراتيجية ثابتة تجاه الازمة السورية، وتحاول ان تستنزف القوى السورية والمنضومة المقاومة"، مضيفا أن واشنطن تسعى في ظل النجاحات التي يحققها الجيش السوري في مواجهة الارهاب تسعى للضغط بتجاه تغيير المعادلة وتقديم دعم معنوي للجماعات المسلحة بعد الفشل الذي لحق بهذه الجماعات خلال الايام والاشهر الماضية

وكانت القوات السورية قد ضبطت بمستودع بحي جوبربرميل برميل  كتب عليه صنع في السعودية ضبطه الجيش بمستودع بحي جوبر اتهمت الحكومة السورية مسلحي المعارضة باستخدام اسلحة كيمياوية في ريف العاصمة دمشق خلال الاشتباكات الدائرة في المنطقة، وكشفت عن العثور على حاويات سعودية لمواد تستخدم في صناعة الغازات الكيمياوية في مواقع المسلحين. وعرض التلفزيون السوري مجموعة من الحاويات والمعدات التي تستخدم في صناعة الغازات الكيمياوية في مستودع في منطقة جوبر وأشار الى أن من بين هذه الحاويات براميل مصدرها السعودية كما اوضح التلفزيون السوري ان الجيش السوري عثر في هذا المستودع على ادوية من صنع شركة قطرية-ألمانية تستخدم في معالجة الاصابات الناجمة عن استنشاق الغازات السامة

هذا وقال مراسلون إن العشرات من الجنود السوريين الذین دخلوا في حي جوبر نقلوا الى المستشفيات العسكرية في العاصمة دمشق للمعالجة من الاصابات بالغازات الكيميا

وفي نفس السياق قالت وکالة سانا نقلا عن مصدر سوري مسؤول إن عدداً من الجنود أصيبوا اليوم بحالات اختناق أثناء دخولهم إلى حي جوبر بريف دمشق.وأضاف المصدر، إن طواقم الإسعاف قامت بإسعاف الجنود المصابين بحالات اختناق بالغازات موضحا أن "بعض المصابين بحالة حرجة".وأشار المصدر إلى أن قوات الجیش السوري بدأت باقتحام المنطقة التي حصلت فيها حالات الاختناق للجنود وأن اشتباكات عنيفة تجري مع المجموعات المسلحة في المنطقة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية