امه اتهمت بحلب صديقها في نيويورك ... امير اردني يغمز من طرف مصر ويتحدث عن القمع في مؤتمر اسلامي


August 19 2013 16:35

عرب تايمز - خاص

غمز الامير غازي بن محمد ( ابن عم الملك عبدالله ) من طرف الحكومة المصرية عندما تحدث عن قمع المواطنين في مؤتمر اسلامي يعقد اليوم في عمان .. والامير غازي يشغل منصب مستشار الملك لشئون المقدسات الاسلامية وهو ابن الامير محمد شقيق الملك حسين من زوجته الاميرة فريال المقيمة في نيويورك والتي اتهمت في دعوى قضائية رفعت عليها في نيويورك ب ( حلب ) صديقها المليونير الامريكي ( الذي تظهر معه في هذه الصورة ) خلال مرضه وبعد وفاته .. الذين اتهموا الاميرة بحلب ابيهم هم اولاد المرحوم .. وكانت الاميرة فريال ام الامير غازي مستشار المقدسات الاسلامية تعيش مع المليونير الذي يكبر ابيها عمرا باعتبارها صديقته ( غيرل فرند ) وقد نشرنا بالتفصيل عن هذه القضية قبل سنوات

الامير غازي انتقد الانقسام الحاصل في صفوف المسلمين، ملمحاً إلى ما يجري في عدة دول عربية دون أن يسمها ( وان كان مصر تبدو وراء كل كلمة ذكرها ) وقال الأمير أن :"المسلمين منقسمون على انفسهم حتى لجأنا في بعض الدول إلى القمع، وأحيانا إلى العنف وأحيانا أخرى مع الحزن الشديد إلى سفك الدماء وأضاف مستشار الملك ومندوبه  في افتتاح المؤتمر العام السادس عشر لأكاديمية آل البيت أن الإنقسام أدى إلى الخروج المسلح من دون الكفر البواح، وأحيانا إلى الصراع المذهبي في الدين الواحد أكد أنه يوجد هناك تقصير في شرح الفرق بين إبداء الرأي والأمر بالعروف والنهي عن المنكر وكلمة الحق أمام سلطان جائر وكلمة حق يراد به باطل والاستدراج تحت شعائر الحرية والديمقراطية، التي تؤدي إلى الغوائية والفوضى والفتن العمياء الصماء

ويشارك في المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام، نحو مائة عالم من أعضاء المؤسسة يمثلون مؤسسات إسلامية من جميع المذاهب والمدارس والاتجاهات الفكرية الإسلامية من 33 دولة عربية وإسلامية وأجنبية.ويناقش المشاركون 34 بحثاً علمياً تتوزَّع على عدّة محاور تتناول مفاهيم الدولة والحكم والعقد الاجتماعي والمجتمع المدني وحقوق الناس في الفكر الإسلامي وفي الفكر الغربي، والمقارنة والمقاربة فيما بينهما، ومشروع دولة إسلامية حديثة قابلة للاستمرار ومستدامة

وواصل المؤتمر العام السادس عشر لأكاديمية آل البيت الملكية مساء اليوم الاثنين أعماله تحت عنوان: "مشروع دولة اسلامية معاصرة قابلة للاستمرار ومستدامة". وقال فضيلة الشيخ ابو بكرأحمد ملباري في ورقته حول مفاهيم الدولة والحكم والعقد الاجتماعي والمجتمع المدني وحقوق الناس في الفكر الاسلامي، ان العالم الاسلامي يشمل جميع البلدان التي دخلها الاسلام، لافتا الى ان الامة الاسلامية في الوقت الراهن ليس لها تمكينا كالذي تمتعت به زمن الخلافة الراشدة، الذي اتسم بالطمأنينة والعدل والرحمة والسعادة.اضاف ان الاسلام منح الامام او من يقوم مقامه من السلطان او الرئيس او الامير او الملك، المكانة المكرمة وامر الناس بإكرامه وطاعته، مستشهدا بقوله تعالى : "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم".قال الشيخ ملباري ان على علماء المسلمين ودعاتهم ومثقفيهم الارتقاء بالمجتمعات الاسلامية، بغية تخليصها من العادات المخالفة للدين والشهوات المفرطة والاخلاق السيئة لتكون مهيأة لقيادة العالم ووراثة الارض

فيما يلي رابط الخبر الذي نشرناه في عرب تايمز عن ام الامير غازي المتهمة بحلب صديقها ..في نيويورك
http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=4405&a=1

قضية الاميرة الاردنية فريال تثير ازمة في اوساط العائلة المالكة في الاردن

عرب تايمز - خاص

 

ما كاد ملك الاردن يتخلص من ورود اسمه في قضية مرفوعة على رئيس ديوانه السابق في لوس انجلوس تتعلق باتهام رئيس الديوان بملكية شركة متهمة بالاتجار بالبشر ... وذلك باقلة رئيس الديوان لابعاد الشبهات عن القصر حتى عاد اسم القصر ملعلعا في قضية اخرى تنظرها الان محكمة في نيويورك رفعتها اسرة مليونير امريكي على الاميرة الاردنية فريال ام الامير غازي مسئول ورئيس الشئون المقدسة في الاردن ومطلقة الامير محمد عم ملك الاردن ... واعربت مصادر اردنية مطلعة على كواليس القصر ان القضية لن تروق لملك الاردن الذي يسعى جاهدا الى تنقية اسم اسرته من اية قضايا امام المحاكم الامريكية بخاصة بعد الاعلان عن امكانية مقاضاة الاردن على خلفية تأجيره السجون التي مورست فيها عمليات تعذيب اشارت اليها منظمات حقوق الانسان الدولية

القضية المرفوعة على الاميرة فريال تشير صراحة الى هوية الاميرة والى ان مكانتها كأميرة اردنية سهلت لها الدخول الى قلب اسرة امريكية تتهم الان الاميرة بحلب رب الاسرة المريض وهو مليونير امريكي شهير ويعتبر من اهم رجال سوق المال في نيويورك في حين ان تفاصيل القضية كما نشرتها الصحف الامريكية اثارت تساؤلات كثيرة في اوساط الاردنيين لناحية علاقة الاميرة الاردنية بالمليونير الامريكي خاصة وانه لم يرد في النص المنشور في الصحف الامريكية اية اشارة الى نوع العلاقة بين الاثنين سوى الاشارة الى ان المليونير بدا يتواعد مع الاميرة الاردنية بعد وفاة زوجته مما يعني ان هناك علاقة عاطفية بين الاثنين ولم تتضح ابعاد هذه العلاقة وهل تطورت الى زواج مثلا ... واذا كانت الاميرة متزوجة من المليونير فعلى اية قاعدة شرعية بخاصة وان الاميرة الاردنية مسلمة والدين الاسلامي يحرم زواج المرأة المسلمة من رجل غير مسلم ... اما اذا كانت العلاقة عادية فعلى اي اساس تعترض الاميرة على ولدي المليونير بل وتنافسهم في وصية قيل انه وضعها وان الاميرة لعبت او غيرت فيها

الامير غازي ابن الاميرة فريال ورئيس الشئون والمقدسات الاسلامية في الاردن التزم الصمت وامتنع عن ( الدوام ) في مكتبه ولم يعد يرد على الاتصالات الهاتفية بينما التزمت الصحف الاردنية ومواقع الانترنيت الصمت المطبق ولم تشر الى الموضوع من قريب او من بعيد في حين ان الاف الاردنيين يخترقون البروكسي لمتابعة التفاصيل على موقع عرب تايمز

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية