الاخوان يحرقون مصر لتدويل الازمة وشق الجيش المصري بطلب وتمويل وتحريض قطري امريكي


August 16 2013 06:25

عرب تايمز - خاص

اصبح المخطط واضحا وهو تدويل الازمة بهدف تطبيق السيناريو السوري لشق الجيش المصري وهو الجيش العربي الوحيد الذي ظل متماسكا بعد تدمير الجيش العراقي واستنزاف الجيش السوري وتحويل الجيش الاردني الى مدرب للارهابيين وناقل للاسلحة

والمخطط الذي اتفق عليه التنظيم الدولي للاخوان مع امريكا يتم الان تنفيذه بدعم مالي واعلامي قطري ... وهو جزء من الصفقة التي اوصلت تميم الى حكم قطر ... واستكمالا لهذا المخطط سقط قتلى وجرحى واحترقت مؤسسات ومبان، في أعمال العنف التي يواصل أنصار جماعة الإخوان المسلمين القيام بها منذ أول أمس حيث فض الأمن اعتصاماتهم في رابعة العدوية ونهضة مصروقتل عنصر من الأمن المصري، أمس، في هجوم لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي على مركز أمني في مدينة أسيوط (وسط)، وفقاً لمصادر أمنية . وقالت المصادر إن رجل أمن قتل في هجوم استهدف مركزاً أمنياً في أسيوط بصعيد مصر .وقال مصدر أمني بمديرية أمن أسيوط إن قذيفتين أطلقهما أنصار المعزول في محاولة منهم لاقتحام مركز الشرطة تسببتا في هدم واجهة المركز والسور وان هناك إصابات بين قوات الأمن . وأضاف أن هناك تبادلاً كثيفاً للنيران بالأسلحة الآلية بين قوات الأمن وعدد من أنصار الرئيس المعزول وتم تحديد المكان الذي أطلقت منه القذائف

وقال مصدر أمني في أسيوط إن “مئات من أعضاء التيارات الإسلامية والمؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي أشعلوا النيران بمطرانية . وأضاف “لم تتمكن قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق الذي التهم جميع أنحاء الكنيسة بمبانيها” .ولقي أربعة مصريين حتفهم وأصيب 45 آخرون في اشتباكات في الإسكندرية شمال غرب القاهرة . وقال مصدر أمني إن اشتباكات اندلعت بين مؤيدي مرسي وبعض الأهالي

وأضرم أنصار مرسي النيران في مبنى محافظة الجيزة ومبان أخرى رسمية ملاصقة له، وذلك أثناء مرور مسيرة لهم في شارع الهرم، احتجاجاً على فض اعتصامي رابعة والنهضة . وحرص أنصار مرسي على رفع صورة فوق مبنى المحافظة فور اقتحامهم له، بعدما أجبروا عناصر الشرطة المكلفين بحمايته بمغادرة مواقعهم، وقاموا باحتلال جميع مواقع المبنى العالية رافعين صور مرسي والشعارات الداعمة المطالبة بعودته للحكم .امتدت النيران داخل المبنى لأكثر من ساعتين، حتى التهمته بالكامل، وامتدت إلى مبان أخرى رسمية مجاورة له، أبرزها المجلس المحلي لمدينة الجيزة، إضافة إلى مجمع خدمات آخر . وفور اندلاع الحريق هرعت إلى الموقع عشرات السيارات من الإطفاء المدني، التي لم تفلح جهودها في إنقاذ المبنى أو محتوياته، ما تسبب في التهام النيران له بشكل كامل

ودعت منتديات إلكترونية محسوبة على “الإخوان” لإحراق مبان رسمية أخرى، في مقدمتها محافظة القاهرة ومدينة الإنتاج الإعلامي، “بعدما ماتت السلمية بفض اعتصاماتنا بالقوة”، على حد قولهم وشهدت محافظات مصرية إحراقاً للعديد من المباني الحكومية، فضلاً عن أقسام ومراكز للشرطة وعمت شوارع السويس حالة من الشغب لم تشهدها من قبل، حيث كسرت مسيرة من مؤيدي “الإخوان” عدداً كبيراً من المحال التابعة للمسيحيين بشارع الجيش وإضرام النيران في سيارتين في ميدان الأربعين، من بينها سيارة نادي التكنولوجيا التابعة لديوان عام المحافظة

وتوجهت المسيرة باتجاه ديوان عام المحافظة، وسط فوضى عارمة، ومحاولة التعدي على مواطنين وأي شخص مسيحي في مشهد لم تشهده السويس من قبلوأعلن د .محمد العزيزي، مدير مديرية الصحة بالسويس، إعلان حالة الطوارئ في الصحة على مستوى المحافظة . وأضاف رئيس المحكمة أن القرار احترازي، فقط بعد انطلاق مسيرات مؤيدة للإخوان تجاه ديوان عام محافظة السويس، الذي يجاور مبنى مجمع المحاكم .وقام أنصار الإخوان بإلقاء مولوتوف على كنيسة في السويس، في شارع براديس في حي السويس، وذلك أثناء توجههم إلى ديوان عام المحافظة، ما أدى إلى اشتعال النيران بها

وأعلن مسؤولو الصحة عن وصول المصابين إلى 110 حالات بينهم 10 مصابين، ووصل المستشفى العسكري 30 مصاباً من الجيش الثالث بينهم 5 في حالة خطرة، وتدمير 15 سيارة خاصة، كما أعلن مسؤولو الأمن، إضافة إلى تدمير وحرق 5 مدرعات للجيش الثالث، إضافة إلى حرق كنيستين وتكسير ما يزيد على 20 محلاً تابعة لمسيحيين ومدرسة الفرنسيسكان، كما تم إلقاء القبض على 14 قاموا بخرق قرار حظر التجوال .وتواصل قوات الحماية المدنية جهودها للسيطرة على الحريق الذي شب في مبنى وزارة المالية، الكائن في شارع النصر منذ الأربعاء باستخدام 4 سيارات إطفاء تحاول السيطرة على الحريق الذي كان تم إخماده أمس، وتجدد مرة أخرى في الأدوار السابع والثامن والتاسع والعاشر ببرج 2 الخاص بالمستشارين ومكتب وزير المالية، أمس، من دون معرفة الأسباب

وقال اللواء حسام زغلول، مدير أمن وزارة المالية إن مجموعة من أنصار المعزول اقتحموا الوزارة، ودخلوا المباني وأشعلوا فيها النيران . وترددت أنباء عن قيام بعض أنصار مرسي بسرقة بعض المستندات، وهو ما لم يؤكده زغلول، موضحاً أنه من المبكر الجزم بصحة هذه الأخبار قبل انتهاء معاينة النيابة . وأدت الحرائق إلى تدمير الواجهات الزجاجية لوزارة المالية بالكامل، وتم إحراق سيارات الوزارة وعدد من السيارات الفارهة الكائنة بالمواقف الخاصة بالوزارة والتي تفحمت بالكامل .وقام العشرات من الإخوان ومؤيدي مرسي في مطروح، بحرق مقر التحريات العسكرية وسط مدينة مرسى مطروح وإشعال النيران به من خلال زجاجات المولوتوف وغيرها، ما أدى إلى احتراق جميع محتويات المقر التابع للجيش وتلف ما بداخله خاصة السجلات العسكرية والمكاتب والأساس وغيرها من الأدوات الموجودة داخل المقر .أغلقت عناصر من جماعة “الاخوان” في مصر شارع مكرم عبيد بمدينة نصر شرق القاهرة أمام مسجد الإيمان من الاتجاهين من خلال حواجز وضعوها بالشارع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية