معيدا للذاكرة حادثة انتحار تيسير سبول ... اشهر طبيب نفسي في الاردن ينتحر بالرصاص حزنا على مصر


August 13 2013 21:26

 عرب تايمز - خاص

محمود عبد القادر

في كتابه ( اراء نقدية ) الذي صدر في عمان عام 1974 روى الزميل اسامة فوزي قصة انتحار الشاعر الاردني تيسير سبول بالرصاص من خلال ريوبرتاج صحفي مثير كتبه فوزي في اطار حوارات اجراها مع اصدقاء الشاعر المنتحر ومنهم سليمان عرار وتوجان الفيصل وفايز محمود وشقيقه الاكبر الجنرال شوكت سبول .. وقد حاول فوزي في كتابه انذاك ان يصل الى تفسير لحادثة الانتحار بخاصة وان تيسير سبول كان علما في الاردن فهو ينتمي لعائلة معروفة ... وكان مسئولا في اذاعة عمان وزوجا لطبيبة مشهورة ( الدكتورة مي اليتيم ) ... وانتحاره - في مجتمع قبلي محافظ - لا يمكن ان يكون مجانيا

 وبعد صدور الكتاب بعث شوكت سبول برسالة الى الزميل فوزي شكره فيها على الكتاب  لانه فشر له لغزا لم يكن قد استوعبه .. كما قام شقيق تيسير ( جودت سبول ) بزيارة الزميل فوزي في بيته في مدينة العين ( الامارات ) لشكره اولا ثم للتعبير عن تفهمه لعملية الانتحار التي فجعت العائلة ... وكتبت مي يتيم الى فوزي عدة رسائل اكدت فيها ان مضمون التحليل الذي ورد في الكتاب لامس الكثير من الحقيقة وشذ الدكتور عيسى الناعوري عن الاخرين حين كتب للزميل فوزي يقول ان تيسير انتحر لانه كان مريضا في عينيه ومهددا بالعمى 

هذه المعلومات قراتها في مخطوطة كتبها الزميل فوزي منذ سنوات ولم ينشرها وتتضمن عشرات الرسائل الخطية لتيسير سبول زودته بها ارملته الدكتورة مي اليتيم

مناسبة هذه المقدمة تكرر الواقعة في عمان بالاعلان عن انتحار اشهر طبيب نفسي في الاردن يعرفه جميع المثقفين بناصريته حتى ان حمدين صباحي نشر نعيا في الصحف المصرية ... المقربون من الدكتور المنتحر قالوا انه اصيب بحالة اكتئاب من الوضع في مصر ... فانتحر

اسمه الدكتور جمال عبد الناصر الخطيب ... الدكتور الخطيب أحد أبرز الناصريين في الواقع السياسي الأردني وهو الشخصية الوحيدة في الأردن التي تحمل إسم الزعيم المصري الراحل المركب جمال عبد الناصر وهو فلسطيني الأصل وأردني الجنسية وبقي الرمز الأبرز للطب النفسي في عمان طوال العشرين عاما الماضية. وأثار رحيل الدكتور الخطيب صدمة كبيرة في أوساط المجتمع الأردني بسبب صدارته الطبية المهنية ونشاطاته السياسية والثقافية المتعددة حيث كان مناصرا قويا للثورة المصرية وأحد أبرز أصدقاء التيار القومي الناصري المصري في عمان إضافة لكونه المرجع كطبيب نفسي لإحتواء أمراض وأسرار الاف النشطاء السياسيين والصحفيين وكبار رجال الدولة والمثقفين
 
طوال السنوات الأخيرة إحتفظ الدكتور الخطيب الذي تميز بشاربين عملاقيين بمكانة مرموقة في مجال الطب النفسي في عيادته الكائنة بجبل عمان وسط العاصمة وهيعيادة كانت محطة للمكتئبين سياسيا ووطنيا وقوميا ومكانا لرفع المعنويات (القومية) على حد تعبير احد أصدقاء الراحل إضافة لكونها واحدة من أشهر عيادات الطيب النفسي في المستوى العربي.لدى الطبيب الراحل جولات مع الفكر والكتابة والتأليف والمسرح والنقد والصحافة وكان دوما نصيرا لثورات الربيع العربي. وشكل رحيل الخطيب سرا خطيرا لم يعد من الممكن الكشف عن تفاصيلة بعد رحيله ودفنه في جنازة مهيبة جدا حيث وجد الرجل صريعا في عيادته برصاصة في الرأس بعدما قام بتنظيف مسدسه الشخصي حسب صديقه الإعلامي محمد الحباشنة
 
وسر الإستغراب من رحيل الطبيب النفسي الأكثر شهرة في الأردن يتمثل في أنه كان أستاذا في (فن الحياة) وحب الحياة فقد إختلط بمئات المكتئبين والمرضى النفسيين ولم تظهر عليه يوما إشارات وعلامات الإكتئاب أو إيحاءات الرغبة في الرحيل عن الحياة.وعرف الدكتور الخطيب بشغفه الشديد بمصر وحبه الكبير لها وحرصه على متابعة ما يجري فيها. وسبق له أن تبادل الرأي والرسائل مع نخبة من كبار السياسيين والمثقفين المصريين
 
ولم تعرف بعد الأسباب التي دفعت طبيب مشهور بمواصفات الخطيب للرحيل إنتحارا لكن أقرباء له يتحدثون عن (وصية) كتبها قبل وفاته وألمح فيها لإنه حصل على كل ما يرغب فيه من الحياة ونعائمها وأنه يتبرع بجزء كبير من ممتلكاته المالية والشخصية لبعض الجمعيات الخيرية. وقال مقربون من الطبيب الراحل أنه مؤخرا شعر بالمرارة مما يجري في مصر وعبر عن إحباطه وخوفه من تعرض مصر لمؤامرة مشيرين لإن شغفه بمصر أدى لمقتله في النهاية خصوصا بعد خلافات لم تخرج للعلن مع أبرز صديق له وهو المرشح الرئاسي الأسبق حمدين صباحي
 
صباحي بدوره كان أبرز شخصية مصرية تنعى الطبيب الأردني عبر صفحته على تويتر حيث كتب قائلا: رحل الدكتور جمال عبدالناصر الخطيب اخي في الجرح والفرح والسجن والحرية والتشبث بالامل في النصر ، الفلسطيني القومي المقاوم. رب اجعل مثواه الجنة

 


 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية