امير سعودي ينشق بسبب فساد اسرته ... وامير سعودي اخر يطرد من منصبه .. لانه حرامي


August 13 2013 00:37

عرب تايمز - خاص

انشق الامير السعودي خالد بن فرحان ال سعود عن اسرته واتهم ال سعود بالفساد وذلك في شريط فديو موجود الان على يوتوب ... الأمير السعودي اكد الأمير استفحال الظلم في المملكة العربية السعودية. وفي مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم" اشار الامير السعودي إلى تفاقم الفساد الإداري والمالي والسياسي في المملكة.وقال الأمير إن هناك اتصالات خفية بين الإدارة الأميركية والسعودية للمزيد من الإصلاح في البلاد، لكن ذلك فقط خوفا من احتمال إزالة النظام، وليس من أجل الدفاع عن حريات المواطنين وحقوق الإنسانوشدد على انعدام حرية الرأي والتعبير في السعودية، مضيفا أن حقوق المواطنين تحكمها الرشوة والفساد الإداري والفساد المالي وهناك الفساد السياسي
 
على صعيد اخر كشفت مصادر سعودية عن اسباب طرد الامير فهد من منصبه ... فقد كشف الناشط السعودي الذي يستخدم اسم " مجتهد " لنشر الاخبار السرية حول المملكة العربية السعودية كشف النقاب عن تفاصيل اقالة "فهد بن عبد الله " من منصب مساعد وزير الدفاع وتعيين "سلمان بن سلطان " محله . وافاد "مجتهد " في صفحته عل تويتر انه : كان ينبغي أن يمضي تعيين فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ال سعود كما رتب له وهو ان يستلم الدفاع كذراع لرئيس الديوان الملكي خالد التويجري ورئيس الحرس الوطني الامير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وكخطوة في استلام متعب للحكم فما الذي حصل

واضاف : ان الذي ادى لاقالة فهد عبد الله هو تصرفاته الشخصية التي كانت استجابة لغريزة السرقة وليس فيها حساب العواقب بحيث ظن فهد بن عبد الله أن كونه جزءا من خطة التويجري لتمكين متعب ضمان له يتصرف كما يريد في الدفاع فارتكب خطأين كارثيين لا شفاعة لهما عند آل سعود. الخطأ الأول أنه نسي أنه ليس من أحفاد عبدالعزيز وظن أن حماية التويجري تسمح له بتهميش عيال عبدالعزيز فوقع في محذور أعظم من الكفر عند آل سعود

يعاني فهد من شراهة في السرقة تعميه عن مبدأ (استمكن حتى تتمكن) وكانت سبب إقالته سابقا من البحرية حين تجرأ على حصة كبيرة من نصيب خالد بن سلطان.
وما أن تعين فهد نائبا لوزير الدفاع حتى شرع في الاستحواذ على المناقصات والصفقات الداخلية والخارجية واستغل ضعف الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد ووزير الدفاع فسعى لتهميش ابنه ورئيس مكتبه محمد بن سلمان

تعامل فهد بن عبد الله مع موقعه النظامي الذي يعطيه نظريا صلاحيات تفوق صلاحيات محمد بن سلمان مستغلا الغياب الذهني لسلمان وبالغ في ذلك لأقصى حد.وفوجيء محمد بن سلمان بأن الصفقات تختفي من بين يديه وأن هذا الدخيل بدأ يتصرف دون اعتبار لعيال عبد العزيز ويحسن اختيار الصلاحيات النظامية.حاول محمد بن سلمان أن يستغل نفوذه عند والده في كل مناقصة تفلت منه لكنه رأى أن الأمر متعب بهذه الطريقة فقرر ان يتخلص من المشكلة بالكامل

وانتظر محمد بن سلمان إلى أن حصل الخطأ الثاني الذي ارتكبه فهد بن عبد الله وصار الملك مهيئا لإقناعه بإقالته فأقنع والده بمقابلة الملك شخصيا.من المعلوم أن سلمان بعد تشتته الذهني ينقاد بسهولة من قبل دلوعته محمد لكن مشكلة محمد لم تكن والده بل كانت الملك عبد الله نفسه.الخطأ الثاني هو أن فهد بن عبد الله نسي أن من يغضب أميركا يغضب الملك عبد الله وأن تضايق أميركا من أي مسؤول يعني طرده من المنصب عاجلا أو آجلا.وفهد بن عبد الله عاشق للفرنسيين وله علاقة وثيقة بهم وبينه وبينهم تفاهم قديم يسمح له بتوسيع فرصة السرقة والاستحواذ على صفقات السلاح .وما أن تعين فهد بن عبد الله حتى بدأ ينتقد بشكل مشكوف المواصفات الفنية لمشروع التطوير الأميركي لوزارة الدفاع كخطوة في ترشيح البديل الفرنسي

وتجرأ على التصريح بذلك في مقابلة له مع قائد الحربية الأميركي ثم وزير الدفاع الأميركي بطريقة حمقاء أثارت الأميركان فعبروا للملك عن امتعاضهم .وهنا تحرك محمد بن سلمان وأخذ والده بنفسه لمكتب الملك في حدود منتصف رمضان ليقنع الملك بإقالة فهد بن عبد الله مستغلا ما حصل مع الأميركان.حاول التويجري تعطيل المقابلة بحجة أنشغال الملك فغضب سلمان وتلفظ عليه بكلمات قاسية ودخل على الملك الذي كان متهيئا للقرار بسبب الضغط الأميركي.وهكذا لم ينفع فهد بن عبد الله حماية متعب والتويجري بعد أن تعدى على نفوذ عيال عبد العزيز وفضل الفرنسيين علىالأميركان .اماسلمان بن سلطان فهو برتبة نقيب وليس له من التأهيل إلا أنه سجل في الكلية الحربية ولم يداوم فيها إلا يومين ونال الشهادة بأمر شخصي من والدهعمل في الدفاع الجوي ثم الملحقية العسكرية في واشنطن حتى يشرف على سرقات والده وأخوانه ويأخذ نصيبه هو نفسه من السرقات التي لا تقارن بسرقاتهم

بعدها تحول للعمل الاستخباراتي في الخارجية والأمن القومي وأعطي جزءا كبيرا من ملف سوريا تحت أمرة أخيه بندر فخبص فيه تخبيص على كيفك.يوجد من أحفاد عبد العزيز من لديهم وتأهيل وخبرة أكثر من سلمان بن سلطان وفي مقدمتهم فهد بن تركي نائب قائد القوات البرية فلماذا سلمان بن سلطان؟السبب الأول أنه صديق مقرب لمحمد بن سلمان وقد اتفق مقدما معه على ترتيب السرقات وتوزيعها بما يرضي الطرفين على أن يأخذ محمد بن سلمان حصة الأسد

السبب الثاني أنه شخصية مقبولة لدى التويجري ومتعب ولن يكون حجر عثرة في تقوية نفوذ متعب مستقبلا خاصة وأن ضعف شخصيته وقلة تطلعه لاتسمح له بذلك.وكان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز قد اقال الاربعاء الماضي فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ال سعود مساعد وزير الدفاع وعين محله ابن شقيقه وابن ولي العهد الاسبق سلمان بن سلطان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود .  وكان الملك السعودي قد عين فهد بن عبد الله قبل اقل من ثلاثة اشهر بمنصب مساعد وزير الدفاع بدلا من خالد بن سلطان الشقيق الاكبر لمساعد وزير الدفاع الحالي سلمان بن سلطان.يذكر ان سلمان وخالد هما شقيقان لبندر بن سلطان بن عبد العزيز رئيس جهاز الاستخبارات السعودي

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية