ذهب مرسي ... فبدأت اللحى تختفي ... وتحلق


July 29 2013 21:17

اكد اللواء مجدي غانم مساعد اول وزير الداخلية لشئون الضباط – في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر وزاره الداخليه لاعلان حركه ترقيات وتنقلات الشرطه بحضور اللواء عبدالفتاح عثمان مساعد الوزير للاعلام والعلاقات، واللواء هاني عبداللطيف وكيل الاداره العامه للاعلام والعلاقات المتحدث الرسمي باسم الوزاره ، ان الحركه هذا العام راعت تنفيذ رغبات الضباط والحالات الاجتماعيه والمرضيه وذلك لتحقيق الاستقرار النفسي للضباط حتي يستطيعوا اداء عملهم بشكل مرضي

اكد غانم ان هناك 4 ضباط من الضباط الملتحين قاموا بحلق ذقونهم وعادوا الي الوزاره و اعترفوا بخطاهم  ، واضاف انه جاري فحص تقارير اعاده ضباط الأمن الوطني حيث لم يتخذ فيها اي قرارات حتي الان وانه لا عوده لم تم انهاء خدمتهم بوزاره الداخليه لان قراراتهم محصنهاضاف غانم ان الحركه شهدت هذا العام تغييرات مؤثره ستنعكس بشكل ايجابي علي الاداء الامني خلال المرحله المقبله، حيث سيتم تصعيد قيادات شابه لتولي المناصب القياديه بالوزاره من اجل ضخ دماء جديده بكل القطاعات الامنيه تتمكن من تحمل المسئوليات الامنيه واستكمال بناء جسر الثقه بين المواطن ورجل الشرطه عقب تلاحمهما في ثوره 30 يونيو،واكد اللواء غانم ان جميع اجهزه وزاره الداخليه ساهمت في اعداد الحركه تنفيذا لتوجيهات محمد إبراهيم وزير الداخليه في تقييم اداء الضباط واصدار الحركه

واشار الي ان الحركه شملت 3744 ضابطا بانخفاض عن حركه العام الماضي بواقع 5ر1 %واوضح ان الحركه شملت انتداب 15 من قيادات وزاره الداخليه، وتعيين ونقل 10 مدراء للامن، و49 مديرا للادارات العامه والمصالح، و117 نائبا لمديري الامن ووكلاء الاداره العامه والمصالح، و102 مساعد لمديري الامن وفرق الشرطه، واضاف ان الحركه شملت ايضا نقل 2260 ضابطا بالمنطقتين الاولي والثانيه، ومد تاجيل نقل بعض الضباط لظروفهم الاجتماعيه او المرضيه بواقع 402 ضابط، بالاضافه الي نقل 2260 ضابطا من الضباط الذين حل عليهم الدور بالمنطقتين الاولي والثانيه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية