صفوت حجازي امر اتباعه باحتلال قبر السادات ... فتصدى له السكان وقتلوا وجرحوا المئات من اتباعه


July 27 2013 08:59

عرب تايمز - خاص

اطلق صفوت حجازي صرخة حرب من على منصة رابعة العدوية ناشد فيها اتباعه التوجه نحو نصب الجندي المجهول على طريق القصر ( قبر انور السادات ) لاحتلاله وقطع الطريق العام ... فتوجه الاف من اتباعه ومعظمهم من الارياف الى المنصة ... سكان المنطقة خرجوا بالعصي لمواجهة الاقتحام ونشبت معارك شوارع اسفرت عن مقتل العشرات من الغازين ...  ووفقا للصحف المصرية البداية كانت بعد دعوة القيادى الإخوانى، الدكتور صفوت حجازى، لأنصار محمد مرسى، والموجودين فى اعتصام رابعة العدوية، بالتوجّه إلى طريق النصر، لاحتلال "النصب التذكارى"، إضافة إلى السيطرة على كوبرى أكتوبر لقطع الطريق، وشل الحركة المرورية بالكامل

وقال حجازى فى كلمته التحريضية: "إن شاء الله رب العالمين الجمعة هى الفرقان بين الحق والباطل، ويوم السبت هيحصل حاجة، والأحد الرئيس معانا إن شاء الله، ودى مش كلمتى ده كلام نيابة عن الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق".توجّه أنصار مرسى بالفعل بناءًا على دعوة حجازى، لاحتلال طريق النصر وكوبرى أكتوبر، وهو الأمر الذى رفضه الأهالى، ليشتبك معهم مؤيدو الرئيس المعزول، ثم تدخلت الشرطة لمحاولة احتواء الموقف، انتهى بسقوط 46 قتيلا

فى الوقت الذى توقّفت فيه قوات الأمن عن إطلاق قنابل الغاز المسيّل للدموع على مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى، المتواجدين بمحيط النصب التذكارى، شن المتظاهرون هجومًا عنيفًا على قوات الأمن والأهالى الرافضين للاحتلال، مستخدمين الأسلحة الآلية وطلقات الخرطوش، الأمر الذى أدى لفرارهم للشوارع الجانبية.كما تداول عددٌ من النشطاء عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعى، فيس بوك، أنباءً عن استشهاد الرائد شريف السباعى، خلال تصديه لمحاولة بناء سور بطريق النصر وإغلاق كوبرى أكتوبر، موضّحين أن ميليشيات الإخوان أطلقت عليه النيران خلال تصديه لهم.وفى السياق ذاته، قال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية خلال كلمته فى مؤتمر صحفى تعقيبًا على الاشتباكات "فوجئنا بصفوت حجازى يدعو أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى بالتوجه إلى كوبرى أكتوبر لقطع الحركة المرورية، وقامت قوات الأمن بفضهم بالقنابل المسيّلة للدموع، لتندلع بعد ذلك اشتباكات بينهم وببين الأهالى

وأضاف إبراهيم، أن حجازى موجود فى رابعة العدوية منذ بدء الاعتصام هناك من 29 يومًا ولم يقترب منه أحد على الإطلاق، داعيًا جماعة الإخوان المسلمين بالتعقّل والتراجع عن موقفها بتذكية الصراع الموجود بالشارع المصرى، نافيًا ما رددته بعض وسائل الإعلام عن استخدام غاز أعصاب مُحَرَّم دوليًّا فى الاشتباكات.وأوضح وزير الداخلية، أن اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى برابعة العدوية سيتم فضّه، وفقًا للقانون، مضيفًا "نتمنى أن يكون بأقل قدر من الخسائر وعدم قطع الطرق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية