ولا حتى في الافلام ... هجوم انتحاري واسع النطاق على سجون عراقية يحرر الف سجين من تنظيم القاعدة


July 23 2013 08:45

كان يوم الاثنين العراقي حافلاً بالتطورات الدراماتيكية التي زاحمت المشهد الدموي المعتاد، والحصيلة كانت 66 ضحية. وقتل 25 شخصا، بينهم 22 جندياً وأصيب العشرات في تفجير انتحاري استهدف رتلا عسكريا في مدينة الموصل، أعقب هجوماً متزامناً استهدف سجني أبوغريب (سجن بغداد المركزي) والتاجي وكانت حصيلته مقتل 41، بين مدني وعسكري، إضافة إلى عشرات الجرحى وفرار نحو 1000 سجين في عملية شارك فيها انتحاريون وسيارات مفخخة وترسانة من قذائف الهاون.وفي تفاصيل الهجوم على وحدات من الجيش العراقي، أفادت الشرطة العراقية بأنّ مفجرا انتحاريا هاجم قافلة تابعة للجيش في مدينة الموصل (شمال) في وقت مبكر من الصباح، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 جنديا وثلاثة من المارة

وقاد الانتحاري سيارة محملة بالمتفجرات صوب قافلة تابعة للجيش في منطقة كوكجلي في شرق الموصل على بعد نحو 390 كيلومترا إلى الشمال من بغداد قبل أن يفجرها وهو بداخلها. وأضافت الشرطة أن هجوما آخر في غرب الموصل أسفر عن مقتل أربعة من رجال الشرطة.ولم تتضح الجهة التي تقف وراء الانفجار، لكن التفجيرات الانتحارية من السمات البارزة لتنظيم القاعدة الذي أعاد تنظيم صفوفه في الموصل ثالث أكبر المدن العراقية وعاصمة محافظة نينوى

في الأثناء، هاجمت مجموعة مسلحة ثلاثة منازل لمنتسبي الشرطة المحلية وسط الفلوجة ما أسفر عن مقتل اثنين من الشرطة ومدني وإصابة شرطي ثالث بجروح

 

وفي تطور آخر، قتل 41 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بجروح في هجمات شنها مسلحون ضد سجني بغداد المركزي (أبوغريب) والتاجي في بغدادوقال الناطق باسم وزارة العدل وسام الفريجي ان 21 سجينا قتلوا وأصيب 25 بجروح خلال هذه الهجمات التي نفذت بواسطة ثلاث سيارات مفخخة وأطلقت خلالها أكثر من 100 قذيفة هاون، فيما أكدت المصادر الأمنية والطبية مقتل 20 من عناصر قوات الأمن العراقية على الأقل وإصابة 40 بجروح.وأسفر الهجوم عن مقتل تسعة انتحاريين.. في وقت كانت وزارة الداخلية العراقية تعلن عن إحباط العملية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في بيان نشر على موقع الوزارة ان «القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد وبمساندة من طيران الجيش تمكنت من إحباط هجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون استهدف بنايتي سجني التاجي (شمال) وابوغريب )

وذكرت مواقع تنشر أخبار الجهاديين أن «آلاف» السجناء تمكنوا من الفرار. وتناقل مغردون على موقع «تويتر» وبينهم أشخاص ومجموعات مقربة من جماعات جهادية على رأسها تنظيم القاعدة، خبر هروب ستة آلاف سجين. إلا أن عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي كشف عن هروب ما بين 500 إلى 1000 سجين ومقتل آخرين بينهم قادة في تنظيم القاعدة خلال محاولة اقتحام السجنين. وأضاف ان «عمليات حرق وشغب حصلت في سجن أبي غريب صاحبتها إجراءات ضعيفة في حماية السجن، وسيطر بعض النزلاء على مشاجب الأسلحة، واتضح فيما بعد أن هؤلاء كانوا يمتلكون أسلحة ورمانات (قنابل) يدوية 

أعلن اللواء الركن ناصر الغنام قائد الفرقة السابعة عشر في الجيش العراقي استقالته من منصبه في سابقة هي الأولى لمسؤول عسكري رفيع في البلاد بعد 2003 عازياً ذلك إلى الأوامر «غير المهنية» والسياسات «الخاطئة» للقيادات العسكرية العليا و«المزاجية والعشوائية» في اتخاذ القرارات، ما أدى إلى «الفوضى» في الملف الأمني. حسب ما ذكر على صفحته في موقع «فيسبوك». وأدت استقالة الغنام إلى تفكك فرقته العسكرية، واستقالة الكثير من ضباطها ومراتبها، ما دفع وزارة الدفاع، إلى إصدار بيان، أعلنت فيه إيقاف الإجراءات القانونية بحق العسكريين من منتسبي فرقة المشاة الـ17، ممن ارتكبوا «جرائم الغياب والهروب»، فضلاً عن المستقيلين منهم، ودعتهم إلى الالتحاق بوحداتهم قبل الـ29 من يوليو الحالي.قال مصدر ملاحي امس ان ضخ النفط عبر خط أنابيب العراق - تركيا متوقف منذ الأحد بسبب تسرب وأغلق خط أنابيب جيهان-كركوك معظم الفترات منذ 21 يونيو عند بدء مشاكل التسرب













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية