الإخوان يستخدمون النساء والأطفال حائط صد في معركة الكرسي


July 22 2013 10:05

دان سياسيون ونشطاء استعانة جماعة الإخوان المسلمين، بالنساء والأطفال، كحائط صد ودروع بشرية، في تظاهراتهم، وهو أمر مرفوض ولا يعبر عن شهامة أو شجاعة سياسية أو أدبية، وبخاصة تسخير ذلك من أجل معركة خاسرة هي معركة الكرسي، ويغررون بأعضاء الجماعة من أجل ذلك الهدف . ورأى بعض السياسيين أن جماعة الإخوان لديها التنظيم الدولي أهم من أي شيء على الإطلاق حتى لو كان شبابهم أو نساءهم

وقال المهندس ياسر قورة وكيل مؤسسي حزب الشعب الحر، في بيان، أمس، إن قيادات الإخوان تستخدم شباب الجماعة كحائط صد في معركة على “الكرسي”، وليس من أجل “الإسلام”، مستغلين في ذلك مبدأ السمع والطاعة الذي ربّوا عليه كوادرهم، كما أن الجماعة تستخدم دماءهم للمتاجرة بها في معركة خاسرة، فيما يظل قيادات التنظيم الإخواني في مأمن، يحاولون الوصول إلى السلطة مرة أخرى على جثث الأبرياء، سواء من الشباب المغرر بهم أو من النشطاء الرافضين لوجود الإخوان

واستنكر قورة إقدام الإخوان على إطلاق حملة “رفض” الساعية لجمع توقيعات من أجل التنديد بما يسمونه ب”الانقلاب العسكري”، قائلاً “تلك الحملة وغيرها من التحركات التي يقوم بها الإخوان وأنصارهم ستلقى نفس إخفاق حملة تجرد”، ويجب أن يدرك هؤلاء أن شعبية الجماعة قد تهاوت وعليهم أن يقضوا سنوات طويلة لمحاولة تصحيح الصورة الذهنية لهم لدى المواطن المصري البسيط

وقال مجدى شرابية، الأمين العام لحزب التجمع، إن الإخوان يستخدمون شبابهم ونساءهم كدروع بشرية في معركة خاسرة، موضحاً أن ذلك كارثة، لأن الدم المصري كله حرام، خاصة أن “الإخوان” مصرة على ارتكاب العنف، والاحتكاك بالآخرين، من خلال اعتصامهم في ميدان النهضة أو إشارة رابعة العدوية . وأضاف ل”اليوم السابع”، أن شباب الثورة مستعدون لترك ميدان التحرير وإخلائه في حال انصراف مؤيدي المعزول، لكي يعطوا فرصة للحكومة الجديدة أن تعمل في مناخ آمن، وأيضاً لسرعة تعديل الدستور من خلال اللجنة التي شكلتها الرئاسة

ومن جانبه، قال توحيد البنهاوى القيادي بالحزب الناصري، إن جماعة الإخوان تضغط من خلال شبابها لعدم محاكمة قياداتها سياسياً أو جنائياً، ويحشدون المواطنين المؤيدين لهم لعدم محاكمتهم على تصريحاتهم وتورطهم في الدم بعد 30 يونيو، إضافة إلى فترة حكمهم

وفى السياق ذاته، أوضحت هبة ياسين المتحدثة الإعلامية باسم التيار الشعبي المصري، أن جماعة الإخوان وقياداتها تتاجر بدماء شبابها في سبيل الكرسي والسلطة والدفع بهم في دائرة العنف مضحية بهم من أجل سلطة لن تعود لأنهم سقطوا بإرادة شعبية .ودعت باسم التيار الشعبي المصري، شباب الإخوان لعدم الانجراف وراء دعوات التحريض والعنف من قياداتهم لأنهم باندفاعهم للعنف والتحريض عليه يستعدون الشعب المصري على أنفسهم وجماعتهم ويخسرون كل يوم المزيد من تعاطف المصريين تجاههم ويزدادون انعزالاً عن المجتمع المصري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية