اخر اخبار الربيع العربي في ليبيا ... ميليشيات الزنتان خبطت ميليشيات مصراته بالصواريخ


July 21 2013 01:47

سمعت أصوات المدافع  والصواريخ في العاصمة الليبية طرابلس، أمس السبت، عزتها مصادر محلية إلى 'احتفال' لتبادل الأسرى بين ميليشيات مصراتة والزنتان عقب معركة حامية الليلة قبل الماضية، في وقت ناقش فيه المؤتمر الوطني العام (البرلمان) قانوناً لـ ”إنقاذ البلاد” من الأوضاع الأمنية المتردية، بالتزامن مع بدء الانتخابات البلدية في عموم البلاد بداية من مدينة البيضاء شرقاً وقال نشطاء ومصادر إخبارية إن معركة جرت، ليل الجمعة السبت، بالمدفعية الثقيلة  والصواريخ والأسلحة المتوسطة بين مسلحين من مصراتة ومنافسين لهم من الزنتان للسيطرة مجموعة من البنايات السكنية في حي الزهور بطرابلس . وأفادت تقارير بمصرع شخصين على الأقل

وقالت مصادر في الشرطة العسكرية الليبية إن القوة المكلفة بتأمين الحي فوجئت بقوة تابعة لمدينة مصراته الليبية تهاجم حاجزاً أمنياً للحي وتستولي على إحدى سيارات الشرطة العسكرية الليبية . وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن مصرع اثنين من القوة المهاجمة من مصراته وجرح آخر وإصابة ثلاثة من قوة الحماية المخصصة لحى الزهور، مضيفةً أن تحقيقات تجرى حاليًا لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد الجناة

وبعد يوم من إصدار وزارة الداخلية بيانا توعدت فيه بملاحقة كل من يثبت تورطه في هذه الجرائم، بدأ البرلمان الليبي مناقشة مشروع قانون متعلق بما وصفه “إنقاذ البلاد” من الأوضاع الأمنية والوصول إلى مرحلة من الاستقرار السياسي والاجتماعي بما يكفل عقد حوار وطني تشارك فيه كافة الأطراف الليبية .وقال رئيس اللجنة البرلمانية للأمن القومي، عب المنعم اليسير، إن “البرلمان سيرعى هذا الحوار للوصول إلى مصالحة وطنية وميثاق وطني لتسوية كافة الأمور العالقة بما في ذلك المهجرين الليبيين في الداخل والخارج” . وأضاف أن “المشروع المقدم من لجنته لحل الأزمة الأمنية للبلاد يرتكز على تشكيل قوة حفظ السلام الوطني من 30 ألف مقاتل من جميع المدن وفق النسب السكانية

وأوضح أن “المقترح يشدد على قبول الانضمام لهذا القوة من كافة الثوار السابقين ولكن بشكل فردي وليس على شكل مجموعات فيما تتمركز قوة هذا الركن في جميع المدن وفق خطة دفاعية وأمنية تضعها وزارتي الداخلية والدفاع في المدن الرئيسة الثلاث” (طرابلس وبنغازي وسبها) .وحسب مشروع القانون، فإن العمل سيبدأ بتهيئة المدن ال 3 المذكورة كمرحلة أولى وذلك بإخراج كافة المسلحين غير النظامين منها والتمركز في معسكرات تبعد عن مراكز المدن المذكورة بمسافة لا تقل عن 100 كلم .وينص مشروع القانون المعروض على البرلمان على رفع الشرعية عن كل التشكيلات المسلحة التي شاركت في حرب التحرير وذلك عقب الإعلان عن اكتمال تشكيل نصف القوة المذكورة على أن تقوم الدولة مباشرة بشراء الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخيرة من تلك التشكيلات تحت إشراف ومراقبة الأمم المتحدة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية