الارهابيون في ادلب بدأوا يتصارعون على الغنائم


July 13 2013 18:51

دارت اشتباكات أمس بين مقاتلين معارضين من الجيش السوري الحر ومسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة يحاولون وضع يدهم على أسلحة تابعة للجيش الحر في شمال غرب سوريا واندلعت اشتباكات فجر أمس قرب بلدة رأس الحصن في شمال محافظة ادلب (شمال غرب)، عندما “حاول مقاتلون من الدولة الإسلامية السيطرة على أسلحة مخزنة في مستودعات تابعة للكتائب المقاتلة” في المنطقة، بحسب ما ذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن . وكان عشرات المقاتلين المعارضين قتلوا في يونيو/حزيران الماضي في اشتباكات مع عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدة الدانة بإدلب، بحسب المرصد . كما تأتي الاشتباكات الجديدة بعد يومين من قيام عناصر من الدولة الإسلامية في العراق والشام بقتل القائد الأبرز في الجيش الحر كمال حمامي المعروف ب “أبو بصير”، في منطقة اللاذقية بشمال غرب سوريا

وكان الجيش السوري الحر طالب جماعة “دولة العراق والشام الإسلامية” التابعة لتنظيم القاعدة بتسليم قتلة قائده الميداني كمال حمّامي، بعد اتهامه للجماعة بقتله في محافظة اللاذقية الخميس . واعتبر الجيش الحر مقتل حمامي قائد كتائب العز بن عبد السلام وأبرز القياديين في هيئة الأركان إعلان حرب، مطالباً تنظيم “دولة العراق والشام الإسلامية” بالرحيل والخروج من سوريا إن كانت تريد العمل وفق أجندتها الخاصة . وأعلن القائد العسكري في كتائب العز المقدم أبو أحمد أن الجيش الحر ليس بحاجة إلى مقاتلين يحملون ما سماه فكراً وافداً لا ينسجم مع المجتمع السوري، متهما “دولة العراق والشام الإسلامية” بتدبير مقتل حمامي، وطالبها بتسليم قتلته فورا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية