انشقاقات بالجملة في محطة الجزيرة ... والشرطة المصرية تتهمها بالسطو على سيارة بث تابعة للتلفزيون المصري


July 10 2013 11:15

تلقت قناة الجزيرة صفعة قويّة بتقديم عدد من مراسليها في القاهرة استقالات جماعية، اعتراضاً على ما أسموه مخالفة المهنية والحياد في التعامل مع الشأن المصري، لافتين إلى أنّ «الفترة الأخيرة أفرزت ممارسات غير مهنية في تغطية العديد من الأحداث إذ كانت التغطية أحادية تبرز جماعة الإخوان المسلمين فقط»، فضلاً عن تحريض القناة في أعقاب انحياز الجيش للإرادة الشعبية في 30 يونيو.وشدّد مراسل قناة «الجزيرة مباشر مصر» المستقيل محمد خلف، على أنّ الواجب والالتزام الوطني أمليا عليه تقديم الاستقالة بشكل فوري من القناة بعد تعمّدها تشويه صورة مصر، مشيراً إلى أنّ قناة الجزيرة تتناول التطوّرات من زاوية واحدة فقط تنحصر في رؤية «الإخوان» بتعمّدها تجميل صورتها، لافتاً إلى أنّ عناصر من الجماعة هي التي تدير الشأن المصري في القناة، وتدفع بالمعالجات التي لا تتواكب مع المهنية والموضوعية في التعامل الواجب توافرها في الأداء الإعلامي

على الصعيد، أبان المراسل المستقيل وسام فاضل، أنّ القناة تمارس «الكذب العلني» وتعطي صورة غير حقيقية للأوضاع في مصر، مشيراً إلى أنّها «تحاول صنع صورة غير حقيقية لأعداد الحشود في تظاهرات القوى المدنية وعكس الفعل مع حشود الإسلاميين»، مرجعاً تقديم استقالته إلى ما أسماه الانحياز الفاضح وغير المهني من القناة لـ «الإخوان».
وكشف فاضل في تصريحات لـ «البيان»، أنّ القناة لم تبث اللقطات المسجلة واللقاءات التي قام بها المراسلون مع معارضي جماعة الإخوان لاسيّما من ميدان التحرير»، مؤكّدًا أنّ «الشارع المصري بدأ يلفظ القناة ويرفض وجود مراسليها لتغطية الأحداث

بدوره، أكّد حجاج سلامة أنّ «قناة الجزيرة تتعامل بطريقة عدائية في تغطية الأحداث بمصر»، مضيفاً: «الجزيرة كانت من ذي قبل قناة وطنية حقيقية، أما والآن وقد غيّرت من سياستها وباتت تنحاز جملةً وتفصيلاً إلى جماعة الإخوان في مصر وقدمت استقالتي اعتراضًا على ذلك الأم

على صعيد اخر قال مصدر أمني مصري إن التحريات أثبتت قيام طاقم عمل مكون من 3 أشخاص من قناة "الجزيرة" بالعمل على سيارة البث المباشر الملبغ بسرقتها من التلفزيون المصري الموجودة بميدان رابعة العدوية.وأضافت التحريات أن تلك السيارة كانت مكلفة بتغطية أحداث 30 يونيو من قبل وزير الإعلام الإخواني صلاح عبدالمقصود، لكن بعد سقوط نظام الإخوان استولى المتظاهرون المؤيدون للرئيس المعزول، وطلبوا من قناة "الجزيرة إرسال طاقم يعمل على سيارة البث المباشر حتي يستطيعوا بث ما يريدونه للرأي العام العالمي والعربي من ميدان رابعة العدوية، وبالفعل أرسلت قناه الجزيرة 3 أشخاص وهم الذين يقومون بالعمل على تلك السيارة حتى الآن

وأضاف المصدر، أن التحريات توصلت إلى أسماء وبيانات هؤلاء الأشخاص الذين يقومون بالعمل على تلك السيارة، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية تمهيدا لإصدار قرار بالضبط والإحضار لهم من النيابة العامة، وسيتم توجيه عدة اتهامات لهم، وهي نشر أخبار كاذبة والتحريض على أعمال عنف وتكدير الأمن العام، والتحريض على عمل انقلاب، والتحريض على الانقلاب على الجيش.وأكد المصدر أن قيادات الإخوان الهاربين، والذي صدر بشأنهم قرار ضبط وإحضار، ولم نرهم عبر شاشات التليفزيون في منصة ميدان رابعة العدوية انتقلت مأموريات من ضباط الأمن العام بالاشتراك مع قوات من ضباط العمليات الخاصة ولم تجدهم في منازلهم.وتوصلت التحريات بوجودهم داخل مسجد رابعة العدوية مع باقي القيادات التي نراها على المنصة مثل الدكتور محمد بديع وعصام العريان والبلتاجي وصفوت حجازي وغيرهم من الذين صدر قرار بالضبط والإحضار بشأنهم













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية