التنظيم الدولي لجماعة الاخوان يتحرك لتأييد مرسي ... وكتائب الاخوان الالكترونية تلعب في الاعلام الامريكي


July 08 2013 21:49

عرب تايمز - خاص

بثت اذاعة ان بي ار ( وهي اكبر واهم محطة اذاعية في امريكا ) تقريرا  اخباريا منحازا لجماعة الاخوان المسلمين في مصر حين زعمت المحطة ان الجيش المصري اطلق النار على المصليين في ظهورهم وهم يصلون .. وقال مراسل الاذاعة ان ( شاهد عيان ) اخبره انه كان من ضمن المصلين وانه ليس اخوانيا وان الجيش اطلق النار فعلا على ظهور المصلين ... وكان من الواضح ان ( شاهد العيان ) مفبرك تماما مثل صور الاطفال السوريين المقتولين الذين نشرت صورهم جريدة الحرية والعدالة التابعة للاخوان على انهم من ضحايا الجيش المصري

واذاعة ان بي ار من اهم وسائل الاعلام الامريكية التي تصنع الراي العام  في امريكا وهي اذاعة عامة تبث من جميع المدن والولايات الامريكية ويستمع الى تقاريرها عشرات الملايين من الشعب الامريكي ومن الواضح ان الكتائب الالكترونية والاعلامية للتنظيم الدولي لجماعة الاخوان قد وصل الى اهم وسائل الاعلام في امريكا لتمرير ادعاءات جماعة الاخوان بان المتظاهرين قلة من المأجورين والبلطجية وان الملايين التي خرجت في مصر كانت تهتف مطالبة مرسي بالعودة .. ويبدو ان هذه الكذبة تنطلي على العديد من الامريكيين بخاصة وان محطة سي ان ان ومحطة الجزيرة الناطقة بالانجليزية تبنت هذا الخطاب

ونظرا لان اذاعة ان بي ار اذاعة عامة تمول من قبل المتبرعين العاديين فان تغيير موقفها او تصويبه يتطلب من المصريين الذين اغرقوا موقع اوباما بالرسائل ان يفعلوا الشيء ذاته مع موقع ان بي ار حتى تدرك الادارة ان التقارير مفبركة وان كتائب الاخوان تقف وراءها وهو مضمون الرسالة التي بعثت بها عرب تايمز الى الاذاعة مصوبة تقريرها المفبرك

وكان التنظيم الدولي لجماعة الاخوان قد اعلن النفير العام  فقد لوّح إسلاميو الجزائر، أمس، بسيناريو أسوأ من السيناريو الجزائري في مصر في حال عدم إعادة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم . وقال رئيس حركة مجتمع السلم (الإخوان المسلمون) عبد الرزاق مقري “إنها بداية مسلسل الإجرام الذي يراد منه جر مصر إلى أتون الفتنة التي يقتل فيها الأبرياء” .وحرّض حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن مؤيدي مرسي على مواصلة التحشيد في ميادين القاهرة والمحافظات حتى استعادة ما وصفها ب “الشرعية”، فيما دعا الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان (الإخوان المسلمون)، إبراهيم المصري، المسؤولين العرب إلى تدارك ما يجري في مصر . ووصف ما جرى ب انقلاب عسكري

وشهدت صنعاء تظاهرة احتجاج شارك فيها الآلاف من أنصار حزب الإصلاح الإسلامي للتنديد بما أسموه انقلاباً عسكرياً على مرسي، في وقت استنكرت حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس، ما وصفته ب “المجزرة الغادرة” أمام دار الحرس الجمهوري المصري في القاهرة، وحرضت المصريين باسم “الانحياز للشرعية” .وتظاهر زهاء مئتي إسلامي أمام سفارة مصر في الخرطوم دعما لمرسي . ورفع المتظاهرون أعلاماً مصرية ولافتات كتب عليها “نحن مع الرئيس الشرعي لمصر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية