عادت حليمة المصرية لعادتها القديمة ... عم السيسي بدأ يسيء لابن اخيه .. من دبي


July 05 2013 08:45

عرب تايمز - خاص

من ضمن العوامل التي ادت الى سقوط رؤساء مصر تدخل الاقارب والعشيرة في الحكم بشكل فج .. حدث هذا زمن السادات عندما اصبح شقيقه عصمت رقما صعبا في المعادلة الاقتصادية .. وزمن مبارك حين اصبح ابنه جمال وليا للعهد ... وزمن مرسي عندما ( طسنا ) شقيقه بعشرين لقاء تلفزيوني حتى قبل ان يحلف ( اخوه ) اليمين وتسلل ابن مرسي  ( عمر ) الى الحياة السياسية بطريقة فجة اساءت الى ابيه حتى بلغت به الوقاحة الاعتداء بالضرب على ضابط في الحرس الجمهوري

ويوم امس .. تحول مدرس لغة عربية مصري يعمل كاتبا في دائرة شرطة دبي الى متحدث رسمي باسم الفريق عبد الفتاح السيسي وظهر المدرس ليومين متتاليين على صفحات جريدة البيان الاماراتية ليتحدث عن الثورة وكأنه هو الذي صنعها

المدرس اسمه محمد كمال السيسي وهو عم عبد الفتاح السيسي وهو موظف ( كاتب ) في مكتب ضاحي خلفان .. وتنشر الصحف الاماراتية تصريحات العم مقرونة بصورة وهو يسلم على ضاحي خلفان .. وهو من تلاميذ المدرس في اعدادية المهلب في دبي في اواخر السبعينات

فجأة نثرت وسائل الاعلام الاماراتية الغبار عن المدرس المتقاعد والكاتب في مكتب ضاحي خلفان بطريقة فجة تسيء حتما للفريق السيسي ... وما قاله السيسي العم يوم امس وما قاله اليوم لجريدة البيان يوحي للقراء ان العم شارك في عزل مرسي وانه ينطق باسم الجيش المصري

وكانت جريدة البيان قد نشرت يوم امس صورة للعم مع ضاحي خلفان ونسبت اليه تصريحات حول الجيش المصري .. وعادت اليوم الى نشر تفاصيل اكثر من خلال لقاء صحفي اجرته مع العم مقرونة  بصورة العم مع ضاحي خلفان

وقالت جريدة البيان التي تصدر في دبي : كشف محمد كمال السيسي عم الفريق أول عبدالفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الدفاع والإنتاج الحربي في تصريحات خاصة لـ«البيان» عن يقينه المسبق بأن الجيش سينضم إلى الشعب لتحرير البلاد من قبضة جماعة الإخوان المسلمين بشكل سلمي، معبراً عن فرحة كافة أفراد أسرته السبعة الذين يعيشون في الإمارات منذ عام 1973.وقال: إن مصر تحررت فعلياً من حكم الإخوان بعد عام كامل من الانحدار في كل شيء وبعد تفاقم الأزمات واتساعها، لافتاً إلى أنه منذ إعلان بيان الجيش المصري، بدأت الاتصالات تنهال عليه من معارفه وأصدقائه في الإمارات من كافة الجنسيات للتهنئة معبرين عن فرحة صادقة بسقوط حكم الإخوان المسلمين

وأكد السيسي حرصه على استمرار العلاقات العائلية مع أهله في مصر، وخاصة أبناء أخيه، ومنهم الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وأنه منذ صغره معروف عنه الانضباط والتعامل الجدي في كافة الأمور، مشيرا إلى أنه لا يلجأ إلى الاتصال به مباشرة، خاصة في مثل هذه الأيام، لحساسية الموقف، وانه على اتصال دائم بأهله في مصر ويستقي الأخبار من وسائل الإعلام.ونوه إلى أن الفريق السيسي من الأشخاص الذين يوجزون في الحديث على مبدأ خير الكلام ما قل ودل، ومشهود له في العسكرية بالمواقف المشرفة دائما، وهو الأمر الذي أهله للوصول إلى هذا المنصب، مؤكدا أن الجيش قادر على حماية مصر والشعب المصري، فهو الوحيد القادر على استعادة أمن البلاد

وقال كمال السيسي (79 عاماً) و يعمل مدققاً لغوياً في شرطة دبي إنه يجب على الشعب المصري التحلي بالمزيد من الصبر خلال الأيام المقبلة، وأن يبقى الشعب على وحدته دون تفرقة، منوهاً بأن إعادة بناء الدولة ليس بالأمر اليسير.ودعا إلى أن تتوحد الجهات على أهداف محددة وإلا يسود الانقسام مرة أخرى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية