هل قرأ الحكام العرب هذا الخبر


June 25 2013 16:09

أصدرت محكمة إيطالية، أمس، حكما بالسجن سبع سنوات على رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو برلوسكوني، ومنعته من تولي أي منصب رسمي مدى الحياة، بعد اتهامه بممارسة الدعارة مع قاصر واستغلال السلطة. وجاء الحكم بعد سبع ساعات من المداولات، وصرح محامي برلوسكوني، نيكولو غيديني، إن الحكم «غير منطقي مطلقا. والقضاة حكموا عليه بالسجن فترة تزيد على التي طالب بها الادعاء». وانطلقت صيحات الابتهاج من مجموعة صغيرة من المحتجين الذين صفقوا، وغنوا النشيد الوطني بعد النطق بالحكم

ويعد الحكم ذروة محاكمة استمرت عامين، وأثارت ضجة إعلامية، وسط مزاعم عن حفلات ماجنة أقامها برلوسكوني (76 عاما)، وسيتم تعليق تنفيذه، حتى الانتهاء من إجراءات الاستئناف، والتي يمكن أن تستغرق سنوات في النظام القضائي الإيطالي. كما يتوقع أن لا يدخل برلوسكوني السجن بسبب عمره، إذ إن القضاء الإيطالي عادة ما يكون ليّنا في أحكامه بحق من تتجاوز أعمارهم 70 عاما. وتتمحور المحاكمة التي بدأت في ربيع 2011 حول سهرات أقيمت مطلع 2010 في فيلا برلوسكوني الفاخرة في أركوري في ضواحي ميلانو، وهي سهرات ماجنة، شاركت فيها بين نساء أخريات، الشابة المغربية، كريمة المحروقي، الملقبة «روبي سارقة القلوب»، والتي كانت قاصرا في تلك الفترة

وطلبت المدعية إيلدا بوكاسيني إنزال «عقوبة اساسية (بالسجن) مدتها خمس سنوات» عن التهمة الأولى، استخدام برلوسكوني الذي كان آنذاك رئيسا للوزراء منصبه للإفراج عن الشابة روبي، التي كانت موقوفة في ميلانو بتهمة الاختلاس، «وأضيفت إليها سنة»، لأنه زاد المبالغ التي منحها للشابة، لقاء خدماتها الجنسية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية