بعد ان اسر قلوب المغارية قبل المشارقة ...محمد عساف يعود الى غزة عبر مطار القاهرة ويستقبل كسفير في قاعة كبار الزوار


June 25 2013 09:25

عرب تايمز - خاص

عندما تقدم عساف لبرنامج اراب ايدول سأله راغب علامة : من وين جاي .. قال من غزة .. ثم تحدث عن رحلة العذاب من معبر رفح وحتى القاهرة .. ولانه وصل متأخرا لم يتمكن من الحصول على بطاقة الاشتراك فاتصل بامه التي نصحته ان يقفز فوق السور ... وشاب فلسطيني يدرس في جامعة القاهرة وكان قد حصل على بطاقة الاشتراك تقدم من عساف وقدم له البطاقة .. وبدأت رحلة صاحب اجمل صوت عربي ... ولانه تعلم فنون القتال والمناورة  في غزة ولانه كان يعلم ان اصوات الفلسطينيين وحدها لن توصله الى اللقب في وجود ( غول ) مصري هو الرائع احمد جمال وحورية ساحرة هي الرائعة السورية فرح .. قال عساف لمقدم البرنامج انه يستطيع ان يغني بلهجات اخرى وقدم فقرتين سريعتين باللهجة الجزائرية واللهجة الليبية مما ضمن له اصوات المغرب العربي كله بعد ان اجاد بالخليجي واللبناني والمصري

ومع ان اربعة فلسطينيين وصلوا من قبل الى النهائيات ومنهم من فاز باللقب مثل ديانا كارزون الا ان عساف حرص على ان لا يقع في الغلط الذي وقع فيه هؤلاء .. عساف اهدى فوزه للشعب الفلسطيني والعربي وللشهداء والاسرى وليس ( لجلالة سيدنا ابو عبدالله ) كما فعل المتسابق عرفات في العام الماضي رغم ان ابو مازن هاتف عساف وقدم له دعما معنويا وادبيا وماليا كبيرا  ومع ذلك لم يقدم عساف الشكر لا لابو مازن .. ولا لاسماعيل هنية .. .. وحرص عساف على ان يصر على غزاويته وفلسطينيته .. ولمس مشاعر المشاهدين في الحلقة الاخيرة حين وجه الشكر .. الك يمه والك يابا

 عساف عاد الى مطار القاهرة من بيروت بجواز سفر دبلوماسي اخضر وكان في استقباله سفير فلسطيني في القاهرة وفتحت له قاعة كبار الزوار ...عساف نجح في اعادة وضع اسم فلسطين على الخريطة العربية والدولية ...وقال عساف في مطار القاهرة «إنه يشكر الشعب العربي كله، وتحديدًا  الشعب الفلسطيني الذي قام بالتصويت له، رغم المعاناة التي يعانوها من ظروف الاحتلال»، مشيرًا إلى أنه سعيد بتواجده في أرض الكنانة مصر، التي كانت نقطة انطلاق له في برنامج أرب أيدول 

 ومن جانبه، قال السفير الفلسطيني، إنه فخور بموهبة «عساف»، وأنه صوت لا يتكرر، مشيرًا إلى أنه فخر لفلسطين والعرب

. جريدة الغارديان قالت : فوز عساف يرفع معنويات الفلسطينيين تناولت الصحف البريطانية الصادرة الاثنين عددا من القضايا العربية من بينها تحذير الجيش المصري بالتدخل إذا خرجت مظاهرات 30 يونيو عن السيطرة، وفوز محمد عساف في مسابقة المواهب الغنائية الشابة "محبوب العرب"، وآخر التطورات في سوريا.بدأ من صحيفة الغارديان ومقال بعنوان "الفائز في آراب أيدول يرفع معنويات الفلسطيني.وتقول الصحيفة إن الفلسطينيين، بصورة استثنائية، لديهم ما يحتفلون به. فعندما أعلن عن فوز "الصبي الذهبي" من غزة في المسابقة الغنائية آراب أيدول أضاءت الألعاب النارية سماء غزة وخرج الناس للاحتفال وامتلأت الشوارع بالغناء والرقص والابتهاج.تقول الصحيفة إنه على خشبة المسرح في بيروت وعندما سمع الفلسطيني الشاب محمد عساف أنه فاز في المسابقة، خر الطالب البالغ 23 عاما على الأرض من فرط تأثره.وتضيف الصحيفة أنه عندما تمالك عساف نفسه قال إن "الثورة ليست فقط من يحمل البندقية، إنها فرشاة الفنان، ومشرط الجراح، وفأس الفلاح".وأضاف "كل يناضل من أجل قضيته بطريقته، وأنا اليوم أمثل الفلسطينيين، واليوم أقاتل لقضيتي عبر فني ورسالتي".تقول الصحيفة إن مئات الآلاف من الفلسطينيين تدفقوا في الطرقات في غزة ورام الله حتى الساعات الأولى من صباح الأحد.تضيف الصحيفة أن مشاركة عساف في البرنامج التلفزيوني الذائع الصيت في الأشهر الثلاثة الماضية جعلت منه رمزا للأمل في الضفة الغربية وغزة، حيث كان الآلاف يجتمعون في المقاهي كل أسبوع لمشاهدة المسابقة ولمتابعة تقدم عساف وأدائه بشغف 

وتقول الصحيفة إن حماس والزعماء الدينيين المحافظين كانوا أقل تحمسا للمسابقة الغنائية ذات الطابع الغربي، التي ضمت لجنة تحكيمها نساء وارتدت مقدمات حلقاتها ثيابا باذخة وحليا أنيقة ووضعن مواد تجميل زاهية الالوان 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية