حماس سخنت جبهة غزة مع اسرائيل باتفاق مع الصهاينة ... لاخراج حركة الاخوان المسلمين من ورطتها


June 25 2013 07:56

عرب تايمز - خاص

قصفت حماس مناطق صحراوية خالية من السكان في النقب فردت اسرائيل بغارات شبه وهمية على بنايات خالية من السكان في غزة فيما بدا وكانها مسرحية اسرائيلية حمساوية لتسخين الجبهة لاخراج جماعة الاخوان المسلمين من ورطتها ... وربطت مصادر فلسطينية بين هذا التسخين ووجود قادة حماس في القاهرة وعودة السفير الاسرائيلي الى القاهرة 

وكان الطيران الاسرائيلي قد شن  فجر أمس، هجمات جوية على قطاع غزة بذريعة إطلاق ثلاثة صواريخ على مستوطنات محاذية للقطاع . وذكر شهود عيان فلسطينيون أن الغارات الجوية أصابت مناطق مأهولة بالسكان ولم تسبب إصابات . وقال مصدر حقوقي وسكان محليون إن طائرات الاحتلال شنت فجراً، غارتين على موقعين تابعين ل”سرايا القدس” الذراع المسلحة لحركة الجهاد الإسلامي في خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة . وذكر سكان أن غارة ثالثة استهدفت أرضاً زراعية في منطقة المحطة بدير البلح وسط القطاع ورابعة استهدفت موقع الكتيبة رقم 14 التابع لقوات الأمن الوطني الفلسطيني في دير البلح .  وتحدث السكان عن وقوع أضرار وانقطاع للتيار الكهربائي عن بعض المناطق المستهدفة

وقال الجيش، في بيان، إن الطيران الحربي أغار على موقعين تابعين لحركة الجهاد الإسلامي تم تخزين أسلحة فيها في وسط القطاع وعلى موقع إطلاق صواريخ وموقع رابع للحركة في جنوب القطاع . وزعم أن الطيران الحربي أصاب هذه الأهداف بدقة .وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال “الجهاد الإسلامي  المدعومة من المحور الراديكالي من دمشق” هي من “أطلقت خمسة صواريخ على “إسرائيل”” . وقالت مصادر عسكرية “إسرائيلية” أن صاروخين سقطا ليل الأحد الاثنين بدون أن يسببا أضراراً أو إصابات . وزعم بيان الجيش أنه تم اعتراض صاروخين آخرين بفضل منظومة “القبة الحديدية” . وحمل حركة “حماس” مسؤولية إطلاق الصواريخ . وأمر وزير الحرب موشيه يعلون بإغلاق معبر كرم أبو سالم في جنوب القطاع ومعبر بيت حانون في شمال القطاع أمام دخول البضائع إلى القطاع

وقال رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو إن “سياستي هي ضرب من يحاول الاعتداء علينا” . وهدد ب”الرد” على “التهديدات البعيدة والقريبة” . وقال افيغدور ليبرمان رئيس لجنة العلاقات الخارجية والحرب في “الكنيست” إنه يتوجب على “إسرائيل” أن تنظر في إعادة احتلال قطاع غزة . وقال “بما أنه لا يوجد لدى حماس أية نية للاعتراف ب”إسرائيل” أو التعايش بسلام أو قبول الوجود اليهودي في “إسرائيل” فلن يكون لدينا بديل وسيتوجب على “إسرائيل” في النهاية أن تنظر بجدية إلى احتمال احتلال كل القطاع والقيام بعملية تطهير كبيرة” . وقالت وسائل إعلام “إسرائيلية” إن صفارات الإنذار انطلقت في المستوطنات الواقعة في النقب الغربي وكذلك في مدينة بئر السبع .واعتبر المراسل المتخصص في الشؤون العسكرية في صحيفة “هآرتس” الصهيونية أن عمليات إطلاق الصواريخ هذه تمثل “الوسيلة التي تلجأ اليها حركة الجهاد الإسلامي لتصفية حساباتها مع حماس” التي تلتزم حالياً وقفا لإطلاق النار، وذلك بعد مقتل القائد العسكري في الجهاد الإسلامي رائد جندية، في نظرية تبنتها أيضا إذاعة الجيش “الإسرائيلي

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في غزة أحمد المدلل، إن العلاقة مع “حماس” كما هي ولم تتغير، لكنه طالب “حماس” بالوقوف إلى جانبها في حادثة مقتل جندية برصاص الشرطة في حي الشجاعية في مدينة غزة . وأكد المدلل أن الشرطة التابعة لحكومة “حماس” في غزة ارتكبت “خطيئة” بقتل جندية، وقدمت “هدية مجانية للاحتلال الذي حاول اغتياله أكثر من مرة” .

وأكد رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية “متانة” العلاقات التي تربط “حماس” والحكومة بحركة الجهاد، مشدداً على أن حادثة مقتل جندية “استثنائية”، ولا يمكن أن تشوش على هذه العلاقة . وقال للصحافيين “إن علاقتنا مع حركة الجهاد متينة وراسخة وقائمة على خط المقاومة في مسيرة كاملة من أجل الإسلام وفلسطين” . وأشار إلى أن الحكومة كثفت الاتصالات مع حركة الجهاد وعائلة جندية “وأبدوا كل تجاوب ومسؤولية تجاه نداءات العقل واحتواء الحادثة” . وذكر أنه “تم تشكيل لجنة من حركتي حماس والجهاد ووجاهات من عائلة جندية وبرئاسة النائب مروان أبو راس، وستنهي أعمالها وتخرج بالنتائج في أقرب وقت .وتعقيباً على الغارات الجوية “الإسرائيلية” على غزة، قال هنية “إننا لانخشى هذه التهديدات، وفي نفس الوقت نقوم بواجبنا في حماية أبناء شعبنا وضبط الإطار الداخلي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية