تحديا لشبيحة اردوغان ... الاف المتظاهرين يعودون الى ميدان تقسيم


June 23 2013 06:00

عاد آلاف المتظاهرين الأتراك، أمس، إلى ساحة تقسيم في اسطنبول، لإحياء ذكرى مرور أسبوع على هجوم شنته الشرطة، لإخلاء حديقة جيزي، المحاذية للساحة التي تحولت رمزاً للحركة الاحتجاجية المناهضة لحكومة رجب طيب أردوغان، فيما لجأت قوات الأمن لاستخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، تزامناً مع تظاهر نحو 80 ألف في كولونيا غرب ألمانيا ضد أردوغان، واستدعاء أنقرة سفير برلين لديها، بعد انتقادات ألمانيا قمع المتظاهرين المناهضين للحكومة في تركيا

هتف المتظاهرون على مرأى مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب، معززين بآليات مدرعة، "ليست سوى البداية، المعركة مستمرة" و"ننتصر بالمقاومة". وجدد المتظاهرون المطالبة باستقالة أردوغان، قبل أن يرموا وروداً حمراء في الساحة، وعلى الدرج المؤدي إلى حديقة جيزي، تكريماً للقتلى والجرحى والمعتقلين بأيدي الشرطة خلال التظاهرات.وفي ساحة تقسيم، لوح المتظاهرون بالأعلام التركية ورايات "تضامن تقسيم"، وهو تجمع المنظمات الناشطة في الحركة الاحتجاجية التي نشأت في 31 مايو الماضي، حين تدخلت الشرطة لمنع ناشطين بيئيين، كانوا يحتجون على مشروع حكومي لإزالة حديقة جيزي

استدعي السفير الألماني في أنقرة، إبرهارد بول، أمس، إلى وزارة الخارجية التركية، بعد انتقادات برلين لقمع المتظاهرين المناهضين للحكومة في تركيا، والتي رأت فيها أنقرة تهديداً مبطناً بخصوص عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. واجتمع بول، ساعة و15 دقيقة، مع مساعد وزير الخارجية التركي، فريدون سينيرليوغلو، كما أفادت محطة "إن تي في" التلفزيونية

 

وتأتي الخطوة بعدما استدعت برلين السفير التركي، الجمعة الماضية، إلى وزارة الخارجية الألمانية، إثر تبادل تصريحات شديدة اللهجة بين برلين وأنقرة حول الاتحاد الأوروبي. وبالموازاة، تظاهر نحو 80 ألف شخص في كولونيا غرب ألمانيا ضد أردوغان، وتظاهرت الجموع التي قدمت من مختلف مناطق ألمانيا وفرنسا وسويسرا والنمسا تحت شعار "تقسيم في كل مكان والمقاومة في كل مكان. لننه استبداد أردوغان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية