مفاجأة ... عم الطفل السوري الذي ذبحه الكويتيون في قرية حظلة شارك في تحرير الكويت


June 20 2013 12:54

عرب تايمز - خاص

كشف ما تبقى من سكان قرية حظلة السورية التي غزاها ارهابيون من الكويت وتباهوا بذبح طفل سوري هو ابن شيخ الجامع في القرية كشفوا النقاب عن ان عم  الطفل المذبوح كان من ضمن ضباط الجيش السوري الذين شاركوا في تحرير الكويت  في وقت كان فيه الارهابي شافي العجمي الذي تباهى بذبح الطفل هاربا في السعودية

وقال احد شباب القرية ان الشباب الذين كانوا يدافعون عن القرية وعددهم يقل عن عشرين شابا اضطروا الى التراجع والهرب بعد ان نفذت ذخيرتهم امام هجوم شارك فيه اكثر من الف ارهابي كلهم من الاجانب وقال ان الشباب ظنوا ان الغازين سيتركون القرية لان  من تبقى فيها هم الاطفال والنساء  وانهم سيكتفون بالسرقة وهدم المنازل الا ان الارهابيين ارتكبوا مجازر وجرائم بشعة حين ذبحوا كل الاطفال وقاموا باغتصاب بنات القرية في باحة المسجد قبل ان ينهبوا البيوت ويحرقوا القرية

العجيب ان الحكومة الكويتية لم تتخذ حتى الان اي اجراء بحق المجرم شافي العجمي رغم اعترافه امكام عدسات الكاميرا بانه امر بذبح الطفل السوري وطلب من جماعته القاء القبض على اخرين حتى يستمتع بذبحهم شخصيا كما قال

وكان شافي العجمي من ضمن مئات من ابناء قبيلته قد هربوا الى السعودية خلال الغزو العراقي للكويت وتولى الدفاع عن مضاربهم وبيوتهم  خلال هربهم فلسطينيون قبل ان يدخل الجيش السوري ضمن قوى التحالف الى الكويت لتحريرها وكان من بينهم ضابط سوري لم يتوقع حتى في الاحلام ان يرد له الكويتيون الجميل باقتحام قريته في سوريا ... وذبح ابن اخيه

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية