حرب تويتر مازالت مشتعلة بين راغب والشيخة احلام القرضاوي ( العريفي ).. ونانسى وحسن الشافعى على الحياد


June 13 2013 08:51

عرب تايمز - خاص

اهتمت الصحف المصرية بالمعركة الاخيرة بين المطرب اللبناني الشهير راغب علامه والمغنية الاماراتية احلام التي حولت تعليقا لراغب علامة الى مسالة فقهية سرعان ما دخل على خطها الشيخ السعودي النصاب محمد العريفي الذي طلب من احلام اعتزال الغناء وارتداء الحجاب وهو طلب قوبل بترحيب حتى من خصوم احلام لانه سيؤدي الى  اخراج هذه المغنية التي يقال انها تغني بفلوسها من الساحة الفنية بعد ان ساهمت في تخريبها على حد قول خصومها

وقد تم ظلم احلام بعد وضعها في لجنة تحكيم عرب ايدول بين ميغا ستار الاغنية العربية راغب علامة وميغا ستار الاغنية العربية النسائية نانسي عجرم ... وبدت احلام ( قزمة ) بين الاثنين ( المتواضعين )  تحاول لفت الانظار اليها اما بملابسها الثمينة جدا او بتعليقاتها السمجة ومنها تعليقات لا علاقة لها بالبرنامج اصلا مثل مطالبتها ادارة البرنامج بارسال علبة كنتاكي لها ... وزاد الطين بلة نشر صورة لرجل قبيح قال خصوم احلام انها شبيهها  متندرين بالقول ( الله قادر على خلق اثنين بنفس الصورة ) في اشارة الى تعليق احلام على كلام راغب... وقد اساءت احلام  بتصرفاتها لشيوخ الامارات - وفقا لخصومها - لانهم عرفوا بالتواضع فيما اعطت هي في البرنامج صورة عن ( نزق ) مبالغ به للمواطن الاماراتي

وقالت جريدة الشروق المصرية ان برنامج عرب ايدول قد اقترب من نهايته ولم يتبقَ له سوى محطتين فقط المحطة الأولى سوف يصلها قطار الإقصاء غدا الجمعة، وهى التى سوف تشهد خروج واحد من الأربعة الذين وصلوا إلى النهائيات.وهم المصرى أحمد جمال والذى شهد الأسبوع الماضى انتفاضة له بعد أن كان أسير منطقة الخطر فى الأسبوع الذى سبقه، لكنه استطاع بعد أن غنى موالا مؤثرا جدا لمصر أن يجمع أصواتا أكبر جعلته يستمر فى المنافسة

وهناك أيضا محمد عساف الفلسطينى صاحب الصوت المميز والشعبية الجارفة والذى لم يعرف منطقة الخطر فى أى مرة، ويصاحبه دعم حكومى وشعبى كبير، وهو المرشح الأول من بين الأربعة للوصول لحلقة النهاية ونيل اللقب، وهناك اللبنانى زياد خورى والذى نجا أكثر من مرة من دائرة الخطر، وآخرها كان الأسبوع الماضى الذى شهد خروج المغربية سلمى رشيد والكردية برواس حسين من كردستان العراق، وبقى زياد الذى يواصل التقدم رغم وجوده فى منطقة الخطر، وهو المرشح الأقوى للخروج الجمعة المقبل ووجوده فى هذه المرحلة يشرفه ولا ينتقص منه فقد تم إقصاء أسماء أخرى كانت تملك أصواتا أكثر قوة، على رأسهم عبدالكريم حمدان السورى الذى خرج وحل فى المركز السابع

أما المتسابقة الرابعة والتى سوف تغنى للنجاة من الإقصاء وللوصول إلى النهائى فهى فرح يوسف السورية التى تملك صوتا جميلا، وهى من أوائل المجموعة التى يمكن أن تصل إلى النهائى ما لم يحدث أى مفاجأة، والحقيقة أن قطار أراب أيدول وصل إلى المرحلة النهائية بدون أى مفاجأة حتى الآن وفقا لتصويت الجماهير ووفقا أيضا لأداء المشاركين فى البرنامج، وهو ما يؤكد أن التصويت حيادى وأن الجماهير أصبحت أكثر وعيا فى اختيارها لمن يبقى فى الموسم الأصعب من البرنامج

وعلى جانب آخر مازالت الحرب مستمرة على شبكة التواصل الاجتماعى بين راغب علامة وأحلام عضوى لجنة تحكيم البرنامج، وهذه المرة الصراع يبدو مختلفا فقد بدأت شرارته من على خشبة المسرح عندما غنت المتسابقة الكردية برواس حسين أغنية لفيروز فقال لها راغب إن «ربنا خلق فيروز واحدة ولن يأتى بغيرها»، فردت أحلام أن «الله قادر على خلق كل شىء»، وهو ما أثار راغب مؤكدا أنه لم يقصد البعد الدينى بالطبع فى كلامه، وعلى تويتر بدأ أنصار راغب يدافعون عنه، وبدأ أنصار أحلام هم أيضا يدافعون عنها، وهى ليست الحرب الأولى لهما على تويتر فقد سبق وأن اشتعلت بينهما حرب بسبب تصريح لراغب علامة أكد فيه أنه هو رئيس لجنة التحكيم، وهو ما سارعت أحلام للتعقيب عليه مؤكدة أنه لايوجد أى رئيس فى لجنة التحكيم، وبعدها بدأت الحرب على تويتر

وبعيدا عن أحلام وراغب وأزماتهما وبعيدا عن المنافسة القوية بدا أن هذه الدورة تشهد دعما حكوميا من دول المتسابقين فقد أوفدت حكومة كردستان وفدا رفيع المستوى لمؤازرة برواس حسين وحضر إلى بيروت نجل الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن ياسر لمؤازرة المتسابق الفلسطينى محمد عساف وأرسل الرئيس اللبنانى العماد ميشيل سليمان تغريدة لمؤازرة وتهنئة اللبنانى زياد خورى، وكان هناك مندوب من وزارة الثقافة المغربية لمؤازرة المغربية سلمى رشيد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية