زعيم درزي لبناني يحتج على علاج مجرم سوري من الجيش الحر في لبنان اعترف باغتصاب اربع شقيقات في القصير اكبرهن عمرها عشر سنوات


June 09 2013 20:20

عرب تايمز - خاص

احتج الزعيم الدرزي اللبناني والوزير السابق وئام وهاب على قيام جهات في الدولة اللبنانية بالسماح لاربعمائة مقاتل سوري من دخول لبنان وتلقي العلاج ومن بينهم واحد اعترف لسلطات التحقيق في لبنان بانه  وخلال وجوده في القصير مع الجيش الحر اغتصب اربع شقيقات اكبرهن عمرها عشر سنوات ... وقال وهاب في حديث لتلفزيون او تي في ان هؤلاء المسلحين سيرتكبون نفس الجرائم في لبنان لانهم لا يجيدون الا حمل السلاح واغتصاب البنات ... واضاف ان هذا المجرم الذي اعترف باغتصاب اربع بنات قاصرات سيتم اطلاق سراحه من قبل قاض تافه بحجة انه ارتكب جريمته خارج لبنان واضاف ان ( سيدق ) ببناتنا في لبنان

ووصف وهاب مفتي السعودية بانه ( معوق ) ويصدر فتاويه من قصور الحكام وهو يأكل المناسف ... وطالبه مع القرضاوي بخلع عباءة الدين التي يتاجرون بها وارتداء البناطيل ... وقلل من تهديدات دول مجلس التعاون الخليجي لحسن نصرالله وحزب الله .. وقال ان كل هؤلاء كانوا يركعون عند حذاء ابو نضال ( صبري البنا ) مع ان رجاله لم يزد عددهم عن خمسين شخصا وكانوا يموتون خوفا منه ويدفعون له شهريا ( خاوات ) حتى لا يستهدفهم في اشارة الى ان حزب الله قوة مختلفة ملمحا الى ان الرسالة وصلت اليهم ... وقالوا : انظروا ماذا حصل الان لاردوغان في تركيا .. وقال ساخرا : منذ عامين وهم يقولون بقي لبشار في الحكم ساعات ... والان يصطفون كلهم للتفاوض معه

واشار الى الموقف الروسي فقال انهم استخفوا ببوتين ... ولما هاجمت اسرائيل سوريا افرج بوتين عن صفقة الصواريخ السورية التي لم تزود بها روسيا حتى ايران ... وقال انه يعتقد ان الصواريخ وصلت الى سوريا وتم تركيبها حتى قبل تصريحات بوتين ... ووصف وهاب الشيخ احمد الاسير ( نصير لال الحريري في طرابلس ) بانه ليس شيخا ولا بطيخ .. ووصفه بالازعر وتحداه ان يطلق رصاصة واحدة على اسرائيل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية