الكيان الصهيوني يحيي اليوم ذكرى الـ 67 بعربدة في الأقصى


June 05 2013 11:30

احتج الفلسطينيون بشدة، أمس، على احتفالات تنظمها بلدية الاحتلال في القدس اليوم في الشطر الشرقي من المدينة المحتلة لإحياء ذكرى احتلاله والضفة الغربية عام ،1967 وهدمت سلطات الاحتلال منازل ومنشآت في أريحا، في حين أكدت السلطة الفلسطينية رغبتها بالعودة لمفاوضات التسوية في أسرع وقت

وذكرت الخارجية الفلسطينية أن تنظيم ما يسمى بمهرجان الأنوار في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة “بمثابة دعوة صريحة إلى حرب دينية في المنطقة” . وحذرت، في بيان، من مخاطر الاستيلاء على المسجد الأقصى وتقسيمه في أعقاب دعوة منظمات يهودية أول أمس للصلاة في المسجد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً

وحذر رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع من مخاطر وأهداف الاستعدادات “الإسرائيلية” في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى لتنظيم الاحتفالات . واعتبر، في بيان، أن “ما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاكات تتصاعد يوميا بحق المسجد الأقصى وتنظيمها جولات استفزازية للمستوطنين بشكل يومي تهدف إلى إلصاق الطابع اليهودي بالمدينة المقدسة” . وأعلنت بطريركية القدس رفضها السماح لبلدية الاحتلال باستخدام عقاراتها في البلدة القديمة بالمدينة المقدسة لمصلحة الاحتفالات

وعشية ذكرى هزيمة ال 67 أيضاً، هدمت قوات الاحتلال، أمس، أربعة منازل وحظيرة أغنام في قرية النويعمة شمال مدينة أريحا كما اعتقلت ثمانية فلسطينيين . وقال محمد الزايد (66 عاما) والد أصحاب المنازل المهدمة “أنا وأولادي قمنا بالبناء في هذه المنطقة بناء على موافقة من السلطات “الإسرائيلية”” . وأضاف “أنا لا أدري لماذا قامت جرافات الاحتلال بهدم المنازل التي يقطنها اكثر من 40 شخصا من أولادي وأحفادي

واستهجن محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني عملية الهدم وقال “إن هذه المنطقة مصنفة كمنطقة “ألف” أي أنها تخضع للسلطة الفلسطينية إدارياً وأمنياً ونحن نستغرب وندين بشدة هذه الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال، ضد المدنيين الآمنين” .وبمناسبة ذكرى هزيمة ،67 أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، في بيان، أن الشعب الفلسطيني “لن يسمح باقتلاعه من أرضه مرة أخرى، ولن يذهب إلى أي مكان، وسيناضل حتى نيل حقوقه المشروعة” . وقالت “بعد مرور 46 عاماً على الاحتلال غير القانوني لما تبقى من أرض فلسطين التاريخية، فإن الكارثة الإنسانية والسياسية مستمرة، ولا تزال تسيطر على حياة أبناء شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده في الوطن وأماكن اللجوء والمنافي، والذي يدفع ثمنها على جميع الأصعدة، وما زالت تحرمه من أبسط حقوقه المدنية والسياسية على مرأى ومسمع المجتمع الدولي

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يبذل جهودا “مضنية وصعبة” لاستئناف عملية السلام، معتبرا أن “الكرة في الملعب “الإسرائيلي” لتحقيق ذلك” . وأضاف عباس، في مؤتمر صحفي مع رئيس جمهورية المالديف محمد وحيد حسن عقب اجتماعهما في رام الله، أن على “إسرائيل” القبول بالمطالب الفلسطينية الخاصة بوقف البناء الاستيطاني وإطلاق سراح الأسرى للعودة للمفاوضات . وتابع “نحن حريصون على أن نعود لطاولة المفاوضات بأقصى سرعة وحريصون على الوصول إلى حل لكل القضايا المعلقة بيننا وبينهم لتحقيق السلام على أساس دولتين وعلى حدود عام 1967” .وأردف كما أكدت أكثر من مرة فإن العالم العربي والإسلامي سيكون سعيدا وسيعترف بإسرائيل إذا انسحبت من أراضي الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

وطالب كيري، أمس، “إسرائيل” باستئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، معتبراً انه في حال فشلت الجهود الحالية فقد لا تكون هناك فرصة أخرى . وقال كيري الاثنين أمام منتدى تنظمه الجالية اليهودية الأمريكية في واشنطن “الوقت يمر بسرعة . إذا لم ننجح الآن فلن يكون أمامنا ربما فرصة أخرى” للتوصل إلى السلام . وشدد على انه يعتمد استراتيجية بعيدة عن الأضواء، وأنه لن يكشف عن أطر خطته قبل أن يتخذ الطرفان القرارات الصعبة للعودة إلى طاولة المفاوضات . وأكد انه “مع اعتماد الخيارات الصائبة والتحلي بالشجاعة والتصميم الكافيين، سيكون هناك مستقبل مختلف جدا محتمل لإسرائيل

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من اقتراب النزاع الفلسطيني  “الإسرائيلي” من “نقطة اللاعودة”، وحث على دعم حل الدولتين، معتبراً أن من حق “إسرائيل” أن تعيش بسلام لكن يتوجب عليها وقف نشاطها الاستيطاني . وشدد على أن الاحتلال، الذي يقارب الآن نصف قرن، غير مقبول أخلاقياً وسياسياً واستراتيجياً وإنسانياً













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية