صدور الطبعة الثانية من كتاب ..... حتى لا يعود جهيمان


June 04 2013 23:45

صدرت قبيل أيام عن «منتدى المعارف» في بيروت الطبعة الثانية للكتاب الذي ترجمه الباحث والمترجم السعودي د. حمد العيسى بعنوان «حتى لا يعود جهيمان: حفريات أيديولوجية وملاحق وثائقية نادرة» وهي طبعة مزيدة ومنقحة

 والكتاب في الأصل بحث بعنوان «تمرد مكة: قصة جهيمان – قراءة جديدة» لكل من الباحث النرويجي تومـاس هيغهامـر والباحث الفرنسي ستيفـان لاكروا وكانت الطبعة الأولى قد صدرت في الأسبوع الأخير من فبراير 2013 ونفدت تلك الطبعة – ولله الحمد - بالكامل خلال معرض الرياض للكتاب المنتهي في 15 مارس 2013، أي خلال أقل من شهر تقريبا من صدور الكتاب. وقد قام العيسى بإضافة المزيد من المعلومات عن حادثة مكة في الملاحق تلبية لرسائل القراء. ومن أهم الإضافت: نشر صور فوتوغرافية واضحة لجميع صفحات جريدة السفير الخمس التي احتوت على الحوار الشهير مع الأمير فهد رحمه الله وكذلك الفقرتين التاليتين

-       كيف كتبت الحياة للمسلم الأمريكي الأسود المتمرد الثاني (من كتاب ياروسلاف تروفيموف: حصار مكة). يقول تروفيموف (ص 241):أولئك الذين أعدموا علناً لم يشملوا الأمريكيين الاثنين السود المتحولين للإسلام واللذين انضما للمتمردين. لقد كان هناك معلومة مزعجة عنهما. هذين الأمريكيين تحولا للإسلام بسبب حملات الدعوة التبشيرية للإسلام التي تدعمها السعودية في أمريكا، وتطرفا بعد وصولهما إلى السعودية للدراسة. لا أحد كان يريد أن يسلط الضوء على الجانب المظلم لتلك النشاطات التبشيرية الإسلامية في أمريكا. فقط بتاريخ 30 ديسمبر 1979، سأل السفير وست وزير الداخلية نايف، عنهما بعد اجتماع أمني بينهما. رد الأمير نايف: «أحدهما كان بالتأكيد إرهابياً وليس على قيد الحياة. والثاني ما يزال تحت التحقيق». وكتب وست في دفتر يومياته بغضب: «أعتقد أن هذا يعني أن رأساً ستقطع ولكن هذا أفضل ما نستطيع عمله»................ إلخ البقية في الملحق الثاني من الطبعة الثانية

-       رواية أخرى لتأسيس الجماعة السلفية المحتسبة (جسم) وكيفية تطرف جيمان (من كتاب ياروسلاف تروفيموف: حصار مكة). وتبدأ هذه الفقرة هكذا

سابعا: رواية «أخرى» لتأسيس «جسم» وتطرف جيمان:يقول تروفيموف ص (28-29):حتجاجات ابن باز على هذه التطورات التحديثية الرهيبة كان يبدو أنها تصل إلى أذان صماء؛ فبينما تتم معاملة رجل الدين هذا بكل تبجيل وإكرام، شعرت الحكومة السعودية أنها آمنة لو تجاهلت نصائحه. ولذلك، بعد فشل محاولته للتغيير من القمة، قرر ابن باز تغيير سياسته عبر......................... إلخ البقية في الملحق الثاني من الطبعة الثانية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية