اذاعة ان بي ار الامريكية تسخر من اعلام اردوغان ... والناطق باسمه يستعير مفردات مرسي عن الاصابع الخفية ... والحارة المزنوقة


June 04 2013 10:22

عرب تايمز - خاص

سخرت اذاعة ان بي ار - اشهر واكبر اذاعة امريكية - يوم امس من وسائل الاعلام التركية الحكومية بسبب تجاهلها للاحداث في اسطمبول وانقرة ... وقالت مندوبة الاذاعة من اسطمبول انه واثناء انفجاء الصدامات في اسطنبول كان وظل التلفزيون التركي الرسمي يقدم برامج وثائقية عن حيوان ( الدولفين )  في حين تندرت وسائل اعلام مصرية على اردوغان الذي استعار في احاديثه مفردات الرئيس مرسي عن وجود اصابع خفية وعن لقاءات ثلاثة خمسة اربعة في ( حارة مزنوقة ) لاثارة البلبلة

اردوغان وامام جمع من مؤيديه أكد  انه لن يتراجع عن مشروع تطوير ساحة ‘تقسيم’ الذي اشعل فتيل الغضب الشعبي، مشددا على ان ما شهدته البلاد من احتجاجات عنيفة يقف وراءها ‘حفنة من المخربين’.واضاف ‘اذا ارادوا تنظيم تجمعات، اذا كانت هذه حركة اجتماعية، عندها عندما يجمعون 20 شخصا سأجمع 200 الف وعندما يجمعون 100 ألف شخص سأجمع مليون شخص من انصار حزبي’.كما دافع رئيس الوزراء التركي عن القانون الذي اقره البرلمان الاسبوع الماضي والقاضي بتقييد حرية بيع وشرب الخمور، وقال ان ‘من يشرب الخمر هو مدمن على الخمر’، قبل ان يستدرك قائلا ‘لا اقصد كل الناس بل اولئك الذين يشربون الخمر بانتظام’.ورفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاثنين الحديث عن ‘ربيع تركي’ في مواجهة التظاهرات غير المسبوقة التي تشهدها تركيا ضد حكمه فيما اندلعت مواجهات جديدة بين الشرطة ومتظاهرين في انقرة

وتحدى اردوغان المتظاهرين الذين يتهمونه بالسعي لفرض نظام اسلامي في تركيا العلمانية، مشددا على انه انتخب ديموقراطيا.وقال في تعليقات بثها التلفزيون ‘هل كان هناك نظام متعدد الاحزاب في الدول التي شهدت الربيع العربي؟’.وفي وقت لاحق قال مصورو وكالة فرانس برس ان الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه لتفريق متظاهرين في اليوم الرابع على التوالي من حركة الاحتجاج التي بدأت في اسطنبول وتوسعت الى عدد مدن تركية.لكن الرئيس التركي عبد الله غول تحدث بلهجة اكثر اعتدالا ودعا الاثنين المتظاهرين الى الهدوء قائلا ان رسالتهم قد وصلت

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن غول قوله في اليوم الرابع من التظاهرات المناهضة للحكومة ‘الديموقراطية لا تعني فقط انتخابات’ مضيفا ‘الرسائل التي وجهت بنوايا حسنة قد وصلت’.وكان رئيس الوزراء قد صرح مرارا ان المتظاهرين تحت تأثير مجموعات متطرفة وان عليهم ان يعبروا عن استنكارهم ‘في صناديق الاقتراع′، وحثهم على وضع حد للتظاهرات على الفور













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية