أم جهاد: نتدارس مقاضاة إسرائيل بعد اعترافها بقتله


May 30 2013 08:00

قالت انتصار الوزير (أم جهاد) أرملة القيادي الفلسطيني الشهيد خليل الوزير، الذي اغتاله “الموساد” الصهيوني في تونس قبل 25 سنة، ل “الخليج”، أمس، إنها وأسرتها تتدارس إمكان التوجه لمحكمة الجنائيات الدولية بدعوى ضد “إسرائيل” بعد اعترافها باغتيال زوجها في بيته

وكانت القناة “الإسرائيلية” الثانية بثت فيلماً وثائقياً، الليلة قبل الماضية، حول قيام وحدات خاصة بقيادة وزيري الحرب السابق والحالي إيهود باراك وموشيه يعلون بعملية اقتحام بيت أبو جهاد في تونس وقتله في 16 إبريل/نيسان 1988 .وقالت أم جهاد إن الفيلم “الإسرائيلي” وثيقة قانونية في حال توجهنا للمحاكم الدولية . وشددت على أن “إسرائيل” ارتكبت واحدة من أبشع جرائمها بقتلها زوجها أمامها وأمام كريمتها حنان التي كانت في السادسة عشرة من عمرها وأمام نجلها نضال ابن العامين ونصف العام . وقالت إن زوجها كان وقتها مازال يكتب بيان الانتفاضة وفيه حيى اللجان الشعبية في الأرض المحتلة، ولحظة اقتحام البيت كان قد خطّ السطر الخامس . ونفت مزاعم “إسرائيلية” بأن القوات المهاجمة حازت على وثائق من بيتها خلال الاقتحام

واعترف الفيلم بما روته بأن زوجها الراحل كان المبادر لإطلاق الرصاصة الأولى نحو المهاجمين قبل أن يقتل ويتعرض لعملية تثبت من موته بصليات من الرصاص على يد أربعة جنود تناوبوا على ذلك . وتابعت “أصيب بداية برصاصة بيده وسقط المسدس من يده قبل أن يصاب بالمزيد ويستشهد

ورداً على سؤال أكدت أم جهاد “تعرض زوجها لعملية اختراق قبل الاغتيال وكشفت للمرة الأولى أن الموساد حاز المخطط الهندسي للبيت من بلدية تونس . وتابعت “بعد تشكيل الأخ الراحل ياسر عرفات لجنة تحقيق اكتشفت أن المخطط قد اختفى من أرشيف قسم الهندسة” في البلدية . وكشفت أن تحقيقاً فلسطينياً توصل إلى أن “الموساد” تعاون مع جار للعائلة كان موظفاً في وزارة الداخلية التونسية رصد تحركات الراحل . وتابعت تم اعتقاله لبضعة سنوات وفجأة خرج واختفى













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية