وفاة مستشار مؤسس مملكة الاردن وكاشف اسرار القصر ... ناصر الدين النشاشيبي


May 18 2013 11:35

عرب تايمز - خاص
 

توفي أمس في القدس الكاتب والصحافي الفلسطيني المخضرم والمستشار الاعلامي للملك عبدالله مؤسس امارة شرق الاردن ناصر الدين النشاشيبي عن عمر يناهز 94 عاماً بعد مسيرة حافلة بالعطاء في خدمة الأمة العربية والقضية الفلسطينية ومشوار طويل واجه خلاله بقلمه وفكره الانتداب البريطاني والاحتلال واجه بقلمه وفكره “الانتداب” و”الاحتلال” الصهيوني . حيث شيعت مدينة القدس المحتلّة، أمس، النشاشيبي الذي عمل في الصحافة العربية على مدى 60 عاماً  واشتهر بعلاقته بمؤسس امارة شرق الاردن ومن ثم بكتبه المثيرة للجدل عن القصر الاردني ورجال الملك ومنها كتابه الذي اشار فيه الى ان رئيسا للوزراء في الاردن شنق نفسه حتى الموت بعد انكشاف علاقته الجنسية بابنته ... والنشاشيبي هو الذي قال ان صحفيا انجليزيا يقوم بتنقيح كتب محمد حسنين هيكل المنشورة باللغة الانجليزية وهو ما اثار حربا بين الرجلين هيكل والنشاشيبي

ولد النشاشيبي في مدينة القدس عام 1919 وأنهى دراسته الثانوية في مدرسة الرشيدية في المدينة المقدسة قبل أن ينتقل إلى لبنان حيث التحق بالجامعة الوطنية في عاليه وتخرج فيها عام ،1938 ثم دخل الجامعة الأمريكية في بيروت حيث حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية والاقتصاد . عاد إلى القدس حيث انتسب إلى كلية الحقوق فيها ولم يتسن له إنهاء تعليمه فيها بسبب نشوب حرب عام 1948 .عمل في إذاعة القدس، ثم في ديوان الأمير عبد الله الذي صار ملكاً للأردن، ثم انتقل إلى القاهرة وعمل رئيساً لتحرير صحيفة “الجمهورية” بعد ثورة ،1952 وكان مقرباً من الرئيس المصري جمال عبد الناصر

عين في القاهرة سفيراً متجولاً للجامعة العربية بإيعاز من الرئيس عبد الناصر، وغادر العاصمة المصرية بعد أن تسلم الرئيس الراحل أنور السادات الرئاسة . تنقل في دول عدة وقابل العديد من الزعماء العرب والأجانب بينهم الرئيس الأمريكي رونالد ريغان . وفي الثمانينات عاد إلى مدينة القدس المحتلة

ألف أكثر من 50 كتاباً بين السياسة والأدب والتراجم . عرف عنه تعلقه الشديد بمدينة القدس التي كان يتحدث عنها في كل لقاءاته الصحفية . اختلف مع السلطة الفلسطينية في وجهات النظر السياسية وانتقدها، ما أدى إلى مهاجمته في الصحافة من قبل بعض رموز السلطة

على صعيد اخر اعلن يوم امس في عمان عن وفاة شاعر الثورة الفلسطينية ابو عرب ...ابراهيم محمد صالح  بعد صراع طويل مع مرض السرطان.ولد أبو عرب في قرية الشجرة قضاء طبرية في فلسطين سنة 1931، وتنقل من لبنان إلى سوريا وتونس ومخيمات الشتات في العالم.قُتِل والده عام 1948 خلال اجتياح الميليشيات الصهيونية لفلسطين، وقُتِل ولده عام 1982 خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي للبنان وشهد في طفولته انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الاحتلال البريطاني والاستيطان الصهيوني والتي كرس لها جده أشعاره كافة للإشادة بالثورة ولتشجيع أفرادها، ولتحريض الشعب ضد المحتل البريطاني

أسس فرقتة الأولى في الأردن سنة 1980 وسميت بـ فرقة فلسطين للتراث الشعبي، وكانت تتألف من 14 فنانا. وبعد مقتل الفنان ناجي العلي، وهو أحد أقارب أبوعرب، تم تغيير اسم الفرقة إلى فرقة ناجي العلي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية