زادت تهديدات دول وعملاء الناتو لسوريا ... فدخل الاسطول الروسي المتوسط


May 17 2013 08:30

دخلت مجموعة من السفن الحربية الروسية التابعة لأسطول المحيط الهادئ، أمس، البحر الأبيض المتوسط للمرة الأولى منذ عقود .ونقلت وكالة أنباء “نوفوستي” الروسية عن المتحدث باسم أسطول المحيط الهادئ الروسي، رومان مارتوف، قوله إن مجموعة السفن الحربية “عبرت بنجاح قناة السويس، ودخلت البحر الأبيض المتوسط”، مضيفاً أنها المرّة الأولى منذ عقود التي تدخل فيها السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي المنطقة

وأشار إلى أن السفن حالياً في طريقها إلى قبرص، ومن المقرر أن تتوقف في ميناء ليماسول .وذكر أن مجموعة السفن المؤلفة من المدمرة أدميرال بانتلييف، وسفينتي الإنزال الكبيرتين “الأميرال نيفيلسكي”، و”بيريسفيت”، وناقلة النفط “بيشينغا”، وسفينة الإنقاذ “فوتيي كريلوف”، غادرت مرفأ فلاديفوستوك في 19 مارس/آذار الفائت للانضمام إلى القوة العسكرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط

وكانت التجاذبات الدولية قد واصلت تقاذف كرة الأزمة السورية، ورغم تدوير بعض الزوايا في المواقف الغربية، تظهر بعض المواقف التقليدية لجهة الدعوة لتنحي الرئيس السوري، أو تسليح المعارضة، فيما تواصل موسكو العمل على المؤتمر الدولي الذي اتفقت مع واشنطن بشأنه .شدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أمس، على ضرورة إقناع موسكو بأن “مصلحتها تكمن في تنحي بشار الأسد”، مؤكداً أن باريس تشارك في الجهود الدبلوماسية الدولية للتوصل الى حل سياسي للنزاع السوري . وقال في مؤتمر صحافي علينا أن نجري مناقشة صريحة مع روسيا لإقناعها بأن مصلحتها، مصلحة المنطقة ومصلحة السلام، تكمن في تنحي بشار الأسد

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اعتبر، الأربعاء، أنه من الضروري ممارسة ضغط “عاجل” على السلطة والمعارضة في سوريا كي يقترحوا شخصيات يمكن أن تشارك في حكومة انتقالية . وبعد محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قال كاميرون إنه “يدعم كليا” المشروع الأمريكي-الروسي لعقد مؤتمر دولي

من ناحيتها، أعلنت الأمم المتحدة، في بيان، أن كاميرون وكي مون بحثا خلال محادثاتهما “الطريقة الفضلى لإقناع المتحاربين في سوريا بالمشاركة في المؤتمر الدولي مع وفود مناسبة وبإرادة في تقديم تنازلات خصوصاً حول مسألة العملية الانتقالية” الديمقراطية

من جانبه، دعا جيريمي غرينستوك، سفير بريطانيا الأسبق لدى الأمم المتحدة، إلى اتباع نوع جديد من الدبلوماسية حيال الأزمة في سوريا، بسبب ما اعتبره غياب أي خليفة واضح للرئيس الأسد ومنع تعريض البلاد إلى فراغ دموي في السلطة . وكتب، في مقال ب “الغارديان” إن “العالم يتساءل عن جدوى المؤتمر الدولي الذي دعت إليه الولايات المتحدة وروسيا حول سوريا، وأي نشاط خارجي على هذا البلد” .وقال مسؤول في الخارجية البريطانية إن المعارضة السورية تصر على الحصول على أسلحة قبل الموافقة على الدخول في مفاوضات مع نظام بلادها . ونسبت “الغارديان”، إلى المسؤول الذي لم تكشف عن هويته قوله في اجتماع بمجلس العموم البريطاني نسعى لإقناع المعارضة السورية بالانخراط في مفاوضات مع الناس الذين لا يريدون التفاوض معهم، والواقع السياسي هو أننا نحتاج إلى تعديل الحظر على الأسلحة لإقناعهم بالجلوس على طاولة المفاوضات لأنهم بحاجة إلى حافز

وأكد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله استمرار تشكّكه إزاء توريد أسلحة للمعارضة السورية . وقال في منتدى أوروبي لإذاعة غرب ألمانيا، إنه متشكك فيما إذا كان تسليح المعارضة سيؤدي إلى خفض عدد القتلى . وأعرب عن قلقه البالغ إزاء إمكان ضمان عدم وصول هذه الأسلحة من أوروبا لأيدي متطرفين وإرهابيين

من جانبه انتقد الرئيس التركي عبد الله غول رد الفعل العالمي على الصراع في سوريا، وقال إنه يقتصر على “الأقوال” مضيفاً أن بلاده لم تتلق مساعدة تذكر لمواجهة تدفق الأعداد الهائلة من اللاجئين السوريين عليها . وقال غول من البداية لم يستخدم المجتمع الدولي إلا الأقوال وادعاءات البطولة في تعامله مع المشكلة السورية

في موسكو صرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الروسي ألكسي بوشكوف أن بلاده تحاول إقناع الرئيس السوري بإرسال ممثليه إلى مؤتمر السلام الذي تعتزم روسيا والولايات المتحدة تنظيمه فى جنيف . وقال بوشكوف في تصريحات أوردتها وسائل إعلام روسية إن موسكو تحاول إقناع الأسد بإرسال ممثليه إلى المؤتمر . وجدّدت الصين التأكيد على أن السعي إلى حل سياسي يحظى بقبول واسع من الأطراف المعنية في سوريا هو السبيل “الواقعي الوحيد” لمعالجة الأزمة السورية . وقال الناطق باسم الخارجية هونغ لي تعليقاً على إقرار الجمعية العامة مشروع قرار غير ملزم بشأن سوريا، “كما هو الحال مع عدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، عبرت الصين عن قلقها البالغ إزاء جزء من محتويات مشروع القرار وبالتالي طلبت من الدول الراعية أن تأخذ في الاعتبار آراء جميع الأطراف المعنية وألاّ تدفع إلى التصويت قسراً، من أجل عدم إعاقة الحل السياسي” . وجدد موقف الصين القائل بأن “السبيل الواقعي الوحيد” لمعالجة القضية السورية هو السعي إلى حل سياسي

وتلقى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور رسالة شفهية من نظيره الروسي سيرغي لافروف تتعلق بالأزمة السورية والمؤتمر الدولي حول سوريا

وفي القاهرة، بحث الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مع رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد معاذ الخطيب، ورئيس اللجنة القانونية في الائتلاف هيثم المالح مستجدات الوضع في سوريا

وأعلن متحدث باسم الخارجية الأمريكية أن جون كيري سيشارك في اجتماع “مجموعة أصدقاء سوريا” المقرر عقده الأسبوع المقبل في الأردن . وقال باتريك فنتريل إن “وزير الخارجية ينوي المشاركة في هذا الاجتماع” من دون ان يدلي بتفاصيل عن مضمون مناقشات هذا الاجتماع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية