هبّة فلسطينية في ذكرى النكبة


May 16 2013 08:15

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق خلال مواجهات متفرقة اندلعت أمس في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة، بين الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، في إطار فعاليات إحياء الذكرى الخامسة والستين للنكبة، والتي رافقتها مسيرات حاشدة في كافة أرجاء الأراضي الفلسطينية، فيما استبقتها قوات الاحتلال بإعلان حالة الاستنفار.وأصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بحالات اختناق إثر مواجهات اندلعت على حاجز قلنديا العسكري الواقع شمال مدينة القدس المحتلة

واندلعت المواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز عقب وصول مسيرة إحياء الذكرى الخامسة والستين للنكبة، التي انطلقت من أمام ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله.كما أصيب عدد من الفلسطينيين واعتقل خمسة آخرون، عندما اعتدت قوات الجيش الإسرائيلي لتفريق حشود في منطقة باب العمود (إحدى بوابات القدس القديمة) خرجت لإحياء ذكرى النكبة

وفي مدينة الخليل، جنوب الضفة، اندلعت مواجهات مماثلة في عدد من المحاور سجل خلالها وقوع العديد من الإصابات بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.ورشق شبان غاضبون في مخيم العروب القوات الإسرائيلية بالحجارة، فيما أطلق الجنود عشرات القنابل الغازية والصوتية صوب المواطنين الذين كانوا يشاركون في مسيرة لإحياء الذكرى.وشهدت بلدة بيت أمر ومخيم الفوار أيضاً مواجهات مماثلة، في وقت نظّمت الفعاليات الرسمية والوطنية والشعبية بمحافظة الخليل يوماً مفتوحاً في ساحة مدرسة ابن رشد

وأصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق في مواجهات اندلعت في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح: إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت باتجاه الشبان المتظاهرين في منطقتي «باكوش» قرب الشارع الالتفافي رقم 60، وأم ركبة جنوب البلدة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق وإغماء عولجت جميعها ميدانياً.وشهدت العديد من مدن الضفة مثل نابلس وقلقيلية مسيرات وتجمعات شعبية ألقيت خلالها الكلمات التي أكدت التمسك بالعودة

في الأثناء، أعلنت قوات الاحتلال الاسرائيلي حالة الاستنفار في الضفة الغربية والقدس.وتم نشر شرطة الحدود داخل البلدة القديمة بالقدس وحولها، كما تم إحكام الإجراءات الأمنية عند نقطة تفتيش قلنديا التي تفصل شمال الضفة الغربية عن القدس.وكان آلاف الفلسطينيين بغزة شاركوا في مسيرة إحياء الذكرى الخامسة والستين للنكبة استجابة لدعوة من اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، وبمشاركة كافة الفصائل بما فيها حركتا «فتح» و«حماس».ورفع المشاركون في المسيرة اللافتات التي تؤكد على حق العودة للاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948 منها: «سنعود مهما طال الزمن إلى قرانا ومدنا الفلسطينية»، «العودة حق مقدس لا تنازل عنه»، «حتما سنعود»، «فلسطين أرض عربية وإسلامية لا يمكن التنازل عن شبر منها»، و«نعم لحق العودة ولا لمشاريع التوطين والتهجير».ورفعت خلال المسيرة الأعلام الفلسطينية وخريطة فلسطين التاريخية ومفاتيح ترمز للعودة إلى البيوت في المدن والقرى التي هجروا منها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية