هل تم إحراق السفياني في ريف القصير ؟؟


May 10 2013 06:54

    كتب : موسى الرضا
خاص بعرب تايمز

في الموروث الاسلامي الشيعي فإن ظهور الامام المهدي عليه السلام مرتبط ارتباطا عضويا بأحداث كونية كثيرة  ولسوريا منها حصة الأسد. لا بل أن كتب المسلمين عموما حافلة بالاشارات والعلامات الدالة على عصر الظهور. من بين تلك العلامات خراب الشام وظهور السفياني اضافة الى اشارات وعلامات كثيرة. هنا أريد ان أتوقف لأشير الى أني ارفض بتاتا تناول الأحداث الجارية على أرض الشام من جانبها "الديني" أو "الغيبي" أولا  كوني  متمسك  بقواعد البحث الأكاديمي الصارمة والقائمة على مبدأ الملاحظة ثم المقابلة تحت منظار العقلانية المجردة,  ثانيا لأني أعتقد جازما أن الخط العام للصراع في سوريا يندرج - حتى هذه اللحظة على الأقل - تحت بند العلاقات والسياسات الدولية بمستتبعاتها المحلية والاقليمية.

ولا أخفي القراء سرا أني تعرضت لكثير من المعاتبة والملامة من بعض الأصدقاء الذين رغبوا في أن أتناول هذا الجانب بعين الاعتبار مستدلين على العديد من الروايات الثابتة المثبتة في عشرات الكتب  ومنها الرواية التي أوردها الشيخ حسين كوراني في كتابه المطبوع قبل خمسة عشر عاما والتي ذكر فيه أن فتنة السفياني في الشام تبدأ من مدينة درعا على وجه التحديد.

لذا سأنقل لكم الجزء الباطني لما جرى في القصير دون تبنّي ذلك أو الاعتقاد به وانما لتسليط الضوء على جانب خفي من الصراع في سوريا.

كانت دهشة الجيش العربي السوري كبيرة عندما وجد  بين جثث الارهابيين أكداسا من حماّلات الصدر والثياب الداخلية النسائية, فقد كان هؤلاء المغرر بهم  قد تزوّدوا لملاقاة الحور العين في الجنة بالهدايا المناسبة للسقوط في احضان الحوريات الجميلات واشباع الكبت المزمن والانفجارات الهرمونية الجهادية المستعرة, بل أن بعضهم حسب حسابه جيدا فلم يكتفي بأن ملأ  جيب جعبته العسكرية  بالقنابل اليدوية ومخازن الرصاص فقط وإنما زاد على ذلك علبة مليئة بأقراص الفياغرا الزرقاء.

حتى الآن لا جديد فمن الطبيعي أن من يقاتل يضع في حسبانه أن يقتل وعقيدة الجنة والنار والبعث والحساب  والحور العين جزء مجمع عليه عند عموم المسلمين, ولكن الجديد في حكاية الثياب الداخلية تلك هو أنها تسلّط الضوء على جانب خفي من السعار والتحشيد لصناع الموت من دول ومشايخ  ولضحاياهم من الأدوات المستخدمة وهم من الشباب الليبي والتونسي والسوري وغيرهم من العاطلين عن العمل الذين دفعت بهم الحاجة والفاقة للاستعاضة عن الدنيا وبهرجها عبر الجهاد في سوريا والتزود لملاقاة الحور العين بأفضل وأجمل ما أنتجته "فيكتوريا سيكريت " وأخواتها وكيم كردشيان وأخواتها  وباقي دور الأزياء العالمية الكافرة.

الجديد الاضافي والنوعي فيما جرى وما نقله بعض الأخوة المشاركين في معركة القصير هو الذي تشيب لهوله الولدان. وأنا سأنقل ذلك بأمانة وعلى ذمة الراوي:

علي (اسم مستعار) أحد الشباب المقاتلين والمشاركين في تحرير قرى غرب العاصي موجود حاليا في لبنان  وموقوف عن العمل الجهادي بناء على قرار من القيادة  فماذا جرى مع علي ولماذا أوقف وسحب من أرض المعركة؟

بالنسبة الى علي القضية واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار وهو يعتقد جازما أن هناك تحالف عالمي بين الصهيونية والوهابية وأن مصالح الطرفين التقتا على ارض الشام. ومن بين المشاهدات والأدلة التي  يوردها علي يرويها على الشكل التالي:

بعد أن انتهت معركة "السلومية"  كانت أرض الميدان تعج بالقتلى الوهابيين وكانت لحاهم صفراء مصبوغة تشبه الى حد بعيد صيصان العيد التي كنا نشتريها صغارا. تقدمت ومعي بعض الأخوة وبدأنا نقلّب الجثث  الى أو وصلنا الى ارهابي يحتضر , تناولت المطرة وأعطيته ليشرب منها, فتبسم وظن أني من " النصرة"  وبدأ يتمتم بكلمات : ثال...تمثا..ل... وأخيرا فهمت انه يقول "التمثال لا تنسوا التمثال" . ظننت أن  سكرات الموت دفعته الى الهلوسة, فتركته ومضيت. بعد ان مشطنا المكان وصادرنا الأسلحة والذخائر وجدنا كمية من الكتب والوثائق الدينية وبعض المخطوطات  وقد ورد فيها بالحرف الواحد:

لابد وأن نقيم تمثالا عظيما في ساحة الشام ليزيد وفي يده رأس الحسين, عندئذ سوف يخرج "معاوية الجديد" ليقيم دولته في الأرض.

يتابع علي وقد اقشعر بدنه  وبدا التأثر في وجهه, اقسم لكم لقد  تحولت سوريا الى مهوى لأفئدة المجرمين في العالم, يمكنني أن أقول : إنها رحلة حج عالمية لملاقاة السفياني في أرض الشام.

يصمت علي متأملا. ولكن لأي سبب سحبت من المعركة؟؟ ينظر وكأنه استيقظ للتو:

كنا على مشارف القصير في حوش زراعي  حين سمعنا أصواتا تتهامس فيما بينها , انصتنا فإذا بنفق عميق يبعد عنا أمتارا قليلة, أخذنا وضعيات قتالية : بدأت أرمي القنابل في النفق, وبعد كل رمّانة كانت تخرج قطعان التكفيريين مهشمة مدماة ممزقة بالجراح فكان الأخ المولج بالبي كا سي  يقوم بالاجهاز عليهم. لحظات قليلة وخرج شيخ بلحية حمراء وردية منحني الظهر, نظر الينا بتحد, كنا نريد ان نقبض عليه حيا لأنه كنز معلومات, فتقدمت منه برفق وقلت له مستميلا: يا شيخ انت لا تعرف ما يجري بعيدا من هنا, المجرمون لم يراعو حرمة للنبي وصحابته  حتى انهم قاموا بنبش قبر حجر بن عدي رضوان الله عليه.

صاح  الشيخ:  لعنه الله ولعن أصحابه.

يقول علي فقدت صوابي حين سمعت هذا الشيطان يسب رسول الله, وبحركة لا واعية تناولت غالون من أرض الحوش فيه مواد نفطية.. لا أدري ديزل هي او بنزين   وأفرغتها عليه  وأشعلت فيه النار فبدأ يركض يمنة ويسرة قبل أن ينفق وهو يقول: الله أكبر.. معاوية ظهر... الله أكبر معاوية ظهر.

وباقي القصة تعرفونها. أمرت بالانسحاب من الميدان وانا الان رهن الاقامة الجبرية لحين صدور تقرير الأطباء , يبتسم علي, فإذا تبين أني سليم عقليا فسأخضع للمحاكمة بتهمة مخالفة الأوامر و" الاسراف في القتل".

بالنسبة الى علي لا يهم مهما كان حكم المحكمة عليه قاسيا, المهم أنه قتل السفياني أو على ألأقل أحد أعوانه الأساسيين.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية