مفاجأه ... الاماراتي الفلسطيني المتهم بالتخطيط لتفجير قطار نيويورك - كندا تم تجنيده في قطر


April 28 2013 15:54

تناقلت وكالات الأنباء العالمية وصحف أميركية كبرى ما كشفت عنه جريدة العرب اللندنية عن جنسية المشتبه به الثاني في قضية محاولة الاعتداء على قطار يربط بين مدينة نيويورك وكندا.ونقلت صحيفة “ذا وول ستريت جورنال” الأميركية ووكالة الأسوشيتد برس نص ما كشفته “العرب” من أن “المشتبه به الثاني ويدعى رائد جاسر ابراهيم عموري أردني الجنسية من مواليد طولكرم بتاريخ 26/2/1967 ويحمل جواز سفر رقم 382701 صالح لغاية 2/5/2012 وسبق له أن زار الإمارات عدة مرات بتأشيرة زيارة قادما من قطر وكان آخر دخول سجل له في الدولة بتاريخ 17/9/2011 وخرج بتاريخ 20/9/2011 ولديه إقامة دائمة في كندا”.وكانت مصادر قد أوضحت للجريدة اللندنية أن جاسر يتنقل بين دول الخليج ويزور دولا كالسعودية والإمارات، لكن ارتباطاته موجودة في قطر

وأشارت المصادر إلى أن جاسر له علاقات وطيدة بأطراف إسلامية موجودة في الدوحة كانت وراء تبنيه الفكر المتشدد.واعتمد نص وكالة الأسوشيتد برس المنقول من معلومات “العرب” على مراسلها براين مورفي في الإمارات ومراسليها في أونتاريو ومونتريال ونيويورك وواشنطن.وربطت صحيفة “ذا وول ستريت جورنال” بين أنشطة تنظيم القاعدة وبين إيران في الإعداد لمثل تلك الهجمات الإرهابية

وتساءلت الصحفية السياسية والمالية التي تعد الأولى في الولايات المتحدة عما إذا كانت هذه العملية تثير عدة تساؤلات عن العلاقات التي تربط إيران الشيعية بتنظيم إرهابي عربي سني.وأشارت إلى التناقضات التي تحوم حول تصرفات الحكومة الإيرانية في توفير الحماية لشبكات الإرهاب التي تعمل ضد مصالح واشنطن، في الوقت الذي تقدم فيه دعما استراتيجيا ولوجستيا إلى القوات الأميركية في حربها على أفغانستان.وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن مصادر مطلعة على مسار التحقيقات نقلت لها “أن الهجوم كان مخططا أن يقع على الحدود الكندية”، دون ذكر مزيد من التفاصيل

وأشار محامي المشتبه به الأول شهيب الصغير الذي مثل أمس أمام القضاء إلى أن التوقيت الذي تم فيه اعتقال موكله يثير الشبهات، حول ما إذا كان مرتبطا – بشكل أو بآخر – بالنقاشات الدائرة الآن في البرلمان الكندي لإصدار قانون جديد للإرهاب يعطي قوات الشرطة الكندية مزيدا من الصلاحيات في تعاملها مع قضايا الإرهاب.وأكد المحامي على أن موكله يحمل إقامة دائمة في كندا وعاش فيها قرابة الـ 20 عاما، وأنه سوف يقاتل من أجل الدفاع عن نفسه ضد هذه الاتهامات التي وصفها بأنها “لا أساس لها من الصحة”. ورفض الإفصاح عن جنسية الصغير قائلا “إن الكشف عن جنسية موكلي في هذه المرحلة أمر غير مناسب”.لكن حساب الصغير على موقع التواصل الاجتماعي “لينكد ان” أوضح أن المشتبه به أكمل دراسته في تونس قبل الانتقال إلى كندا لاستكمال دراسته وحصوله على الدكتوراه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية