لحس الاطياز القطرية على الطريقة التونسية


April 22 2013 20:03

تصاعد الجدل بين التونسيين والقيادات الحاكمة في البلاد بسبب دولة قطر، فبعد تهديد المرزوقي بملاحقة المتطاولين على قطر وإصدار الغنوشي بيانا يذكّر فيه بـ»خصال» الشقيقة قطر ودورها في الثورة التونسية جاء دور وزارة الخارجية التونسية التي أصدرت بدورها بيانا نددت فيه بالحملة الإعلامية «المغرضة» على قطر

فقد أعربت وزارة الشؤون الخارجية التونسية – في بيان لها- عن رفضها التام لكل ما من شأنه أن يعكر صفو العلاقة القائمة بين تونس ودولة قطر «المبنية على مبدأ الأخوة والاحترام المتبادل للسيادة الوطنية وتحقيق المصالح المشتركة للبلدين».وجددت الخارجية التونسية في بيانها شكرها وامتنانها لدولة قطر وشعبها على مساندة الثورة التونسية وعلى الدعم الاقتصادي لتونس من خلال عدد هام من المبادرات الاستثمارية والمشاريع الاجتماعية التي من شأنها أن تشكل رافدا للتنمية ورافعة للاقتصاد الوطني

ويرجع مراقبون أسباب «تزلف» النظام التونسي إلى رسالة خاصة سلمها سفير قطر بتونس الجمعة 12 إبريل من وزير الخارجية القطري خالد العطية إلى وزير الخارجية التونسي.ولئن أعلنت وكالة الأنباء القطرية أن الرسالة تتعلق بـ»العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين» فإن مصادر خاصة قالت إن الرسالة «تضمنت احتجاجا شديد اللهجة موجها إلى الحكومة التونسية إزاء ما اعتبرته قطر حملة إعلامية منظمة ضدها».من جانبها، انتقدت حركة النهضة الإسلامية الحاكمة في تونس، ما وصفته بـ»حملة إعلامية ممنهجة» في تونس ضد دولة قطر ورموزها

وقال بيان للحركة حمل توقيع «الأستاذ» راشد الغنوشي، رئيس الحركة إن «الشقيقة قطر ورموزها تتعرّض لحملة إعلامية ممنهجة انخرطت فيها أطراف سياسية وجهات إعلامية تجاوزت كل أخلاقيات النقد لبلد شقيق لم يتردّد في مساعدة تونس ثورة وشعباً قبل الثورة وبعدها».وأضاف أن «هذه الحملة تسيء إلى قطر مثلما تسيء إلى تونس، وتستهدف قطع الثورة التونسية عن أحد أكبر مؤيديها وداعميها، بما يعتبر إحياءً لخطة تجفيف المنابع الدينية»، وفقا للبيان

وأشار بيان الحركة إلى «الدور الحاسم الذي لعبته قناة الجزيرة القطرية في نجاح الثورة وخلاص التونسيين من الديكتاتور المخلوع».وأكد أن العلاقة بين البلدين الشقيقين أكبر من أن تتأثر بمثل هذه الحملات وأن الثورة التونسية ماضية نحو تحقيق أهدافها بمساندة دائمة من كل أصدقائها، داعياً بعض وسائل الإعلام إلى الموضوعية وعدم نقل الأخبار الزائفة والمسيئة وترويجها بما يتعارض مع أخلاقيات المهنة. يذكر أنه في أوائل الشهر الحالي، قال منصف المرزوقي، الرئيس التونسي، إن التونسيين الذين يتطاولون على دولة قطر الشقيقة بالسب والشتم «يجب أن يتحمّلوا مسؤوليتهم أمام ضمائرهم قبل أن يتحمّلوها أمام القانون»، الأمر الذي أدى في اليوم التالي إلى تحدي المرزوقي وإطلاق «حملة التطاول على قطر» التي وجه فيها التونسيون السباب والشتائم للرئيس التونسي ولأمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة

يذكر أن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية عدنان منصر أوضح أن الاتصال الهاتفي الذي أجراه رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي مع ولي العهد القطري تميم بن حمد آل ثاني يوم الخميس الماضي تناول بالخصوص «الجهود التي تبذلها دولة قطر لدعم تونس في هذه المرحلة ودورها في تحقيق المصالحة الفلسطينية».ويأتي تصريح منصر ردا على تقارير إعلامية تحدثت عن «تكتم» مصالح الإعلام برئاسة الجمهورية عن نشر فحوى المكالمة، خصوصا أنها جاءت مباشرة بعد تصريح الرئيس المرزوقي المثير للجدل حين هدد بمقاضاة كل من يتعمد «التطاول» على دولة قطر.وذهب بعض المحللين إلى القول بأن المكالمة الهاتفية ربما كانت على خلفية ردود الفعل الغاضبة في معظمها إزاء تصريح رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي خصوصا على المواقع الاجتماعية

ويقول إعلاميون تونسيون إنه من الواضح أن السلطات القطرية أزعجتها تداعيات تصريحات المرزوقي، وربما تفاجأت من ردود الفعل غير المتوقعة على المواقع الاجتماعية الإلكترونية.كما أن المرزوقي وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه، خصوصا أنه قد يكون حسب ما يراه بعض المراقبين والسياسيين والإعلاميين «ضحية» تصريحاته غير المدروسة والمتسرعة

واستمراراً لحالة الغضب التي تنتاب الشباب التونسي من تصريحات ومواقف الحكومة التونسية تجاه قطر، التي كان آخرها حملة دشنها مقربون من النظام الحاكم دعت إلى رمي الورود على السفارة القطرية. دعا نشطاء تونسيون إلى حملة «التطاول و«…» على قطر وغلمانها بتونس»، على صفحة فيسبوك.وجاء في البيان المنشور على الصفحة «ندعـو أحرار تونس إلى الحضور بكثافة لرمي الأحذية و«…» على جدران السفارة القطرية، بالتزامن مع الوقفة المصرية، لإعادة قطر وغلمانها إلى حجمهم الطبيعي».كما أصدر عدد من مغني فنّ «الراب» التونسيين أغاني تهجمّوا فيها على دولة قطر وأيضا الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي كردّ على تهديدات الرئيس ونشروا على يوتيوب مقاطع كليبات انتقدت سياسات قطر في العالم وعرّفت بالتاريخ الحضاري التونسي الممتد على أكثر من ثلاثة آلاف سنة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية