الاخوين مكي ... على وزن الاخوين رحباني ... انتهازية الخروج في اللحظة المناسبة


April 22 2013 00:40

تلقت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، أمس ضربتين جديدتين احداهما على يد الوزير الانتهازي احمد مكي  الذي استبق التعديل الوزاري المرتقب، وترجيح إمكانية خروجه من الحكومة، بتقديم استقالته، ليصبح الوزير الثاني الذي يستقيل من حكومة هشام قنديل، بعد وزير شؤون المجالس النيابية والقانونية عمر سالم .... لكن المصريين لم تنطلي عليهم الحركة ( القرعة ) للوزير مكي الذي ساهم في كل الفضائح القانونية السابقة ... وصولا الى ندب القاضي مكي الى قطر بالشيء الفلاني

ورفضت المحكمة الإدارية العليا الطعون المقامة أمامها بإعادة إجراء انتخابات مجلس النواب، مؤكدة بذلك حكماً سابقاً أصدرته محكمة القضاء الإداري بوقف الانتخابات، وإحالة قانونها إلى المحكمة الدستورية العليا . وأكدت المحكمة أن مجلس الشورى لم يلتزم كاملاً بالتعديلات على مشروع قانون الانتخابات، والذي دعت إليه المحكمة الدستورية، الأمر الذي يكون معه القانون مشوباً بشبهة عدم الدستورية، في وقت ظهرت بوادر أزمة بين المجلس ونادي قضاة مصر على خلفية انذار وجهه النادي بإرجاء مناقشة التعديلات على قانون السلطة القضائية، ما اعتبره المجلس انتهاكاً صريحاً للفصل بين السلطات

ودعت جبهة الإنقاذ الوطني إلى اجتماع طارئ اليوم، بمقر حزب المصريين الأحرار، لمناقشة سبل التصدي لما وصفته ب”الهجمة الشرسة الممنهجة” على استقلال المؤسسة القضائية في مصر .وقالت مصادر إن الجبهة سوف تدرس خلال الاجتماع، جميع الخطوات التصعيدية الممكنة في حال استمرار جماعة الإخوان في مخطط التمكين لجميع مفاصل الدولة المصرية، وفي ضوء نتائج التعديل الوزاري وحركة المحافظين المرتقبة .ويأتي اجتماع الجبهة بالتزامن مع مؤتمر صحفي دعت إليه مؤسسة الرئاسة، ومن المقرر عقده اليوم، بهدف اطلاع الرأي العام على آخر تطورات المشهد السياسي والاقتصادي في البلاد، لكن مصادر بجبهة الإنقاذ قالت إن الجبهة بدأت التجهيز لتصعيد سلمي بحشد جماهيري سوف تشارك فيه مختلف القوى السياسية والثورية، مطلع مايو/ أيار المقبل، في ذكرى عيد العمال، احتجاجاً على سياسات النظام الحاكم

وقالت مصادر الجبهة إنه في حال استمرار “أخونة” مؤسسات الدولة، وإصدار مجلس الشورى تشريعات في هذا الاتجاه، من بينها مشروع قانون السلطة القضائية الجديد، فسوف تنزل الجبهة إلى الشوارع والميادين مجدداً بشعار إسقاط النظام والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة

من جهته حذّر الأمين العام للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي والقيادي بالإنقاذ، أحمد فوزي من خطورة الخطوات التي تتخذها جماعة الإخوان من أجل السيطرة على مفاصل الدولة، مشيراً إلى أن سياسات الجماعة من أجل تنفيذ ذلك المخطط تدفع بالبلاد إلى معترك اقتتال أهلي ظهرت بوادره بقوة في الشارع خلال التظاهرات الأخيرة التي نظمتها الجماعة تحت شعار تطهير القضاء

يأتي ذلك، فيما تجددت التظاهرات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية الفئوية، أمس، في القاهرة وعدد من المحافظات، وتظاهر عدد كبير من العاملين بالتلفزيون “ماسبيرو”، احتجاجاً على السياسة الإعلامية، وواصل طلاب كلية الصيدلة اعتصامهم لليوم الثامن على التوالي، وأغلق العشرات من طلاب جامعة السويس أبواب كلية التعليم الصناعي، كما تظاهر عدد من النشطاء للمطالبة بإطلاق سراح زملائهم الموقوفين، وذلك أمام محكمة التجمع الخامس، فيما قطع المئات من إداريي وزارة الأوقاف بالمحافظات الشارع المؤدي إلى مقر الوزارة، مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة ومساواتهم بالدعاة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية