اخوان الاردن يستعرضون ميليشياتهم


April 20 2013 14:22

نظمت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، أمس، مسيرة حاشدة أخذت طابع “الاستعراض العسكري” توافقت هتافاتها مع تظاهرات أخرى حذرت النظام من “تلكؤ” الإصلاح وفق شعارات “عالية السقف” وذلك رداً على تفريق و”ضرب” و”سحل” متظاهرين في إربد (شمال) الأسبوع الماضي

وتقدّم  شباب يضعون “عصائب” على رؤوسهم ويؤدون حركات عسكرية خلال انطلاقتهم مع قيادات من “الإخوان” ضمن مسيرة “كفى عبثاً” من أمام المسجد الحسيني وسط عمّان انتقدت لافتاتها “مسرحية الإصلاح الهزلية” وهاجمت بشدة “الاعتداء” على تظاهرة “ماضون لاستعادة سلطة الشعب” التي قادها الإسلاميون في إربد الجمعة الماضي ونتج عنها إصابات

وردد مشاركون هتافات خاطبت الملك عبد الله الثاني مباشرة وكذلك الأجهزة الأمنية والنظام عموما تجاوزت في مجملها “الخطوط الحمر” وتكررت خلالها تحذيرات من قدرة الجماعة على الرد بعدما “طفح الكيل” و”زادت الأمور عن حدها” .قال القيادي الإسلامي سالم الفلاحات: إن المسيرة تريد إيصال رسالة إلى الجهات الرسمية بالكف عن العبث في حريات الناس وكرامتهم وترويج مسميات إصلاح لا تطبّق على أرض الواقع، معتبراً أن على الحكومة برئاسة عبد الله النسور والبرلمان المستند إلى قانون “الصوت الواحد” ونتائج “مزوّرة” الرحيل فوراً

وأصرّت مسيرة “رفض 22” في إربد على إكمال وجهتها من أمام المسجد الكبير حتى ميدان وصفي التل منددة بقمع أخرى سابقة عن طريق استخدام رجال الأمن القوة بذريعة وجود “مناوئين” . وهتف مشاركون وسط تواجد أمني كثيف مع “إسقاط” حكومة النسور وإجراء تعديلات دستورية تحد من التدخلات في الحياة السياسية وتستعيد سلطات الشعب مطالبين بكشف رموز الفساد من خلال ترديدهم أسماء معروفة

واستنكرت أربع وقفات احتجاجية في محافظة الكرك الجنوبية الاعتداء على ناشطين “دعاة الإصلاح” والتدخل في الحياة السياسية والعامة وتحويل جامعات إلى ساحة “تناحر” بقيادة جهات رسمية . وهاجمت الاعتصامات في مجملها حكومة “رفع الأسعار” وبرلمان “الصفقات الجانبية” واستمرار “نهب الأموال” وعدم حصول الشعب على حقوقه .وشهدت محافظات الطفيلة ومعان (جنوب) وجرش والزرقاء (شمال) وكذلك مدينة السلط غربي عمّان تظاهرات متفاوتة حملت أغلبها شعار “عزيمتنا لن تنكسر” وحذرت من “انفجار الصامتين” مع تواصل المساس بقوت المواطن وخوض الحكومة والبرلمان “توافق” خارج نطاق هموم الشعب

وتوجّهت قوات من الأمن والدرك إلى مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في محافظة المفرق (شمال شرق) بعد تلقي تهديدات باقتحامه وحرقه من أطراف غير محددة يرجح أنها اعترضت على المسيرة “العسكرية” في عمّان . وأكد مصدر أمني تواجد القوات على مراحل في محيط وقرب المقر الذي كان تعرّض للاقتحام قبل نحو عامين احتجاجاً على تظاهرة ميدانية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية