جنرال ايراني : لا نخشى نباح الاسرائيليين


April 19 2013 08:59

اكد القائد الاعلى للجيش الايراني الجنرال آية الله صالحي الخميس ان الجيش النظامي الايراني ‘قادر بمفرده’ على تدمير اسرائيل، وذلك ردا على تصريحات ضابط اسرائيلي بشأن قدرة الدولة العبرية على التحرك بمفردها ضد البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.ونقلت وكالة ‘مهر’ عن الجنرال صالحي قوله، خلال الاستعراض السنوي للقوات المسلحة النظامية، ‘لمواجهة ذلك النظام لسنا بحاجة الى استعمال كل قدراتنا المسلحة وجيش الجمهورية الاسلامية قادر على تدمير اسرائيل بمفرده’.
وفضلا عن الجيش النظامي (المقدر عديده بـ600 الف رجل) انشأت ايران بعد الثورة الاسلامية في 1979 قوات نخبة اطلقت عليها اسم حرس الثورة وتشرف خصوصا على البرنامج البالستي

ويرى الخبراء ان هذه القوة التي تضم 120 الف رجل اقوى وافضل تجهيزا من الجيش.وقال الجيش الإيراني الخميس إن تهديدات إسرائيل بمهاجمة مواقع نووية إيرانية ليست أكثر من ‘نباح كلاب غير ضار’.جاءت التصريحات في آخر احتفال بعيد الجيش يحضره الرئيس محمود أحمدي نجاد وهو في المنصب

وكان أحمدي نجاد الذي سيترك منصبه بعد انتخابات مقررة في حزيران (يونيو) المقبل بعد ان حكم الجمهورية الإسلامية لثماني سنوات، قد استغل العروض العسكرية السابقة في عيد الجيش لتوجيه انتقادات للولايات المتحدة وحلفائها.وخصص أحمدي نجاد كلمته يوم الخميس للإشادة بالقوات المسلحة، وكان قائد القوات البرية عطاء الله صالحي هو من تحدث عن إسرائيل العدو اللدود لإيران

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الايرانية عنه قوله ‘الكلب لا يفعل أكثر من النباح ولا نثق في هذه التهديدات’.واعلن قائد الاركان الاسرائيلي الجنرال بني غانتز الثلاثاء ان الجيش الاسرائيلي قادر ‘بمفرده على مهاجمة ايران’، بدون مساعدة امريكية.غير ان غانتز لمح في مقابلة اخرى الى ان ضربة عسكرية اسرائيلية ضد ايران ليست وشيكة، مؤكدا انه يعطي الاولوية لفرض عقوبات على طهران، التي يشتبه في انها تخفي برنامجا عسكريا وراء برنامجها النووي المدني













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية