الامارات تحبط رابع محاولة انقلابية او تخريبية اخرها محاولة لتنظيم القاعدة


April 18 2013 23:49

أعلنت الامارات امس الخميس القبض على رابع خلية وتنظيم سري يستهدف الدولة خلال 10 أشهر.وتتبع التنظيمات التي أسقطتها أجهزة الأمن تنظيم ‘القاعدة’ وجماعة الاخوان المسلمين و’الفئة الضالة’، وينتمي أعضاؤها إلى دول الإمارات والسعودية ومصر وإلى جنسيات عربية، لم يتم كشفها. وتزعم تنظيم الاخوان شيخ من راس الخيمة هو سلطان بن كايد القاسمي ابن عم حاكم راس الخيمة

أحدث هذه الخلايا تم الكشف عنها امس الخميس ‘وتضم سبعة أشخاص من جنسيات عربية شكلوا خلية ارهابية تتبع تنظيم (القاعدة)’.وذكر مصدر أمني أن ‘الخلية كانت تخطط للقيام بأعمال تمس أمن الوطن وسلامة مواطنيه والمقيمين على أرضه وتجنيد أشخاص والترويج لأعمال تنظيم (القاعدة) وكانت تمده بالأموال وتقدم له الدعم اللوجستي وتسعى الى مد نشاطها إلى بعض الدول الإقليمية’. وأضاف ‘نيابة أمن الدولة ستباشر التحقيقات مع المتهمين حال انتهاء الإجراءات تمهيدا لتقديمهم للمحاكمة

وفي شهر تموز (يوليو) الماضي، أعلنت سلطات الأمن سقوط تنظيم أطلق عليه ‘التنظيم السري لجماعة الاخوان’ويضم 94 اماراتيا على راسهم الشيخ سلطان بن كايد القاسمي، بينهم 13 امرأة، وعناصر هاربة خارج الدولة.وينتمي أعضاء التنظيم لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة قانونا في الامارات وقد ‘أدلوا باعترافات تفيد بانتمائهم إلى تنظيم سري أسس جناحا عسكريا هدفه الاستيلاء على السلطة، وإقامة حكومة دينية في الإمارات بوسائل غير مشروعة’.وبدأت دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا الشهر الماضي جلسات محاكمة أعضاء التنظيم بحضور 84 متهما ومتهمة، حيث أن باقي المتهمين هاربون خارج الامارات، وتتم محاكمتهم غيابيا

وفي شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، أعلنت الامارات القاء القبض على ‘خلية تضم اماراتيين وسعوديين كانت تملك اجهزة ومعدات لتنفيذ عمليات ارهابية’.وذكرت سلطات الأمن الاماراتية أن عملية القبض على الخلية تمت بالتنسيق مع الجهات الأمنية بالسعودية، مشيرة إلى أن أعضاءها ينتمون ‘الى الفئة الضالة من مواطني البلدين وكانوا يخططون لتنفيذ أعمال تمس بالأمن الوطني لكلا البلدين وبعض الدول’.وقالت ‘سارعت أجهزة الأمن بعد أن تأكدت من نية هذه العناصر الإضرار بأمن المواطنين والمقيمين باتخاذ الإجراءات اللازمة لتوقيفهم وإحالتهم إلى نيابة أمن الدولة للتحقيق معهم تمهيداً لتقديمهم للقضاء

وفي شهر كانون الثاني/يناير الماضي، ألقت سلطات الأمن القبض على خلية ‘تضم 11 مصريا ينتمون لتنظيم الإخوان المسلمين’.وذكرت صحف محلية أن ‘التحريات والمتابعةلفترات تجاوزت السنوات لقيادات وعناصر التنظيم، أكدت قيامهم بإدارة تنظيم على أرض الامارات يتمتع بهيكلة تنظيمية ومنهجية عمل منظمة’.وقالت إن أعضاء التنظيم كانوا ‘يعقدون اجتماعات سرية في مختلف مناطق الامارات في ما يطلق عليه تنظيمياً (المكاتب الإدارية)، ويقومون بتجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف التنظيم، كما أنهم أسسوا شركات وواجهات تدعم التنظيم على أرض الدولة، وجمعوا أموالاً طائلة وحولوها إلى التنظيم الأم في مصر بطرق غير مشروعة’.وأضافت أن المتابعة لاعضاء التنظيم كشفت ‘تورط قيادات وعناصر التنظيم في عمليات جمع معلومات سرية حول أسرار الدفاع عن الامارات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية