عدنا لاكل الخرا ... ارهابيون فجروا الماراثون ... وعرب امريكا سيدفعون الثمن


April 16 2013 21:04

نفت وكالة الامن القومي انها تعتزم استخدام مركز البيانات الذي تقوم ببنائه بتكلفة 2 .1 مليار دولار في صحراء يوتا في التنصت بشكل غير شرعي على المواطنين الأمريكيين ومراقبة بريدهم الإلكتروني . وقالت الوكالة التي تخدم الجيش ومجتمع المخابرات في الولايات المتحدة انها تعتزم الاستفادة من عمل هذه المنشأة في تعزيز الأمن الإلكتروني الأمريكي بما يتفق مع القوانين الأمريكية التي تقيد التجسس على المواطنين الأمريكيين

وقالت الوكالة في بيان الاثنين “انتشر العديد من المزاعم التي لا أساس لها بشأن الانشطة المزمعة لمركز بيانات يوتا . واحدة من أكبر المفاهيم الخاطئة عن وكالة الامن القومي هو اننا نتنصت بطريقة غير شرعية على مواطنين أمريكيين أو نقرأ بريدهم الإلكتروني . وببساطة ليس هذا هو الحال” . وأكدت احترامها “الراسخ” للقوانين الأمريكية وللحريات المدنية للمواطنين الأمريكيين وأشارت إلى أنها تخضع لمراقبة حكومية كاملة
 

على صعيد اخر أكدت مصادر امريكية الحصيلة النهائية لتفجيرات ماراثون بوسطن بولاية ماساتشوستس الأمريكية فيما أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) أنه يحقق في هجوم “إرهابي محتمل”، وتوعد الرئيس باراك أوباما معاقبة المسؤولين عن هذه التفجيرات . وقد تم تعزيز الإجراءات الأمنية في كبرى المدن الأمريكية وسط مخاوف من تكرار هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2011 .وتوعد الرئيس أوباما بمحاسبة المسؤولين عن هذه التفجيرات . وقال أوباما “لا نملك كل الأجوبة حتى الآن . ما زلنا نجهل الجهة التي قامت بهذا العمل وسبب قيامها بذلك” . وأضاف الرئيس الأمريكي في كلمة مقتضبة في البيت الأبيض سنكشف هوية الذين قاموا بذلك وسنعلم لماذا فعلوا ذلك”، مؤكداً أن “أي فرد ضالع وأي مجموعة ضالعة سيتم محاسبتهما أمام القضاء

 وحرص أوباما على الإدلاء بمداخلته بعيد التفجيرات بعد اتهامه بالتباطؤ لدى وقوع أحداث سابقة، وخصوصاً محاولة تفجير طائرة مدنية أمريكية كانت متجهة إلى ديترويت إبان ولايته الرئاسية الأولى . وإذ أكد أوباما أن الإجراءات الأمنية سيتم تعزيزها في كل أنحاء الولايات المتحدة بحسب “الضرورة”، اعتبر أن “بوسطن مدينة صلبة وقوية وكذلك سكانها” لافتاً إلى أن الأمريكيين سيصلون من أجل المدينة

 وقال ريك ديلورييه رئيس مكتب الإف بي آي في بوسطن للصحافيين إنه تم إطلاق “تحقيق جنائي باعتبار أنه تحقيق في عمل إرهابي محتمل” . وحذرت الشرطة من أنه سيتم تشديد الإجراءات الأمنية في محيط المدينة مع تفتيش كل الحقائب والحافلات والقطارات . وستبقى العديد من الشوارع مغلقة . وتم تعزيز الإجراءات الأمنية أيضاً في نيويورك وواشنطن وكذلك في لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو . وقامت شرطة نيويورك بتعزيز الأمن في محيط فنادق ومعالم أخرى في المدينة

كما أعلن مسؤولون بريطانيون، أمس، أن ماراثون لندن، سيمضي قدماً بموعده المقرر في 21 إبريل/نيسان الحالي بعد مراجعة الإجراءات الأمنية، على خلفية التفجيرين اللذين طالا ماراثون بوسطن .وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الرياضة، هيو روبرتسون، للمحطة الإذاعية الرابعة بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إنه “واثق تماماً بأن ماراثون لندن سيكون آمناً بعد مراجعة الإجراءات الأمنية على تفجيرات بوسطن المروعة” .وأضاف أن “هذه واحدة من الحالات التي تكون فيها أفضل وسيلة لإظهار التضامن مع بوسطن المضي قدماً في ماراثون لندن” . وقال المدير التنفيذي للماراثون ميك بيتل لإذاعة ال”بي بي سي” “لن نلغي (الماراتون) وندرس ما سنفعله” . وأضاف “نتابع ما جرى وما إذا كانت هناك قرارات يجب اتخاذها لتعزيز الأمن وكل الإجراءات التي يمكن إقرارها” . وفي موازاة ذلك، أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أنها ستراجع الخطة الأمنية الخاصة بالتعاون مع منظمي ماراثون لندن المقرر الأحد المقبل وتضع خطة أمنية مناسبة، مشيرة إلى أن جنازة رئيسة الوزراء السابقة، مارغريت تاتشر، وسط لندن اليوم لن تتأثر بتفجيرات بوسطن

على صعيد اخر نفت حركة “طالبان” الباكستانية، امس، أن يكون لها أية علاقة بتفجيرات بوسطن . ونقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، عن المتحدث باسم الحركة، قوله “أينما نجد أمريكيين سنقتلهم . . ولكن لا صلة لنا بتفجيرات بوسطن” .وكانت الحركة سبق وأعلنت مسؤوليتها عام 2010 عن محاولة تفجير في ميدان “تايمز سكوير” في نيويورك 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية