جريدة بريطانية : تلميحات وزير الاعلام المصري الجنسية تثير غضب الشارع المصري


April 15 2013 12:00

وصفت الصحافة العالمية الصادر صباح اليوم الاثنين، تهكم وزير الإعلام من صحفية شابه حين سألته عن حرية الصحافة بالتحرش بها لفظيا. وكان وزير الإعلام قد رد على الصحفية الشابة " ابقى تعالى وانا اقولك حرية الصحافة فين" ردود فعل غاضبة داخل الأوساط الصحفيةوقالت صحيفة "ديلي نيوز" البريطانية: إن وزير الإعلام صلاح عبد المقصود، يواجه تهما بالتحرش الجنسي اللفظي بالصحفية ندى محمد، وسط مطالبات بإقالته من منصبه على خلفية هذه الواقع

وأضافت الصحيفة اللندنية على صفحتها الرئيسية اليوم أن الصحفية سألت الوزير: "أين الحرية التي تتحدث عنها"، فأجابها "تعالى وأنا أقول لك"، لافتة إلى أن هذه العبارة في العامية المصرية لها دلالة جنسية.وأضافت الصحيفة أن الشبكة العربية لحقوق الإنسان طالبت رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل بمعاقبة وزير الإعلام صلاح عبد المقصود، على ما اعتبرته تعديا لفظيا على الصحفية

ونوهت إلى أن تلك الواقعة ليست هي الأولى بالنسبة لعبد المقصود، فقد سبق في سبتمبر إلى حادثة مماثلة حين ظهر عبر قناة دبي على برنامج "الشارع العربي" الذي تقدمه المذيعة السورية زينب يازيجي، وقال: "أتمنى ألا يكون كل الإعلاميين سخنين مثلك" واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول: "من غير المقبول أن يستخدم وزير الإعلام المصري مثل هذه الكلمات، خاصة أنه مسئول عن إدارة أكبر مؤسسة لوسائل الإعلام في مصر

على الصعيد نفسه قال وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود، أن تصريحاته التي وصفتها وسائل الإعلام "بإحتوائها على إيحائات غير أخلاقية" ، تم اجتزاؤها واقتطاعها من سياقها من بعض "أصحاف النفوس الضعيفة" -على حسب وصفه وأوضح الوزير، في تصريحات له على هامش مؤتمر دور الإعلام الاقتصادي العربي في التنمية الذي عقد صباح اليوم، أن سياق كلامه لإحدى الصحفيات أثناء حديثه عن الحرية الإعلامية الواسعة في عهد الرئيس محمد مرسي ، واستعراضه لبعض مشاهد الحرية التي يقصدها ، قاطعته الصحفية قائلة "هي فين الحرية إللي بتتكلم عليها دي" ، مشيرا أنه أجابها : "إبقي تعالي وأنا أقولك أين هي الحرية أو ليتفضل الأساتذة الحضور في هذه الاحتفالية بالإجابة على الزميلة المحترمة". وأضاف عبدالمقصود  وفقا لما نقلته شبكة رصد :"إلا أنني فوجئت ببعض أصحاب النفوس الضعيفة يقتطعون جملة من كلامي ويؤلونها على معانٍ لم أقصدها على الإطلاق ، وقاموا بنشرها على بعض مواقع التواصل الاجتماعي اجتزاءً على طريقة "ولا تقربوا الصلاة" ، "فويلٌ للمصلين" دون أن يكملوا الجملة التي تكمل المعنى

وأكد الوزير، أنه لم يقصد على الإطلاق أية إساءة وإنما كل ما قصده الرد الحازم بشكل مهني ومحترم في نفس الوقت ، إذ أنه وصف الزميلة بأنها زميلة محترمة ، وأعاد الوزير الذاكرة إلى موقف سابق له عندما اجتزأه أيضاً بعض ضعاف النفوس حين قالت له إحدى المذيعات التي أرادت أن تطرح عليه بعض أسئلة الصحفيين بعد ترديدها ووصفها لحوارها معه بأنه حوار قوي وساخن ، وقالت له "أرجو أن يتسع صدرك للإجابة على أسئلة بعض الصحفيين" ، فقال لها الوزير:"أهلاً وسهلاً وأرجو ألا تكون هذه الأسئلة سخنة مثل أسئلتك" ، وقال الوزير يومها اجتزأ ضعاف النفوس هذه الجملة أيضاً وحملوها بأخلاقهم تأويلات لم يقصدها على الإطلاق

واختتم الوزير تصريحه بقوله إنني أعرف جو التربص الذي نعيشه في مصر ، وأقدر مشاعر بعض الساسة الذين يتخبطون بعد أن فشلوا في كسب ثقة الجماهير فتحولوا إلى مدونين على مواقع التواصل الاجتماعي ويا ليتهم يتحلون بالصدق وحسن النية ، ولكن عزائي أن رسولنا الكريم "صلى الله عليه وسلم" الذي وصفه الله تعالى بقوله :"وإنك لعلى خلق عظيم" قد ناله ما ناله من تشويه وتلفيق واتهامات لكن في النهاية وتأسياً برسولنا الكريم لن يصح إلا الصحيح وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون.وزير الإعلام: تصريحاتي للزميلات الصحفيات تم اجتزاؤها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية