محامي مبارك سيتهم مرسي وجماعته بقتل المتظاهرين ... وسيقدم للمحكمة اشرطة فديو وتسجيلات كوثائق


April 15 2013 11:31

فاجأ مصدر في هيئة الدفاع عن الرئيس السابق حسني مبارك، في قضية قتل المتظاهرين “محكمة القرن”، جميع المراقبين، أمس، بأن الهيئة تمتلك قائمة من الأدلة الجديدة تتضمن تسجيلات وفيديوهات وصوراً فوتوغرافية ووثائق وقصاصات صحف، ما يكفي لتوجيه الاتهامات إلى حكم الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين بالتورط في قتل متظاهري الثورة، مشيراً إلى أنه ستتم المطالبة بمحاكمتهم جنائياً وسياسياً مثلما يحاكم مبارك حالياً

وتجددت الاحتجاجات في مصر، أمس، حيث تظاهر المئات من طلاب جامعة عين شمس للمطالبة بتوفير الحماية داخل الجامعة، وإعادة هيكلة الأمن الإداري وتوفير شركة متخصصة لحفظ الأمن فيها، بينما دارت اشتباكات بين المتظاهرين ومجموعات تطلق على نفسها “نيو فيجن” وهي محسوبة على جهاز الأمن الوطني (أمن الدولة سابقاً)، تبادل الجانبان خلالها الرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما أسفر عن إصابة العشرات واحتجاز عدد من الطلاب، وتعليق الدراسة في كلية الآداب بالجامعة بسبب الفلتان الأمني، وواصل طلاب كلية الهندسة بجامعة القاهرة اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي، احتجاجاً على توقيف 3 من زملائهم في جامعة المنصورة، في وقت تظاهر عدد كبير من موظفي وعمّال التليفزيون احتجاجاً على قرارات بتخفيض رواتبهم وعدم صرف حوافز العمل الإضافي، ورفضا لأخوَنَة الإعلام

ونفى الأمين العام للجامعة العربية د . نبيل العربي، تلقيه عرضاً من الرئاسة المصرية لتولي رئاسة الحكومة . وقال، في تصريحات قبل سفره إلى ألمانيا، أمس، لم تعرض رئاسة الجمهورية أو حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان تشكيل حكومة جديدة في مصر

على صعيد اخر لاتزال التسريبات الخاصة بلجنة تقرير تقصي الحقائق في بشأن قتل متظاهري ثورة 25 يناير تثير العديد من أشكال الجدل داخل الأوساط المصرية المختلفة، ما دفع البعض إلى مطالبة النيابة العامة بإعلان التقرير على الرأي العام، بدلاً من تسريباته المتكررة من وقت إلى آخر

اللافت أن التقرير، وحسب معديه، لم تصدر منه سوى نسخة واحدة فقط قامت اللجنة بتسليمها إلى مؤسسة الرئاسة أثناء استقبال الرئيس محمد مرسي رئيسها وأعضاءها قبل أشهر، وكلفهم وقتها بتقديمه على الفور إلى النائب العام، للدرجة التي أكد من حضر اللقاء حينها أن الرئاسة ذاتها لم تطلب نسخة من التقرير، وأن الحرص على أن يكون نسخة واحدة فقط يعد من أشكال السرية لما يضمه من معلومات، تمتلك النيابة العامة وحدها التحقيق بشأنها

غير أن ما حدث كان على خلاف ذلك، إذ جرى تداول العديد من التسريبات خلال الفترة الأخيرة، لعل أبرزها الفرقة 95 لجماعة الإخوان المسلمين إبان الثورة، التي ردد البعض تورطها في أحداث الثورة، وتحديداً في “موقعة الجمل”، وهو ما نفته الجماعة، علاوة على الحديث عن تورط القوات المسلحة في قتل متظاهرين بعد الثورة، وهو الفصل الذي نشرته صحيفة الغارديان مؤخراً، وأثار استياء داخل الجيش، ما دفع بوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى القسم أكثر من مرة بأن القوات المسلحة لم تغدر ولم تأمر بغدر، وأنها لم تقتل ولم تأمر بقتل المصريين، محذراً من مغبة حملات التشهير والتشويه على القوات المسلحة وانعكاساتها على عناصرها

التقرير ذاته، اعتمدت عليه النيابة العامة في الدعوى الجنائية التي قدمتها في قضية الرئيس السابق حسني مبارك ومن معه من متهمين، إضافة إلى طعنها على أحكام البراءة التي حصل عليها رموز نظامه في القضية المعروفة ب”موقعة الجمل”، غير أن هناك من اطلعوا على هذه الدفوع ويرونها غير كافية سواء لإدانة مبارك، أو حتى قبول الطعن على البراءة في القضية الأخرى، في الوقت الذي يؤكد فيه ممثلو الادعاء أن ما استندت إليه النيابة كفيل بإدانة المتهمين في جميع القضايا، إذ إنها قد تأتي بمتهمين جدد في قضية قتل المتظاهرين، وأن ذات الأدلة الخاصة بمبارك ومن معه تؤدي إلى اتهامهم عن جميع أيام الثورة البالغة 18 يوماً، خلافاً للقضية الأولى التي كان يحاكم فيها، وكانت تصل إلى 6 أيام فقط، بدءاً من يوم 25 يناير حتى نهاية الشهر خلال عام ،2011 الأمر الذي يجعل من التقرير ذاته على هذا النحو حاملاً لجملة من التناقضات التي تستلزم سبر أغوارها، من دون الانتظار إلى الساعة التي ينطق فيها القاضي حكمه سواء في قضية قتل المتظاهرين، أو “موقعة الجمل” أو ضمهما معاً . إلا أن النيابة العامة، ترى، من جانبها، أن التقرير ينبغي أن يكون محاطاً بالسرية التامة، خاصة أنه يضم أسماء متهمين تذكر المعلومات تورطهم بصورة أو بأخرى في قتل المتظاهرين سواء إبان الثورة، أو ما تلاها من أحداث، إلى الدرجة التي جعلت من رئيس اللجنة، المستشار عمر مروان يرفض جملة وتفصيلاً الإدلاء بأي تفاصيل عما تضمنه التقرير، معتبراً أن هذه مهمة النيابة العامة، وما تأمر به من تحقيقات في هذا الشأن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية