خطيب التحرير: الإخوان صناعة أميركية لتقسيم مصر


April 13 2013 10:20


هاجم خطيب ميدان التحرير، جماعة الإخوان المسلمين أمس، معتبراً أنها صناعة أميركية، هدفها تقسيم مصر والعالم العربي، في حين تحدى خطيب جامع عمر مكرم قرار وزارة الأوقاف بمنعه من الخطابة، تزامناً مع انطلاق مظاهرات عدة في القاهرة والإسكندرية تنديداً بالفتنة الطائفية وبسياسات الإخوان المسلمين في حكم مصر.واعتبر منسق جبهة «أزهريون مع الدولة المدنية» الداعية محمد عبد الله نصر.والمعروف إعلامياً بخطيب ميدان التحرير، خلال خطبة الجمعة أمس، أن «الإخوان المسلمين صناعة أميركية هدفها تقسيم مصر، ومن ثم العالم العربي بكامله»، مشيراً إلى أن الفتنة الطائفية التي تحدث الآن هي من صناعة النظام الحالي، فالنظام يريد الوقيعة بين أبناء الشعب الواحد

وأضاف أن «فتاوى الفتنة التي تنتشر على الفضائيات هي السبب الحقيقي في الوضع الحالي، كما أن شيوخ أمن الدولة هم من يغذون الأفكار الطائفية في مصر، مشيراً إلى أن الأديان السماوية تحترم الإنسان، وتحذر من المساس بالبشر، مؤكداً أن الصراع الحقيقي في العالم لايقوم على أساس ديني.وتابع: يا رجال الدين المسيحي، ويا رجال الدين الإسلامي، لماذا تغضون الطرف عن المشاكل الاجتماعية والفقر والبطالة والمرض، لماذا تتصارعون على بناء مسجد وكنيسة، فالملايين يتم جمعها لبناء مسجد من حجارة، ولا يبحثون عن إطعام الفقراء

من جهته، تحدى إمام مسجد عمر مكرم بميدان التحرير الداعية مظهر شاهين، قرار الأوقاف بمنعه من إلقاء الخطبة، وصعد للمنبر عقب الأذان لصلاة الجمعة، وألقى الخطبة وأم المصلين.من جانب آخر انطلق مئات المحتجين في مسيرة من ميدان التحرير حتى كنيسة قصر الدوبارة، بقيادة أحد الشيوخ الأزهريين للتضامن مع الأقباط، وللتنديد بأحداث العنف الطائفي التي حدثت منذ أيام أمام الكاتدرائية بالعباسية

واحتشد بضع مئات من المصريين، بينهم نشطاء سياسيون وحقوقيون وفنانون، بعد ظهر أمس، بمحيط كنيسة «قصر الدوبارة» القريبة من ميدان التحرير في وسط القاهرة، معربين عن تضامنهم الكامل مع الكنيسة والطائفة الإنجيلية ضد الهجوم الذي تتعرض له. وردَّدوا هتافات «عاش الهلال مع الصليب»، و«لا إخوان ولا سلفية مصر حتفضل غالية عليَّ»، و«يسقط يسقط حُكم المرشد» في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

إلى ذلك، نفذ العشرات من أعضاء حركة شباب 6 إبريل «الجبهة الديمقراطية»، مسيرة طافت شوارع إمبابة، تنديداً بأحداث العنف الطائفية أمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وكنيسة مار جرجس بالخصوص.ما خرجت مسيرة ضمت نشطاء سياسيين مستقلين، من أمام مسجد القائد إبراهيم، عقب صلاة الجمعة، ردد المشاركون فيها هتافات مضادة لجماعة «الإخوان المسلمون» ومنها: يسقط حكم المرشد» ويا إخوان يا إخوان كل شيء انكشف وبان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية