جريدة الوفد تتهم ناشطا اسلاميا من العاملين مع خيرت الشاطر باشعال الفتنة الطائفية ومرسي يامر بالتحقيق في احداث الكاتدرائية


April 07 2013 15:48

عرب تايمز - خاص

اجرى الرئيس المصري الدكتورمحمد مرسى  اتصالاً هاتفياً مع البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.اكد الرئيس  خلال اتصاله أنه يتابع أولاً بأول تطورات الموقف مع وزير الداخلية، والأجهزة المعنية. وأنه وجه باتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لحماية المواطنين، ومبنى الكاتدرائية إزاء أحداث العنف التى شهدها محيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية اليوم.وطالب الرئيس جميع المواطنين بعدم الانسياق وراء أمور تضر بسلامة واستقرار البلاد، وتُهدد الوحدة الوطنية، مُشدداً على أن الكُلَّ شركاء فى هذا الوطن

كما وجه الرئيس بإجراء تحقيق فوري فى أحداث العباسية، وبإعلان نتائج التحقيق على الرأي العام فور اكتماله، مؤكداً أنه سيتم تطبيق القانون بكل حزم على من يثبت تورطه فى هذه الأحداث، وأنه لن يسمح لأحد بهدم الوطن

وذكرت جريدة الوفد المصرية ان المئات من الأقباط المتواجدين خلف الكاتدرائية المرقسية بالعباسية  قاموا بقطع الطريق من ناحية شارع أحمد لطفى فايدحيث قاموا بإشعال الإطارات والوقوف على الطريق ومنع السيارات المارة من العبور مما أدى إلى استياء المارين بالطريق.وفى السياق ذاته قام المتظاهرون الأقباط بتحطيم أرضية الرصيف 

وقالت جريدة الوفد ان أحمد المغير، الناشط الإخواني، رجل المهندس خيرت الشاطر، نائب جماعة الإخوان المسلمين وصف ما حدث من اشتباكات أمام الكاتدرائية المرقسية إلى ما وصفه بميليشيات الكنيسة وهو ما يشعل الفتنة بين المسلمين والأقباط. وقام المغير - وفقا للوفد -  بعرض فيديو، خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" اليوم الأحد، بنشر فيديو يوضح الاشتباكات في محيط الكاتدرائية استمرارا لوصفه للأقباط بالمليشيات.

على صعيد اخر اكد شباب جبهة الإنقاذ الوطنى على توجههم بعد قليل إلى مبنى الكاتدرائية  بالعباسية، رافعين شعارات تدعو لوقف الفتنة وأن مصر للجميع والدين لله والوطن للجميع، وذلك فى مواجهة الأحداث المأساوية المرفوضة التى تدورعند الكاتدرائية منذ ساعات.وقد أصدروا بيانا مساء اليوم جاء فيه: تابعنا بمنتهى الحزن والأسى ما شهدته منطقة الخصوص من أحداث دموية مفتعلة لأحداث وقيعة وفتنة بين عنصري الأمة وشركاء الانتصارات والنكبات والحروب والثورة مسيحيي مصر ومسلميها، والذي أفضى إلى سقوط العديد من الضحايا

وأضاف البيان: لكن إن كان ما حدث هو نكبة على الوطن فما حدث اليوم هو كارثة مفجعة لا تمت للأديان أو الأخلقيات أو الموروث الثقافي المصري بشيء، كيف نرى الإعتداء السافر على جنازة تحمل النعوش ، كيف يتم الاعتداء على المنكوبين العزل ؟!.وقال البيان:" إن ما يحدث هو صورة واضحة لفشل النظام الاستبدادي الفاشل، والذي يأخذ البلاد إلى حافة الهاوية. فما تشهده البلاد من أحداث مؤسفة، هو استكمال لسياسات فاشلة بدأت بدستور تقسيمي مستبد ونراها تدخل في محاولات لتفكيك النسيج الوطني الأصيل".وقال البيان: نحن شباب جبهة الإنقاذ الوطني نؤكد على تماسك النسيج المصري ووحدة مكوناته. كما نؤكد على قدرة الشعب المصري العريق لإحباط أي مخطط لانتهاك هويته ووحدته وتماسكه.وطالب شباب جبهة الإنقاذ فى نهاية البيان بالاستقالة الفورية للحكومة المصرية؛ حفاظًا على أرواح المصريين التي تهدر كل يوم، وسعيًا لاستقرار الوطن وأمنه وأمانه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية