جمال سند السويدي : جماعة الاخوان تسللت الى الامارات منذ السبعينات


April 05 2013 10:34

 اعتبر جمال سند السويدي مدير مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن محاولة نفي الارتباطات الخارجية للتنظيم السري الذي تم تفكيكه بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتجري محاكمة أعضائه أمام القضاء، مجرد خدعة لا تنطلي على أحد، لأن هذه الارتباطات تندرج ضمن الأمور التنظيمية البدهية في العمل التنظيمي لجماعة الإخوان المسلمين على المستوى الدولي

وحذر السويدي في حوار تناقلته وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية من أن التنظيمات المتطرفة التي تعمل في الخفاء بشكل غير شرعي ولا تُـعرف مصادر تمويلها وطبيعة أنشطتها الحركية والتنظيمية، تهدف إلى تقويض دعائم المجتمع وأسسه، وتدبر من المؤامرات ما ينسف فكرة الدولة من الأساس.وأكد أن مثل هذه التنظيمات انقلابية بطبيعتها ولا تستطيع التكيف مع بيئات عمل سوية، لأن الفكر الإقصائي الذي ترتكز عليه لا يؤمن بأي آخر يمكن التعاون معه ولا يرى سوى مصلحة التنظيم ولا يفكر إلا من خلال منظور مكتب الإرشاد العام، وبالتالي نجده في كل دولة من الدول يسعى إلى إطاحة الحكم والانقلاب على الشرعية وتقويض ركائز الأمن والاستقرار لنسف مقومات الدولة ومكتسباتها والتمكين للجماعة وأعضائها وتوجيه الموارد المادية المتاحة جميعها لخدمة فكر التنظيم وتحقيق أهدافه محليا وعالميا

وبشأن الكشف عن تنظيم سري بدولة الإمارات العربية المتحدة، يرتبط عضويا بتنظيم الإخوان المسلمين، أوضح السويدي أن العناصر المتورطة في المؤامرة داخل دولة الإمارات كانت تعمل ضمن إطار تنظيمي وهياكل عمل إطارية تشبه أو تحاكي أطر الدول من حيث وجود مجموعات عمل متخصصة ومسؤولين عن ملفات وقضايا معينة وغير ذلك من قواعد تنظيمية يمكن وصفها بأنها تحاول بناء هياكل مؤسسة تعمل في الخفاء استعدادا لتولي السلطة في حال إسقاط الدول، مشيرا إلى أن هذه العناصر تهدف بالأساس إلى تقويض دعائم هذا المجتمع وأسسه

وعن تشعب التنظيم المكتشف وعلاقاته الخارجية، قال مدير مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إن تاريخ التنظيم الدولي للإخوان المسلمين منذ الكشف عنه رسميا في يوليو 1982، وما سبق ذلك من أمور وتحركات وترتيبات تنظيمية داخل الجماعة، يشير إلى تجذر فكرة العمل التنظيمي على مستوى دولي لجماعة الإخوان المسلمين، وبالتالي فالمراقب لتاريخ الإخوان المسلمين يدرك جيدا مدى أولوية الشُـعب أو الفروع التنظيمية ضمن هيكلية الجماعة وقياداتها على مر التاريخ. وما يعرف بـمكتب الإرشاد العام هو الذي يوجه سياسات الجماعة دوليا ويدير شؤونها ويتكون من أعضاء يراعى في اختيارهم التمثيل الإقليمي، ومن بين مهامه تحديد مواقف الجماعة الفكرية والسياسية من الأحداث كافة وبلورة سياسة الجماعة في أي قطر من الأقطار

وشرح السويدي: إذا أضفنا إلى ذلك مسألة بيعة المرشد، أدركنا بسهولة أن نفي الارتباطات الخارجية للتنظيم المكتشف في دولة الإمارات مجرد خدعة لا تنطلي على أحد، لأن هذه الارتباطات تندرج ضمن الأمور التنظيمية البدهية في العمل التنظيمي لجماعة الإخوان المسلمين على المستوى الدولي.أما مسألة تجمع المنخرطين في هذا التنظيم المحلي فقد بدأت مع بداية وجود عناصر من جماعة الإخوان المسلمين في الدولة خلال حقبة السبعينيات من القرن العشرين، وقيامهم بعمليات التجنيد والاستقطاب للجماعة متسترين بالغطاء الديني والنزعة الفطرية المجتمعية للتدين والترحيب بكل ما هو إسلامي واستضافة رجال الدعوة وغير ذلك

كما أوضح السويدي أن المجتمعات الخليجية، مجتمعات متدينة بفطرتها فضلا عن كونها من الناحية الاجتماعية تتسم بقدر عال من المحافظة والتمسك بالقيم والتقاليد والأخلاق، إضافة إلى ما تتسم به هذه المجتمعات من سمات أخرى مثل كرم الضيافة، وغير ذلك من عادات متوارثة استغلتها عناصر جماعة الإخوان المسلمين منذ بدايات وصولها إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية هربا من الملاحقة الأمنية في الدولة الأم للتنظيم؛ مصر

وقد وظفت هذه العناصر منظومة القيم المجتمعية السائدة في المنطقة لمصلحة تحقيق أهداف الجماعة ونشر فكرها عبر القيام بأنشطة ظاهرها الدعوة والتثقيف الديني وباطنها الدعوة إلى فكر جماعة الإخوان المسلمين، وتجنيد العناصر المحلية واستقطاب المزيد منها لبناء كوادر تنظيمية من أبناء هذه الدول ترفع شعارات الجماعة وتدافع عن فكرها وتقوم بتناقله ونقله، وبمعنى أدق غرس الفكر حتى يتوالد ويتكاثر تلقائيا بحيث يصبح واقعا تصعب مقاومته من جانب الدول والسلطات الرسمية

وأكد: أستطيع أن أقول إن جماعة الإخوان المسلمين تتلون بحسب طبيعة المجتمع الذي تستهدفه وتتعدد آليات انتشارها وتختلف طبقا لهذه الطبيعة وبالتالي ليس من الجائز أن أجزم بأن هناك أسبابا محددة تفسر لنا وجود هذه الجماعة بين ظهرانينا في الخليج العربي عدا التي ذكرتها من حيث استغلال طبيعة المجتمع لتحقيق الأهداف













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية