صرماية اصغر مشارك في قمة بريكس اشرف من رأس قمة شيخ قطر ... وموزته


March 27 2013 23:20

أعربت دول مجموعة “بريكس” أمس، عن قلقها حيال استمرار الأزمة في سوريا، رافضة عسكرة النزاع، واعتبرت أن بناء المستوطنات “الإسرائيلية” في الأراضي الفلسطينية المحتلة ينتهك القوانين الدولية ويؤذي عملية السلام، وقال قادة المجموعة التي تضمّ الصين والهند وروسيا والبرازيل وجنوب إفريقيا، في ختام القمة المنعقدة في مدينة دربان “نعرب عن قلقنا العميق من تدهور الوضع الأمني والإنساني في سوريا، وندين الانتهاكات المتكررة والمتزايدة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بنتيجة العنف المستمر” .واعتبروا أن قرارات اللقاء الدولي حول سوريا بجنيف يجب أن تكون أساساً لتسوية الأزمة السورية، وقالوا “نؤكد على رفضنا للعسكرة اللاحقة للنزاع في سوريا، ولا يمكن تأمين عملية سياسية انتقالية يقودها السوريون إلا عبر حوار وطني واسع

في الملف الفلسطيني، رحّبت المجموعة بالاعتراف بفلسطين كدولة مراقب في الأمم المتحدة، ودعت المجتمع الدولي إلى “مساعدة الفلسطينيين و”الإسرائيليين” في العمل باتجاه حلّ الدولتين”، من أجل إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة تعيش جنباً إلى جنب وبسلام مع “إسرائيل”، “بموجب حدود معترف بها دولياً استناداً إلى حدود 4 يونيو ،1967 تكون عاصمتها القدس الشرقية” . وقال البيان “نحن قلقون بشدة من بناء المستوطنات ما يشكل انتهاكاً للقانون الدولي” . وحول إيران، قالت المجموعة إن “لا بديل عن حلّ يتم التفاوض عليه حول الملف النووي”، وأقرّت “بحق إيران بالاستخدام السلمي للطاقة النووية في إطار موجباتها الدولية”، ودعت إلى حلّ المسائل من خلال القنوات السياسية والدبلوماسية

وانتقدت موسكو وطهران منح المعارضة مقعد دمشق في جامعة الدول العربية، وقالت موسكو في بيان صادر عن وزارة الخارجية بموجب القانون الدولي، قرار الجامعة حول سوريا غير مشروع وغير مبرر لأن حكومة الجمهورية العربية السورية كانت ولا تزال الممثل الشرعي للدولة العضو في الأمم المتحدة

من جهتها، اعتبرت طهران على لسان وزير الخارجية علي أكبر صالحي أن “منح مقعد سوريا إلى ما يسمى الحكومة المؤقتة سابقة خطيرة بالنسبة للجامعة العربية”، وأضاف أن “مثل هذه الأخطاء لن تفعل سوى زيادة المشكلات تعقيداً” .ودعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن إلى حل سياسي للأزمة السورية، واستبعد تدخلا عسكريا من جانب الغرب، وشدد على أن الحلف لن يضطلع بأي دور عسكري في الصراع السوري، وقال من بروكسل لمجموعة من الطلبة الروس في موسكو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة “لا توجد لدينا أي نية للتدخل في سوريا عسكريا، أعتقد أننا في حاجة إلى حل سياسي في سوريا، وأتطلع إلى أن يرسل المجتمع الدولي رسالة موحدة وواضحة لكل الأطراف في سوريا بأننا نحتاج إلى حل سياسي

إلى ذلك، اعتبرت الحكومة السورية أن القمة العربية في الدوحة، اتخذت قرارات غير مسبوقة في تاريخ الجامعة، “تنتهك بشكل صارخ ميثاق الجامعة وأنظمتها الداخلية وقواعد العمل العربي المشترك، وسيكون لها آثار مدمّرة على الجامعة، إذ تفقدها ما تبقى من مصداقيتها”، وأكدت أن هذا القرار “مثل تهديداً للنظام العربي لأن استهداف سوريا سيتلوه استهداف لدول أخرى غداً وخسارة دول الجامعة العربية والعمل العربي المشترك بسبب هذا النهج” .وانتقدت “هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي” المعارضة في سوريا بشدة منح مقعد سوريا للائتلاف المعارض، ورأت في ذلك “مخالفة صريحة لميثاق الجامعة”، وقال بيان صادر عن مكتب الإعلام في الهيئة إن “مقعد سوريا في الجامعة هو مقعد للدولة السورية وليس من حق أية فئة أن تشغله إذا لم تكن مفوضة من الشعب السوري عبر انتخابات ديمقراطية نزيهة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية