على هامش زوبعة اتلانتك ... هتافات ضد الملك في عدة مدن اردنية


March 22 2013 21:56

طالبت تظاهرات أردنية، أمس، النظام بإصلاح حقيقي، ورحيل الحكومة المقبلة، وحل البرلمان الحالي، وذلك في هتافات “عالية السقف” خاطبت الملك عبد الله الثاني مباشرة . وشهدت إحدى المسيرات طرد “إسرائيلي” زعم أنه صحافي، في وقت رأت جماعة الإخوان المسلمين أن أزمة النظام تتعمّق

وهاجم محتجون أمام المسجد الحسيني وسط عمّان تصريحات صحفية نشرتها “أتلانتك” الأمريكية على لسان الملك عبد الله الثاني وصفت “زعامات” العشائر ب”الديناصورات” كان الديوان الملكي شدد عن “مغالطات” شابتها، وعدم دقتها . وهتف متظاهرون “اسمع يا عبدالله . . لا نهاب المنية” و”شعب الأردن مش ديناصورات . . شعب الأردن بطولات” و”يا عمّان هيجي . . التغير لازم ييجي” واهتف لا تتذمّر . . ما عندنا خط أحمر

وحمل مشاركون في الاعتصام، الذي قادته حركات شعبية وشبابية، لافتات طالبت بإعادة السلطة إلى الشعب، وانتقدت بشدة الإبقاء على عبدالله النسور رئيساً للوزراء، ودعت إلى رحيل حكومته الثانية حتى قبل تشكيلها مع “إسقاط” البرلمان “المزوّر”، وحذرت من توجهات رفع أسعار الكهرباء، فيما أكد ناشطون طرد شخص يحمل علماً “إسرائيلياً” صغيراً تواجد في المكان زعم أنه صحافي

وخرجت من أمام المسجد الكبير في محافظة الطفيلة مسيرة “فضائح أتلانتك” دعت النظام إلى مراجعة نفسه، وتكررت خلالها هتافات “من دون تصعيد . . لا تجبرونا على التصعيد” و”افهمنا يا ابن حسين هذا الشعب لا يلين” و”باعوا البلد بالدولار . . ويرفعوا علينا الأسعار”، وأخرى فاقت الأسقف المعتادة

وشهدت محافظة إربد مسيرة “رفض 19” بمشاركة إسلاميين، نددت كذلك بإطلاق وصف “ماسونيين” و”ذئاب في هيئة حملان” على “الإخوان” في التصريحات المنسوبة للملك، فيما هاجم متظاهرون أداء النوّاب، معتبرين بينهم من عقد “صفقة” مع النسور من أجل تمرير الفريق الوزاري واكتساب الثقة

ونفذت اللجان الشبابية والائتلافات الشعبية 3 اعتصامات في محافظة الكرك، بين وسط المدينة وبلدة “فقوع” ولواء “المزار”، ركزت على وجوب ملاحقة من يقفون خلف تفشي الفساد ونهب خيرات الوطن، فيما استهجنت مسيرة في محافظة معان الاستخدام المفرط للقوة في الملاحقات الأمنية، وحذرت أخرى في محافظة الزرقاء من مغبّة تحميل الشعب تداعيات قرارات اقتصادية “خاطئة” أدت إلى عجز الموازنة

إلى ذلك، رأت جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن “تعمّق أزمة النظام عبر غياب الإرادة الجادة في إحداث إصلاحات سياسية من شأنها توزيع الصلاحيات وتمكين الشعب من أن يكون مصدراً للسلطات ابتداء بإجراء تعديلات دستورية ذات صلة” .وطالبت الجماعة بإنهاء المرحلة “التي أوصلتنا إلى الهاوية” . واعتبرت ما تناقلته تقارير إعلامية حول تصريحات وأقوال لا تعبّر عن أدنى درجات المسؤولية وتشكل استخفافاً بالشعب والوطن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية