مواجهات في بورسعيد والإسماعيلية والعصيان يدخل أسبوعه الثالث


March 03 2013 20:05

تمكن عدد من معتصمي ميدان التحرير وسط القاهرة من طرد قوات الشرطة من الميدان، بعد تمكنها في وقت سابق من السيطرة على جميع مداخل الميدان لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وإعادتها لرجال المرور في جميع مداخله من الاتجاهات كافة

وقام المعتصمون بالسيطرة على سيارة شرطة، وتحطيمها بالكامل، واشتبكوا مع قوات الأمن وأرغموها على العودة إلى شوارع الميدان الجانبية وإغلاق بعض مداخله، فيما غادر رجال المرور الميدان بعد ساعات من سيطرة أجهزة الأمن على جميع أرجائه، وإعادة فتح محاوره المغلقة منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما أعلنت قوى سياسية وثورية الاعتصام في ساحته، احتجاجاً على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي قبل أن يلغيه ويستبدله بآخر، وحاولت أجهزة الأمن إعادة فتحه مرات عدة، غير أنها في كل مرة لم تكن تتمكن من السيطرة عليه بشكل كامل، إذ كان يتم فتحه جزئياً، إلى أن يقوم المعتصمون بإعادة إغلاقه مجدداً

وكانت قوات أمنية عبر تشكيلات مختلفة قد قامت بإعادة فتح مداخل الميدان،  وتمكنت من توقيف قرابة 60 من الخارجين عن القانون ممن حاولوا الاشتباك معها، وعثرت على زجاجات حارقة ومواد مخدرة، غير أنها خلفت تواجد رجال المرور فقط على مداخل الميدان، دون تواجد لأي عناصر أمنية أخرى يمكن أن تثير الاشتباك مع المعتصمين، التي أبقت على خيامهم بدوار الميدان . وأكد قادة أمنيون أن تحركهم هذا جاء استجابة لنداءات أصحاب المحال في محيط الميدان والمارة وأصحاب السيارات، فيما حرص عدد كبير من المارة على التواجد في ساحة الميدان والدخول في نقاشات مشتركة، حول جدوى استمرار الاعتصام في حد ذاته، فضلاً عن النتائج المترتبة على إغلاق الميدان طوال الشهور الماضية، وما كان يصاحبه من إغلاق لمجمع ميدان التحرير، الذي يمثل دولاب العمل الحكومي في مصر، فيما حرصت قوات الأمن على إعادة فتحه أمام مراجعيه وعامليه

من جهة أخرى، اشتبك متظاهرون في مدينة بورسعيد أمس مع الشرطة بعدما قررت وزارة الداخلية نقل 39 متهماً ينتظرون أحكاماً بخصوص تورطهم في قضية مذبحة الاستاد في المدينة . وقال المصدر الأمني إن المتظاهرين تجمعوا عند مديرية الأمن ورشقوها بالحجارة، فردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع

وقالت وزارة الداخلية في بيان إنها قررت نقل 39 متهماً بالقضية مسجونين في سجن بورسعيد كخطوة أولى لإخلاء السجن وإنشاء آخر بعيداً عن المنطقة السكنية . وأضافت أن ذلك يأتي “فى إطار حرص وزارة الداخلية على توفير الأمن والسكينة لكل المواطنين خاصة المقيمين بمنطقة سجن بورسعيد” . وستصدر السبت المقبل أحكام أخرى في القضية بحق باقي المتهمين الذين لم تصدر بحقهم أحكام بعد

وفي الإسماعيلية المجاورة اندلعت اشتباكات بين مئات المحتجين والشرطة في محيط مباني ديوان عام محافظة الإسماعيلية ومديرية الأمن والغرفة التجارية . وأشعل المحتجون النار في إطارات السيارات في المنطقة ورشقوا الشرطة بالحجارة فردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية