العصيان المدني ... مؤشر لسقوط النظام في مصر


February 25 2013 09:36

أغلق عدد من معتصمي ميدان التحرير، أمس، مبنى مجمع التحرير، إيذانا ببدء عصيان مدني دعوا إليه، لإرغام الرئيس محمد مرسي على الاستجابة لمطالب القوى السياسية المعارضة التي يأتي في مقدمتها تشكيل حكومة إنقاذ وطني، وتشكيل لجنة قانونية لتعديل مواد الدستور محل الخلاف، وتأجيل موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة وإقالة النائب العام

ونشبت اشتباكات بالأيدي بين عدد من المحتجين الذين قاموا بغلق المجمع وبين عدد من المراجعين الذين توافدوا إلى المجمع لقضاء أشغالهم، إذ يوجد بالمجمع ما يقرب من 28 مصلحة حكومية تقدم خدمات جماهيرية بصفة يومية للمواطنين

وقال أحد معتصمي التحرير، خالد عمرو، إن غلق المجمع جاء كخطوة تصعيدية ضمن الخطوات التي أعلنت عنها القوى الثورية لتنفيذ العصيان المدني، كما حدث ذلك في مدينة بورسعيد من أجل الضغط على مؤسسة الرئاسة للاستجابة لمطالب القوى السياسية المعارضة بإقالة حكومة هشام قنديل وتأجيل موعد الانتخابات

وقال محسن جلال أحد المواطنين، إنه لا يحق لأي قوى سياسية سواء كانت معارضة أم مؤيدة أن تعطل وتغلق المصالح الحكومية في وجه المواطنين، “لأن التظاهر السلمي لا يعني أن تعطل وتضر بمصالح الآخرين”، مطالبا القوى السياسية الداعية للعصيان المدني إلى أن تقدر حجم وخطورة هذا العصيان في ظل تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد . وقد تواصل إغلاق محاور ميدان التحرير المختلفة، على الرغم من اتفاق معتصميه مع إدارة المرور بوزارة الداخلية على إعادة فتحها لإتاحة الحركة أمام خطوط السير، وذكرت مصادر أمنية أن المعتصمين أخلوا باتفاقهم مع الوزارة بعدم إعادة فتح مداخل ومخارج الميدان المختلفة

من جهة أخرى، واصل أبناء مدينة بورسعيد عصيانهم المدني لليوم الثامن على التوالي، وقام محتجون بمنع دخول أكثر من 37 ألفا من العاملين إلى مصنع للملابس الجاهزة، والذين قدموا من المحافظات المجاورة للعمل بالمصنع، بعدما قطع المتظاهرون الطريق وأغلقوا منافذ المدينة، وسط انتقادات من قبل العاملين، الذين اتهموا المحتجين بتعطيل مصالحهم . وتضامن سائقو سيارات الأجرة “خط الدائري” مع أهالي بورسعيد من دعاة العصيان، فيما استمرت المسيرات الحاشدة من أبناء الإقليم للتجوال بالشوارع لحث جميع القطاعات والمصالح الحكومية، والخاصة على الاستجابة للعصيان، ورفض سائقو حاويات شرق الدلتا العمل أمس

إلى ذلك، قام عشرات من المحتجين بقطع الطريق الرئيس أمام مبنى محافظة الدقهلية (شمال القاهرة) وسط مدينة المنصورة (مركز المحافظة) معلنين بدء عصيان مدني في المحافظة حتى يتم إسقاط النظام . وقال مصدر محلي بالمنصورة، إن قطع الطريق تسبب في ارتباك بحركة المرور وحدوث مشادات وملاسنات بين المحتجين وسائقي السيارات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية