تونس ... مخزن لاسلحة القاعدة الارهابية وعشرة الاف ارهابي تونسي يجاهدون في سوريا


February 23 2013 10:23

عرب تايمز - خاص

بعد كشف صحف تونسية وجزائرية عن وجود عشرة الاف مسلح ارهابي سلفي تونسي في سوريا يجاهدون فيها بقتل السوريين ...  حجزت قوات الأمن التونسية أسلحة متطورة وذخيرة بمخزن يقع في إحدى ضواحي العاصمة ويعود إلى أحد عناصر التيار السلفي الجهادي عرف بسفره المتكرر للعراق.يأتي هذا في ظل مخاوف من أن تصبح تونس حديقة خلفية لمجموعات جهادية مقربة من "القاعدة" تنشط في الجزائر ومالي مستفيدة من الأسلحة التي وفرها سقوط نظام معمر القذافي وفتح مخازن الأسلحة أمام العموم

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية التونسية إنه جرى إيقاف 13 عنصرا، بينهم 11 تحصنوا داخل أحد المساجد التي يهيمن عليها متشددون.وذكرت تقارير إعلامية محلية أن مخزن السلاح الذي تمت مداهمته في منطقة دوار هيشر "غرب العاصمة" "يضم العشرات من قذائف أر بي جي وقطع كلاشينكوف ورمانات "قنابل" يدوية وذخيرة ومواد متفجرة".أشارت التقارير إلى أن كمية الأسلحة المحجوزة هي الأضخم التي يتم العثور عليها قرب العاصمة تونس منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي. ويعتبر دوار هيشر من معاقل التيار السلفي الجهادي في تونس

وفي تشرين الأول/اكتوبر 2012 جرت اشتباكات عنيفة في دوار هيشر بين سلفيين وقوات الأمن انتهت بمقتل سلفي، وقد تحصن المهاجمون وقتئذ بأحد المساجد.وفي كانون الاول/ديسمبر 2012 قتلت الشرطة امرأة وأصابت زوجها بجراح خطيرة خلال عملية مداهمة لمنزل بدوار هيشر بحثا عن أسلحة وذخيرة.وقال وزير الداخلية علي لعريض في وقت سابق هذا العام إن الشرطة فككت مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي تسعى لإقامة دولة إسلامية

وتنشط هذه المجموعات في الجبال الغربية للبلاد المحاذية للجزائر، كما تستفيد من الصحراء الواسعة التي تربط البلاد بالجزائر وليبيا على مستوى الجنوب حيث تفيد تقارير بتحول هذه الأماكن إلى سوق مفتوحة للسلاح والتدريبات العسكرية

وكشف مصدر دبلوماسي غربي أن الأجهزة الأمنية الأوروبية والأميركية أبلغت السلطات التونسية أن عناصر من تنظيم القاعدة تخطط للقيام بعمليات إرهابية في تونس تستهدف مؤسسات حكومية وبعثات دبلوماسية

وحمّل سياسيون ومحللون حركة النهضة الحاكمة مسؤولية القوة التي أصبحت عليها المجموعات الجهادية بالبلاد

وقال هؤلاء إن "النهضة" رفضت أي مواجهة أمنية أو قضائية ضد هذه المجموعات، وسعت إلى توفير غطاء سياسي لها من خلال تصريحات رئيس الحركة راشد الغنوشي الذي اعتبر أعضاء هذه المجموعات "إخوة" وحث على محاورتهم والتقرب إليهم، وهو ما كشف عنه شريط مسرب منذ أشهر أعلن فيه الغنوشي عن تحالف استراتيجي مع المجموعات السلفية

ومنذ أيام، انتشرت مجموعات سلفية في أحياء ومدن تونسية لـ"حماية الأمن" في ظل مخاوف عمت الشارع بعد اغتيال المعارض اليساري البارز شكري بلعيد يوم 6 فبراير

وفيما طالبت أحزاب وجمعيات حقوقية ومدنية بالتصدي لهذه "الدوريات الأمنية السلفية" وأن تكون مهمة حفظ الأمن مقصورة على قوات الأمن، اكتفت حركة النهضة ووزيرها للداخلية علي لعريض بالصمت، ما اعتبره معارضون موافقة على أن ينهض السلفيون وروابط حماية الثورة "ميليشيات تابعة لـ"النهضة"" بدور الأمن

وتنشط في تونس جماعات سلفية جهادية لا تتردد في إعلان ولائها لتنظيم القاعدة ومن أبرزها جماعة أنصار الشريعة التي يتزعمها سيف الله بن حسين الملقب بـ"ابو عياض".وقاد أبو عياض – الذي يوصف بأنه رجل "القاعدة" في تونس – هجوما على مقر السفارة الأميركية في تونس في 14أيلول/سبتمبر الماضي، الأمر الذي دفع واشنطن للضغط على حكومة "النهضة" من أجل لجم نشاط الجماعات السلفية ومطالبتها بتقديم منفذي الهجمات إلى العدالة

وكان كارتر هام القائد الأعلى للقوات الأميركية في أفريقيا "أفريكوم" أدى زيارة عمل لتونس في 13 تشرين الثاني الماضي حذر فيها السلطات التونسية من خطورة تنامي نشاط عناصر"القاعدة" في البلاد، مشددا على أن "القاعدة حاضرة في منطقة شمال أفريقيا "…" وتونس ليست بمعزل عما يحدث في مالي".تسود الشارع التونسي تخوفات كبيرة من تسريبات عن عودة تونسيين ذهبوا لـ"الجهاد" في سوريا ومالي وتلقوا تسهيلات من دول إقليمية للمشاركة في المعارك، والآن بدأ استهدافهم في سوريا بعد قرار الولايات المتحدة بتصفية جبهة النصرة السلفية، وهو ما يجعل فرضية عودتهم إلى البلاد أمرا منتظرا

كما أن تقارير استخباراتية غربية أشارت إلى انسحاب المجموعات الجهادية في مالي باتجاه المثلث الصحراوي بين الجزائر وليبيا وتونس، ما يعني عودة المئات من "الجهاديين" التونسيين إلى بلادهم وزيادة المخاطر الأمنية المرتبطة بذلك













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية